إنطلاق تداريب مع طلبة كلية الحقوق لإنشاء “عيادة قانونية” بجامعة سيدي محمد بن عبدالله في مدينة فاس

هذه المقالة بقلم كاتي بيرسيجاي، مديرة مشروع بمؤسسة الأطلس الكبير، تقدم فيها لمحة عامة عن الإجتماعات الإفتتاحية لطلبة كلية الحقوق الذين يشاركون في مشروع لإنشاء برنامج للمساعدة القانونية في فاس ، المغرب. ولذلك سنكون لكم من الشاكرين لو تفضلتم بنشرها، فالمقالة متاحة للنشر.
وتفضلوا قبول فائق الإحترام ،،،،
المخلص لكم،
د. يوسف بن مير
مراكش
[email protected]

إنطلاق تداريب مع طلبة كلية الحقوق لإنشاء “عيادة قانونية” بجامعة سيدي محمد بن عبدالله في مدينة فاس
بقلم كاتي بيرسيجاي ، مديرة مشروع بمؤسسة الأطلس الكبير
تم إطلاق برنامج تدريبي لإشراك طلبة كلية الحقوق وإعدادهم لتقديم الاستشارة القانونية لفائدة للأشخاص الدين يحتاجون لاستشارة قانونية بجامعة فاس خلال الأسبوع الثاني من شهر نونبر.

تم عقد اجتماع مبدئي مع 37 لفائدة طلبة الماستر و الدكتورة بجامعة “سيدي محمد بن عبد الله”، وذلك يوم الخميس الموافق 14 نونبر الجاري، قام بتيسيره السيد مدير “العيادة” سعيد بكوري ونائب السيد المدير علوي بوشتى وكذلك السيد محمد بن بوزلاف بصفته عميد كلية العلوم القضائية والإقتصادية والإجتماعية، وبحضور مديرة مشروع بمؤسسة الأطلس الكبير كاتي بيرسيجاي. تضمن الاجتماع لمحة عامة عن أهداف العيادة وكذلك هيكل البرنامج التدريبي الذي مدته 3 أشهر.

شارك 27 طالبًا ، 14 إناث و 13 ذكور، في ورشة العمل الافتتاحية للطلبة حول التنمية الشخصية والتشاركية التي عقدت يوم السبت 16 نونبر. تم تسيير ورشة العمل بشكل أساسي من قبل المدرب المحترف محمد صقلي.

استكشف الطلبة أهدافهم الخاصة ودرسوا العوائق التي تحول دون تحقيق هذه الأهداف واستعرضوا أفكار واستراتيجيات التغلب على العقبات التي تحول دون تحقيق النجاح في مشاريعهم الشخصية والمهنية. بالإضافة إلى ذلك، ناقش الطلبة المواقف ومستويات الطاقة وكيفية إدارة استجاباتنا والتواصل لتحقيق نتائج أفضل وتحقيق النجاح في حياتنا اليومية وعملنا. ومن خلال لعب الأدوار الجماعية، قاموا بتطبيق مجموعة متنوعة من أساليب الاتصال على أساس مستوى الطاقة والتحديات المشتركة في سياق تقديم المساعدة القانونية وتخطيط المشاريع والتعليم العالي.

تم إجراء دراسة استقصائية بين جميع الطلبة لجمع المعرفة الأساسية والمهارات والخبرات ذات الصلة بالإضافة إلى احتياجات المجتمع ومتطلبات التنمية والتقدم المحلي.

ووفقًا للنتائج ، يريد الطلبة أن يكونوا جزءًا من البرنامج “لتقديم المساعدة القانونية والإرشاد أثناء تطوير شخصيتهم” ، “فتطوير [قدراتهم] واتصالهم ينمي خبرتهم المهنية” ويحسّن أيضا ً خبرتهم القانونية” وخدمة المجتمع ومساعدة الآخرين أيضًا “و” التركيز على ما هو أفضل لمهنتهم والمساهمة ولو قليلا لبناء مجتمعهم. ”

ستركز ورشة الطلبة التالية على التواصل الشخصي والتشاركي وستعقد في 30 نونبر 2019. ستضم سلسلة من ست ورشات عمل وتدريبات تركز على المهارات الشخصية والمشاركة التشاركية والمعرفة الفنية المتعلقة بالهجرة. والاتجار وقانون الأسرة وتطبيق المهارات اللينة والتقنية في محيط المساعدة القانونية.

الهدف من هذه التداريب هو إعداد الطلبة لتقديم المشورة القانونية للأشخاص المهمشين في عيادة القانون التي ستأخذ من الكلية مقرا ً لها والتي من المتوقع افتتاحها ثلاث مرات كل أسبوع ابتداءً من شهر فبراير 2020.

تشكر مؤسسة الأطلس الكبير (HAF ) مدير العيادة السيد سعيد بكوري ومساعد مدير العيادة السيد بوتشتا العلاوي والعميد محمد بوزلافا لالتزامهم بعيادة القانون وبرنامج المساعدة القانونية ولمصطفى مصلح، رئيس الخبراء المتطوعين للتنمية، الذي قدم توجيهاته وخبرته خلال عملية التخطيط الأولي للمشروع والتدريب في شهري أكتوبر ونونبر.

تعمل مؤسسة الأطلس الكبير على شراكة مع جامعة سيدي محمد بن عبد الله في فاس لإنشاء عيادة قانون وبرنامج للمساعدة القانونية الذي يعمل على إشراك الطلبة في التعلم التجريبي والخدماتي لمساعدة المجتمع المحلي. يتم تمويل المشروع من قبل الصندوق الوطني للديمقراطية ويهدف إلى “تعزيز تعاون أكبر بين منظمات المجتمع المدني المحلي والجامعات المحلية وتعزيز تعلم الخدمة”.

كاتي بيرسيجاي هي مديرة مشروع بمؤسسة الأطلس الكبير، وهي منظمة أمريكية مغربية غير ربحية ملتزمة بالتنمية المستدامة في المغرب. وتعمل كاتي بيرسيجاي مع شركاء الجامعة في فاس لتنفيذ العيادة القانونية المجانية لصالح الطلبة.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close