امريكا تتوعد بفرض عقوبات على مسؤولين عراقيين اخرين اذا استمرت الانتهاكات

توعدت وزارة الخارجية الامريكية يوم الجمعة بفرض مزيد من العقوبات على مسؤولين عراقيين في حال استمرار انتهاكات حقوق الانسان بحق المتظاهرين.

وقال مساعد وزير الخارجية ديفيد شينكر في مؤتمر صحفي عقده اليوم في واشنطن، ان وزارة الخزانة الامريكية فرضت عقوبات على ثلاثة من زعماء الميليشيات في العراق بسبب تضييقهم الخناق على المتظاهرين وارتكابهم اعمالا تخالف حقوق الانسان، مردفا بالقول ان الوزارة فرضت عقوبات ايضا على خميس الخنجر لتقديمه رشى لمسؤولين عراقيين وتورطه بقضايا فساد.

واضاف ان ما لا يقل عن 200 متظاهر عراقي قد قتلوا، مردفا بالقول ان الشعب العراقي كان يطالب بالاصلاحات وكان يجدر بالحكومة ان تستجيب له قبل كل شي ولكن الشعب العراقي قد سئم من عدم قيام حكومته بأي شيء فضلا عن الاصلاحات.

ولفت شينكر الى ان الاجراء لا يزال مستمرا والتنصيف الاخير ليس نهاية الامر، واذا ما كانت ممارسة قمع حقوق الانسان مستمرة قد يكون هناك تنصيف لمسؤولين عراقيين اخرين.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close