بعد يوم على افتتاحه .. اغلاق مجسر ثورة العشرين في النجف لهذا السبب

عاودت السلطات الامنية يوم السبت اغلاق مجسر ثورة العشرين في مدينة النجف ضمن اجراءات امنية اتخذتها بعد القصف الذي تعرضت له منطقة الحنانة التي تضم منزل زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.

وكانت الحكومة المحلية في النجف قد اعلنت امس الجمعة عن اعادة افتتاح المجسر بعد التوصل الى اتفاق مع المحتجين في مغادرة بناية كبيرة كانوا يتحصنون بها وانتهاء الصدامات بينهم وبين حراس مرقد زعيم المجلس الاعلى للثورة الاسلامية محمد باقر الحكيم.

وابلغ مصدر امني مسؤول بان السلطات اتخذت تدابير امنية من ضمنها اغلاق المجسر المذكور بعد يوم على افتتاحه على خلفية حادثة الطائرة المسيرة.

واعلنت قيادة شرطة محافظة النجف ان طائرة مسيرة اطلقت قنبلة محلية الصنع استهدفت منطقة الحنانة التي تضم منزل زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.

وقال قائد شرطة النجف غالب الحسيني في ادلى به للصحفيين اليوم، إن “حادث الطائرة المسيرة في الحنانة وقع الساعة 3,40 دقيقة صباحا حسب ما اعلمونا مكتب الصدر.

واضاف انه “تم الاطلاع من قبلنا وكذلك الجهات المختصة بالتحقيق على موقع الحادث تبين أنها عبوة محلية الصنع مطلوقة من طائرة مسيرة ولم تخلف أي اضرار مادية وبشرية”.

وكان صالح محمد العراقي، المقرب الصدر قد اعلن في وقت سابق من اليوم بتعرض “الحنانة”، منطقة سكن الصدر، الى قصف بطائرة مسيرة.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close