شرطة النجف تفصح عن نوع المقذوف الذي استهدف منزل الصدر والدفاع توضح

اعلنت قيادة شرطة محافظة النجف يوم السبت ان طائرة مسيرة اطلقت قنبلة محلية الصنع استهدفت منطقة الحنانة التي تضم منزل زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.

وقال قائد شرطة النجف غالب الحسيني في ادلى به للصحفيين اليوم، إن “حادث الطائرة المسيرة في الحنانة وقع الساعة 3,40 دقيقة صباحا حسب ما اعلمونا مكتب الصدر.

واضاف انه “تم الاطلاع من قبلنا وكذلك الجهات المختصة بالتحقيق على موقع الحادث تبين أنها عبوة محلية الصنع مطلوقة من طائرة مسيرة ولم تخلف أي اضرار مادية وبشرية”.

وكان صالح محمد العراقي، المقرب الصدر قد اعلن في وقت سابق من اليوم بتعرض “الحنانة”، منطقة سكن الصدر، الى قصف بطائرة مسيرة.

الى ذلك نفت قيادة الدفاع الجوي الاخبار التي تم تداولها في المواقع الاخبارية عن تصريحها بمعلومات خاصة بالطائرة المسيرة التي استهدفت الحنانة في النجف.

وذكرت قيادة الدفاع الجوي انها لم تصرح بهكذا تصريح ولم تخول احدا للتصريح عنها وان أية معلومات تتعلق بالقيادة يتم نشرها من خلال موقع وزارة الدفاع الرسمي (www.mod.mil.iq) ومن خلال مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالوزارة على (الفيس بوك_ تويتر _ والانستغرام).

من جانبها قالت وزارة الدفاع انها ستتخذ الاجراءات القانونية بحق المواقع الاخبارية والقنوات الفضائية التي تنقل هذه الاخبار غير الصحيحة دون التأكد منها، وسيكون القضاء العراقي الفيصل.

وتداولت مجموعات صحفية بيانا منسوبا الى الياسري جاء فيه انه “بعد اجتماعات مع جميع القطعات الامنية والجهد الاستخباري وكذلك القوة الجوية العراقية وعملياتها التقنية، جميع تلك الاجهزة اكدت عدم دخول اي طائرة مسيرة لأجواء النجف الاشرف خلال 24 ساعة الماضية”، غير ان الياسري نفى ذلك البيان جملة وتفصيلا.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close