السلطات مطالبة بالكشف عن مصير مصور صحفي والتحقيق في إستشهاد زميل له في بغداد

7-12-2019

يطالب المرصد العراقي للحريات الصحفية في نقابة الصحفيين العراقيين السلطات العراقية بالكشف الفوري عن مصير المصور الصحفي زيد الخفاجي الذي أقتيد عنوة من منزله في حي القاهرة شمال بغداد الى جهة مجهولة فجر أمس الجمعة، ولم يعرف مصيره حتى اللحظة، والتحقيق في ظروف إستشهاد المصور التلفزيوني أحمد المهنا الذي قضى طعنا بالسكاكين مساء الجمعة في منطقة السنك عندما كان يشارك في التظاهرات.

وكان المصور الصحفي زيد الخفاجي قد أقتيد من قبل قوة مسلحة من منزله في حي القاهرة شمال العاصمة بغداد الى جهة مجهولة، ولم يتسن معرفة ظروف وملابسات الحادث بعد أن داهم المسلحون منزله فجر الجمعة عندما كان عائدا من ساحة التحرير التي تشهد تظاهرات مستمرة منذ الأول من أكتوبر الماضي.

المصور التلفزيوني أحمد المهنا الذي ساهم في تغطية المعارك ضد تنظيم داعش كان يشارك في التظاهرات قرب جسر السنك عندما تعرض الى طعنات بالسكاكين من قبل مجهولين، وتم نقله الى مشفى الشيخ زايد، لكنه فارق الحياة متأثرا بجراحه.

وقد فشلت السلطات العراقية على الدوام في معرفة الجناة الذين يقومون بقتل الصحفيين، مع عدم الجدية في ملاحقتهم، وكشف الجهات التي تقف وراء مايقومون به من جرائم ضد الصحفيين والإعلاميين.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close