رئاسة كوردستان: المجازر المرتكبة بحق المتظاهرين في السنك والخلاني غير مبررة

أكدت رئاسة إقليم كوردستان، مساء اليوم السبت، أن «المجازر» المرتكبة في السنك والخلاني وسط العاصمة العراقية بغداد «غير مبررة»، داعية إلى العثور على مرتكبيها ومحاسبتهم وفق القانون.

وكان مسلحون مجهولون قد أطلقوا الرصاص الحي على المتظاهرين في ساحة الخلاني وجسر السنك ببغداد مساء الجمعة.

وقال شهود عيان إن سيارات مدنية لميليشيات موالية لإيران (الحشد الشعبي) كانت تطلق النار على المتظاهرين في ساحة الخلاني، في ما أطلق مسلحون النار بعدما سيطروا على مبنى يحتله المحتجون منذ أسابيع قرب جسر السنك القريب حيث تم قطع الكهرباء.

وقالت رئاسة إقليم كوردستان في بيان : «ننظر بقلق بالغ إلى استمرار أعمال العنف في بغداد والمحافظات العراقية الأخرى»، واصفة عمليات القتل التي استهدفت المتظاهرين المدنيين في جسر السنك وساحة الخلاني ببغداد بأنها «جرائم غير مبررة».

وشددت رئاسة كوردستان، أن على المؤسسات والجهات المسؤولة في العراق أن تعثر على المجرمين «مهما كانوا ومن أي طرف كانوا، وتتعامل معهم وفقاً للقانون».

وتابع البيان «ونحن إذ نتقدم بتعازينا القلبية العميقة لذوي الضحايا ونشاركهم أحزانهم ونرجو الشفاء العاجل للجرحى، نشدد على أن التظاهرات السلمية حق دستوري مشروع ومكفول، وأنه من غير المقبول بتاتاً استخدام هذا العنف المفرط ضد المتظاهرين وأن يتم استهدافهم باعتداءات وهجمات من هذا النوع».

واختتمت الرئاسة بيانها بالقول: «إن من واجب جميع الأطراف التعامل بروح وطنية مسؤولة مع الوضع للحيلولة دون خروجه عن السيطرة ومنع حدوث تطورات أكثر خطورة، ولا تراق المزيد من الدماء، وأن يتصرف الجميع ضمن إطار القانون».

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close