عقب قصف الحنانة.. سرايا السلام تتعهد بـ”رد غير متوقع”

هددت سرايا السلام، التابعة لزعيم التيار الصدري، اليوم السبت، بـ”رد غير متوقع”، عقب قصف الحنانة بطائرة مسيرة.

وقالت المعاونية الجهادية للسرايا في بيان إن “القصف الذي حصل فجر اليوم لمنزل ولينا ومرجعنا محمد الصدر ومسكن قائدنا مقتدى الصدر بطائرة مسيرة لهُ سابقةٌ خطيرة جداً لا تُنذر بخطر، بل هي الخطر بعينه، وإن ذلك يأتي بعد أن شاهد الجميع وعرف حرص آل الصدر على وطنهم العراق وحبهم لكل العراقيين بكل اديانهم وطوائفهم وقومياتهم وما كانت دماؤهم الطاهرة التي أريقت إلا شاهداً ودليلاً على إفتداء العراق وأهله بأنفسهم من المرجع الديني محمد باقر الصدر الى المرجع الديني محمد الصدر وصولاً الى مقتدى الصدر كان نورهم يسعى بين أيديهم فنورهم هو حب العراق بلد الأولياء والمعصومين كما هو بلد المحبين”.

واضاف البيان “بعد أن تبين للجميع إلتصاق هذا البيت بالعراق والتوجيهات الحكيمة لراعي الإصلاح الزعيم العراقي مقتدى الصدر وما جرى من أحداث آخرها ما حصل يوم أمس من إفتداء شبابنا المتظاهر بأنفسٍ وصدورٍ عارية مجردة من السلاح سقط على أثرها عدد من الشهداء والمصابين ثم إلتفافنا حول جيشنا العراقي ودعمه في صد المتعرضين للمتظاهرين فإن كل ذلك أغاض الفاسدين وسراق العراق وأعدائه فقد كان الصدر عنواناً يؤرقهم ولا يسمح لهم بتحقيق خططهم الرامية الى بيع العراق وتقديمه على طبق من ذهب لكل من هب ودب”.

وتابع “إننا في الوقت الذي ندعو فيه الى ضبط النفس نعلن أن التحقيقات جارية وسيكون لنا رداً لا يتوقعه أحد في حال ثبوت تورط أياً كان وأية جهة مهما كانت وأننا لن نسكت على ذلك إطلاقاً فلا وطن بلا آل الصدر الكرام”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close