دعوة بريطانية فرنسية المانية لابعاد الحشد من مواقع الاحتجاجات ومحاسبة المخالفين

دعت سفارات البريطانية والفرنسية والالمانية في بغداد لابعاد فصائل الحشد الشعبي من مواقع الاحتجاجات في العراق.
جاء ذلك خلال لقاء سفراء بريطانيا، فرنسا، وألمانيا اليوم الاحد في بغداد رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي.
وذكر بيان مشترك للسفارات، ان السفراء ادانوا “قتل المتظاهرين العراقيين السلميين الحاصل منذ الاول من تشرين الاول، بضمنهم قتل خمسة وعشرين متظاهرا في بغداد يوم الجمعة الماضية”.
ودعا السفراء، رئيس الوزراء باعتباره قائدا عاما للقوات المسلحة ولحين تسلم رئيس الوزراء الجديد هذا المنصب، ضمان حماية المتظاهرين، واجراء التحقيقات اللازمة بصورة عاجلة ومحاسبة جميع المسؤولين عن عمليات القتل”.
واكدوا ايضا “على عدم السماح لأي فصيل مسلح العمل خارج سيطرة الدولة، كما حثوا الحكومة العراقية على ضمان تنفيذ القرار المتخذ باعطاء اوامر لقوات الحشد الشعبي بعدم التواجد بمواقع الاحتجاج، ومحاسبة اولئلك الذين يخرقون هذا القرار”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close