رجل دين: المنظمات النسوية بمثابة السم للنساء الكورد

دعا رجل دين كوردي، اليوم الاحد، لجنة الافتاء في اقليم كوردستان ان تفتي باغلاق جميع المنظمات النسوية “لكي تكون نساء كوردستان محميات من سمومها”.
وكتب رجل الدين الملا مزهر على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” منشورا طالب فيه لجنة الافتاء في اقليم كوردستان باصدار فتوى باغلاق جميع المنظمات النسوية لكي تكون النساء في كوردستان في حماية من سمومها، حسب تعبيره.
واضاف الملا مزهر ان اي صاحب ملك يؤجر بيتا للمنظمات النسوية فان مبلغ الايجار حرام “كلحم الكلاب”.
وتابع انه حرام على حكومة اقليم كوردستان ان تستقطع من الميزانية العامة وتخصصها للمنظمات النسوية لكي تقوم الاخيرة بتعليم المجتمع اشياء “غير اخلاقية”.
ويأتي هذا بعد اصدر المجلس الاعلى للافتاء في يوم الجمعة الماضية بيانا اشار فيه الى مسألة ركوب النساء في سيارات الاجرة “التاكسي”.
وفي اليوم نفسه اصدر المجلس الاعلى للنساء رسالة بالفتوى التي اصدرها المجلس الاعلى للافتاء بشأن ركوب النساء مع السائقين الرجال في سيارات الاجرة.
وقال المجلس الاعلى للنساء في بيانه ان مجلس الافتاء نشر فتواه من دون الالتفات الى دور ومكانة وحقوق النساء وهو خرق لعمل المؤسسات الرسمية والقانونية وتتعارض مع اسس المساوات بين الجنسين الذي يعد واحدا من الخطوط العامة لعمل الكابينة الجديدة لحكومة الاقليم.
وطالب مجلس النساء في رسالته من لجنة الافتاء التعامل بشكل حساس مع الموضوعات الاجتماعية والحساسة، وان يكرس نفسه لدوره ومكانته لشركاء حياته والسلم الاجتماعي والمساواة وان يبعد نفسه عن اثارة مثل هذه الموضوعات.

, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close