مارك إسبر: لدينا القوة الكافية في الشرق الأوسط

نوّه وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر أمس الجمعة، أن جيش بلاده يمتلك إمكانات كافية لردع أي صراع بالشرق الأوسط في الوقت الراهن، ونفى صحة تقرير إعلامي حول بحث زيادة كبيرة في عدد القوات بسبب التوتر مع إيران، دون أن يستبعد في تصريحات للصحفيين إجراء عمليات إحلال للقوات أو حتى زيادات محدودة في المستقبل.

وصرّح خلال سفره لحضور منتدى في مكتبة ريغان بكاليفورنيا “لكن لا شيء فيما يخص العدد، 14000، هذا تقرير خاطئ تماماً”، مضيفاً: “كل قائد يرغب في المزيد والمزيد من الإمكانات أينما كان. لكن حالياً نعتقد أن لدينا قدرات كافية على الساحة لردع من نريد أن نردعه”.

وأشار أنه يراجع الطلبات بانتظام لكنه شدد على أنه “لا يوجد طلب بنشر 14 ألف فرد في الوقت الراهن”، وتعتبر تصريحات إسبر بشأن المسألة، هي الأكثر تفصيلاً منذ نفت وزارة الدفاع الأمريكية يوم الأربعاء، تقريراً لصحيفة “وول ستريت جورنال” ذكر أن الولايات المتحدة تدرس إرسال ما يصل إلى 14 ألف عسكري إضافي إلى المنطقة.

وأرسلت الولايات المتحدة بالفعل حوالي 14000 جندي إضافي إلى الشرق الأوسط منذ مايو الماضي، مدعومين بقاذفات وأفراد من الدفاع الجوي، لردع سلوك إيران الاستفزازي.

وارتفعت حدة التوتر في الخليج منذ الهجمات على ناقلات نفط خلال فصل الصيف، بما في ذلك قبالة ساحل الإمارات فضلاً عن هجوم كبير على منشأتي نفط في السعودية. وألقت الولايات المتحدة باللوم على إيران، التي نفت أن تكون وراء الهجمات.

ليفانت-وكالات

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close