ملفات ساخنة امام وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي

الرياض – ابراهيم محمد شريف

بحث وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي امس الاثنين التاسع من ديسمبر 2019 في عاصمة المملكة العربية السعودية الرياض التحضيرات أعمال القمة (40 ) الأربعين المزمع عقدها اليوم الثلاثاء برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز.

وناقش وزراء الخارجية خلال اجتماعهم برئاسة وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية الدكتور أنور قرقاش، الموضوعات المدرجة على جدول أعمال الدورة التحضيرية، وما تم إنجازه في إطار تحقيق التكامل والتعاون في مسيرة العمل الخليجي المشترك، بالإضافة إلى التقارير والتوصيات المرفوعة من المجالس المختصة واللجان الوزارية والأمانة العامة، تحضيراً لرفعها إلى الدورة الأربعين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون للتوجيه بشأنها

وأعرب الوزراء عن اعتزازهم بانعقاد القمة الخليجية الأربعين لقادة دول مجلس التعاون في الرياض، مبدين ثقتهم بأنها ستكون قمة بنّاءة حافلة بالقرارات الفاعلة التي من شأنها تعزيز مسيرة التعاون، وتحقق تطلعات مواطني دول المجلس نحو مزيد من الترابط والتضامن والتكامل.

وأشار أمين عام مجلس التعاون الخليجي الدكتور عبد اللطيف الزياني إلى أن مجلس التعاون لهو تعبير عن تلاقي إرادة وطموحات القادة مع آمال شعوب دولِه في إنشاء منظومة أساسها التعاون والتوافق على سياسات ومواقف تعزز أمن واستقرار المنطقة، وتسهم في دفع عجلة التنمية الشاملة لتحقيق الاستقرار والنماء والرخاء لبلداننا والسعادة لشعوبنا، وإقامة علاقات صادقة تستمد مبادئها من ديننا الحنيف والمواثيق الدولية، والنظام الأساسي لمجلس التعاون، والاحترام المتبادل، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية بما يدعم المصلحة المشتركة والتعاون والشراكة.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close