واشنطن تخاطب بغداد: ينبغي حماية ارادة العراقيين وخياراتهم بعيداً عن التدخلات الخارجية

تلقى رئيس الجمهورية برهم صالح، مساء يوم الإثنين، اتصالاً هاتفياً من نائب رئيس الولايات المتحدة الامريكية مايك بينس.

وتم، خلال المكالمة الهاتفية، بحث الأوضاع الراهنة في العراق والمنطقة عموماً، وكذلك مناقشة سبل تطوير العلاقات الثنائية وبما يعزز التعاون المشترك بين البلدين.

وأكد نائب الرئيس بينس دعمه لاستقرار العراق وتطلعات العراقيين في الإصلاح والسلام ونبذ العنف، مشيراً الى أهمية احترام وحماية ارادة العراقيين وخياراتهم بعيداً عن التدخلات الخارجية.

وأكد صالح الحرص على ان تكون الحلول للأوضاع الحالية استجابة للقرار الوطني العراقي بعيداً عن التدخلات الخارجية، وبالطرق السلمية، وبما يحفظ الامن ويحقن الدماء ويساعد في إعلاء سلطة القانون والدولة، ويصون حق التعبير والتظاهر السلمي، ويعزز التصدي لكل محاولات التدخل في شؤون البلد الداخلية والعبث بأمنه.

وشدد رئيس الجمهورية على ضرورة نبذ العنف والحفاظ على سلمية الحراك الشعبي، وصون حق أبناء الوطن في التعبير عن تطلعاتهم ومطالبهم وبما يليق بدولة ديمقراطية، مع التأكيد على دعم المؤسسة الأمنية والعسكرية للقيام بواجبها الوطني في الحفاظ على أرواح المواطنين والممتلكات ومنع الخروقات والتجاوز على الموطنين والأمن العام.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close