(الجبناء من يعادون امريكا..الشجعان من يكسبونها) (يخاف انتقاد سليماني ويطبل بعداءه لامريكا)

بسم الله الرحمن الرحيم

(لو امريكا لديها.. احزاب وفرق اغتيالات).. (يغتالون اعداء امريكا بالعراق)..لما حكم العراق فاسدين.. ولما اصبح العراق مرتع للمليشيات الايرانية الولاء.. ولما حكمنا الاسلامي والقومي والشيوعي السموم الاديولوجية الثلاث على مائدة السياسية العراقية.. (بسب ملايين الاصابع البنفسجية).. بعد 2003.. التي انتخبت هؤلاء.. لينكرون جميل امريكا بالاطاحة بالدكتاتورية ودعمها للانتخابات.. ويعضون يد امريكا بتحالفهم مع ايران .. )..

فلمتى تحللون الشر القادم من ايران..وتحرمون الخير القادم من امريكا..فرسالتي للشيعة العرب بارض الرافدين.. (انتبهوا.. للجبناء كيف ينتقدون امريكا.. ولكن احدهم ينرعب من ذكر سليماني او قيس الخزعلي او مقتدى الصدر او خامنئي.. الخ من هذه الاصنام .. خوفا من خطفه او اغتياله بل وتصل حتى اغتصابه بعد تعذيبه).. من قبل مليشيات ايران القذرة.. (فمدعي البطولة يكثرون بالمجتمعات التي لا تفرق بين (الصراحة والقباحة).. وعندما تصبح الحقيقة قاسية.. تنكشف نقاط الضعف الحقيقية.. ليخشى من يخشى منهم وضع الاصبع على الجرح.. عندها لا يجروء احد على قول الحقيقة.. فيصبح مناخ لمدعي البطولة من المليشياتيين واتباع الاصنام.. ليقدمون انفسهم مشاريع مشروع للبطولة الزائفة.. كذلك عندما تختلط الحقيقة مع الكذب (يكثر مدعي البطولة)..

ان مدعي البطولة والصولات والجولات يركبون جهود غيرهم.. ويحتكروها لانفسهم.. وهؤلاء شعورهم بالدونية يجعلهم يدعون البطولة والشجاعة.. والاخطر حسب الطب النفسي هم يعانون من مشكلات في تقبل عيوبهم ومشكلاتهم وصعوبة اكثر بتقبل الاخر..

ورسالة المتظاهرين:

من الغباء ان تعادي امريكا.. ومن الذكاء ان تكسبها لجانبك..من السهولة ان تحرق علم امريكا او ترسمه بالارض ليداس عليه…ولكن تذكر..(الذكاء هو ان تكسب شركات امريكية عالمية لتبني لك محطات كهرباء ومعامل ومصانع ومستشفيات وجامعات ومدارس حديثة وطرق مواصلات راقية)..فالغباء ان تستورد عربانة اسمها سابيا ايرانية (يطلقون عليها سيارة)….
والذكاء ان تجعل العراقيين يركبون السيارات الحديثةالامريكية (الفورد).. الغباء ان تجلب شركات ايرانية مشهورة بفسادها بالعراق..الذكاء ان تجلب شركات كنجرال الكترك لبناء بناك التحتية بالعراق

هذابعض من فيض..

ونؤكد ..لو كل منا (احب ما فيه امريكا للعراق).. اي ما يحب لنفسه..(لاصبح العراق امريكا الشرق الاوسط)..

.. والدليل.. (لمن يرفضون الامركة) يعني (تريدون رفض التكنلوجيا وناسا وماكروسوفت والحاسوب والتطور..بالمحصلة).. فعجبت من الذي يرفض (الامركة بالعراق).. ولكن (يسارع للاقامة هو وعائلته بامريكا للحصول على جنسيتها)؟ عجبت من الذي يرفض (الامركة بالعراق).. ولكن (يسارع لشراء السيارات الغربية والامريكية).. له ولعائلته.. ولكن يملئ شوارع العراق بالعربانات (السيايبا) الايرانية..عجبت من الذي يرفض (الامركة بالعراق).. ولكن (يسارع لضمان امواله بارسالها للبنوك الامريكية والغربية).. وبنفس الوقت (يرفض ان يتم فتح بنوك امريكية عالمية بالعراق)..

عجبت من الذي يرفض (الامركة بالعراق).. ولكن (يسارع لشراء الهمبركر من محلات ماكدونلز الامريكية الفاخرة بامريكا).. ولكن (يرفض فتح افرع لماكدونلز ببغداد وعموم العراق)…
عجبت من الذي يرفض (الامركة بالعراق).. ولكن (يسارع للحصول على الايفادات لامريكا والغرب).. ولكن (يحصر الايفادات بالعراقيين لدول معادية لامريكا كايران وسوريا او دول متخلفة كالاردن ومصر وتركيا والسودان)….

فالجماعة التي تؤيد الولايات المتحدة الامريكية.. بدعوتها لدولة علمانية متحررة من الاحزاب القومية والشيوعية والدينية.. ويطلق عليهم من يطلق بالجوكر.. وليس لديهم عقد بالعلاقات الدولية.. (هؤلاء امل العراق وشيعته العرب بالتخلص من مخاطر المحيط العربي السني الاقليمي وايران معا)..

وتذكروا الطائفية فتنة طرفيها هم (اعداء امريكا) (جيش المهدي والقاعدة).. الذين قاتلوا امريكا..

وبنفس الوقت قتلوا العراقيين على الهوية.. فالقاعدة وداعش وجيش مهدي الخ.. كلهم نتاج اعداء امريكا..المجرمين.. والاحزاب الاسلامية الفاسدة موالية لايران.. ايضا نتاج اعداء امريكا.. فامريكا وضعت الارهابيين والمليشياتيين بالسجون.. ولكن اعداء امريكا اعتبروهم اسرى .. ببيانات حارث الضاري ومقتدى الصدر.. فمن عرقل نهوض العراق والاستثمار هم اعداء امريكا..باعتراف بهاء الاعرجي بان ايران عرقلت نهوض مشاريع حيوية بالعراق لتستمر تهيمن على العراق
لولا الطيران للتحالف الدولي الامريكي لما عجلنا بهزيمة داعش.. وتدمير المدن التي تحصن بها الداعش تحصيل حاصل لمعارك المدن.. بالعالم اجمع يحصل ذلك.. فالمعارك بالمدن بالحرب العالمية الثانية دمرت مدن المانيا..

فكل مصائب العراق (من حكمنا اعداء امريكا)..سواء قبل او بعد 2003..

وهذه حقيقة.. وعليه يجب (منح من ليس لديهم عقدة امريكا).. فرصة ان يحكمون العراق.. ليجعلونه مثل الامارات بالرفاهية..ومثل كوريا الجنوبية بالصناعة والتقدم.. فالسراق والمليشيات هم اعداء امريكا.. كهادي عامري وقيس خزعلي واكرم كعبي وعبد الفلاح السوداني والنصراوي ونوري المالكي وعادل عبد المهدي وابو درع والدعوة والمجلس الاعلى وبدر والعصائب والكتائب .. الخ…

فحرمنا العراق ..(من خير امريكا).. وحرمنا العراقيين من (خير العراق).. لاننا سلمن العراق (لايران).. لنبقي العراقيين بالضيم والفقر والبطالةالمليونية بظل احزاب مواليةلايران تسرق العراق نيابة عن ايران..

(فلا تقل لي اي خير بامريكا)؟؟ لان سؤالكم سثبت بانك (لا تعرف الخير ومعناه اصلا):..

فاذهب للخليج واذهب لليابان واوربا الغربية وكندا واستراليا (ستعرف خير امريكا).. .
واذهب للعراق ولبنان واليمن وسوريا..(ستعرف الشر القادم من ايران).. فلعن الله النظام الايراني ليوم الدين.. فلمن يريد الخير للعراق واهله..يكسب امريكا لجانب العراق ويجلب شركاتها العملاقة لبناء العراق.

ولمقتدى الصدر.. ليس مشكلتنا انك ضد امريكا..ولكن مشكلتنا معكم..انكم تفرضون عداءكم مع مريكا علينا.. لايران..ليس مشكلتنا انكم معادين لامريكا..ولكن ليس لكم الحق ان تفرضون عداءكم هذا على العراق (فتريدون ان نعادي امريكا نيابة عنكم)..

..
تنويه:
لا فرق بين البعثية والصدرية:

فكلاهما لديهم قائد اوحد.. وعائلة حاكمة واحدة.. ويحتكرون الحق بانفسهم.. وشموليين خارج الاطر العراقية بين (قوميين واسلاميين)…ويقدسون قائدهم الاوحد وان كان مجرما او فاسدا او كلاهما..كلاهما متورطين بالدماء وسلب الحقوق.. ويفرضون صور زعمائهم بالشارع العراقي كجداريات وملصقات.. وويلا لمن يعارضهم.. مصيره الاعدام او الصك..

وللمتظاهرين ومضة فكرية:

يشنعون على (الصرخي) بانه يقول (شربت الشاي مع الامام المهدي)؟؟ سؤال.. (اليس الولائيين يقولون ان الوحيد الذي يتصل بالمهدي هو الخامنئي حاكم ايران)؟؟ فما الفرق بين الاثنين؟؟
يشنعون على (اليماني) بانه يقول انه المهدي او الممهد للمهدي ومتصل بالمهدي؟
اليس الولائيين يقولون (ان الخامنئي هو الممهد للمهدي ويتصل به المهدي)؟؟فلماذا الصرخيين حركة منحرفة؟؟ ولكن (الولائيين غير منحرفين)؟؟

فايران تريد بقاء الحشد .. لهيمنتها.. (والشيعة العرب يريدون اقليم وسط وجنوب العراق وقوة نظامية تابعة للاقليم..

فايران تحتاج لمليشة الحشد (لبقاء احتلالها للعراق)..وابقاء (النظام السياسي الفاسد الاسلامي الموالي لها بالخضراء ببغداد).. الشيعة العرب بحاجة (لاقليم وسط وجنوب العراق..وقوة نظامية منا بناء الاقليم).. ليتحررون من ايران ويضمنون عدم عودة حكم السنة والبعث بنفس الوقت.

فالشيعة العرب (بلا اقليم وسط وجنوب) مستضعفين..:

فمرة يلجئون لايران لتهمين عليهم وتستغلهم..ومرة يجلئون للعرب السنة.. ضننا بانهم ملجئ لهم ضد هيمنة الفرس عليهم.. وكلا من الايرانيين والعرب السنة.. يستحقرون الشيعة العرب.. ويستغلونهم.. ولا يريدون الخير لهم.. بل يريدون سلب خيراتهم..و جعلهم مجرد مرتزقة لحروبهم الخارجية البعيدة عن مصلحة الشيعة العرب.. ولن يحترمنا العالم كشيعة عرب ونفرض انفسنا على الاخرين..الا بتاسيس اقليم وسط وجنوب الرافدين..نقطة راس سطر.

……………………..

واخير يتأكد للشيعة العرب..بمنطقة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا واخير يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

https://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

…………………….

سجاد تقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close