حكومة الاقليم للحكومة العراقية المقبلة: اتفاق الموازنة يراعي مصلحة الجانبين

استبعد وزير الاقليم خالد شواني يوم الثلاثاء ان تنقض الحكومة العراقية المقبلة للاتفاق الذي توصلت اليه حكومة اقليم كوردستان، وحكومة تصريف الاعمال الحالية التي يترأسها رئيس الحكومة المستقيل عادل عبد المهدي بشأن مشروع قانون الموازنة.

وقال شواني في مؤتمر صحفي عقده عقب استضافته من قبل اللجنة البرلمانية للمناطق الكوردستانية خارج الاقليم، ان وفد حكومة كوردستان الى بغداد قد توصل الى اتفاق مع الحكومة العراقية حول الموازنة قبل ان تستقيل الاخيرة بيوم واحد.

واوضح ان الاتفاق يراعي مصلحة الجانبين واقليم كوردستان لم يحقق منه مكاسب كبيرة كما يزعم البعض، مردفا بالقول انه “لا اعتقد ان تنقض الحكومة الاتحادية المقبلة ذلك الاتفاق لمراعاته مصلحة الجانبين”.

وتابع شواني “لا اعتقد ان نعود الى مرحلة الصفر مع الحكومة الاتحادية المقبلة بشأن الموازنة”، لافتا الى انه “لو تمت قراءة الاتفاق بنحو منصف لاتضح مدى مراعاته للتوازن بين الجانبين”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close