(الاسباب لتراجع التظاهرات).. (وضرورة حوافز لاعادة الزخم اليها).. (وللشابندر..بيتكم من زجاج)

بسم الله الرحمن الرحيم

الاسباب بتراجع التظاهرات.. وبعدها نطرح نقاط التحفيز لاستعادة الزخم: :

1. اغتيال الناشطين وخطفهم بالجملة..وتعذيبهم وخطف واغتصاب الناشطات وقتلهن.. في كثير من الاحيان ايضا.. مما ولد اجواء من الخوف والرعب.. (فالمتظاهرين لم ترعبهم القنابل الدخانية الخارقة للجماجم ولا الرصاص الحي.. ) الذي يستهدفهم بوجوههم.. (ولكن الغدر من اندس بينهم وممارستهتم الخطف والاغتيال.. هي من تسببت التراجع بعدد المتظاهرين).. مما يوجب تحصين المتظاهرين..

2. عدم طرح مشروع سياسي واضح عن النظام السياسي الفاسد بالخضراء ..

3. اندساس التيار الصدري ومقتدى الصدر بالتظاهرات.. (ففي ببداية التظاهرات جاء اتباع المرجع الصدر الثاني.. مع باقي اتباع المرجعيات.. وليس بعنوانهم السياسي والتياراتي.. ولكن منذ اندساس مقتدى الصدر وتياره بالتظاهرات).. (حرفوا مسار التظاهرات ونقلوا صراعاتهم الجانبية كسرايا السلام مع العصائب .. والسرايا مع الحشد.. الخ).. وارادوا صبغ التظاهرات بلونهم الخاص بهم لسرقة جهود المتظاهرين.. بدس ما يسمى اصحاب القبعات الزرق.. ووضع صور الصدر الثاني وصور مقتدى بشكل لافت للنظر بمداخل التظاهرات.. (ولا نعلم صورة الصدر الثاني ما دخلها ب التظاهرات؟؟ فهذه الصورة توضع بالحسينيات التابعة لمرجعية الصدر الثاني او في بيوت مقلديه).. ولكن وضعها بالشوارع هي حركة دكتاتورية ..

4. ادخال عنوان المرجعية بالتظاهرات.. بشكل قلل من شان المتظاهرين.. وسحب البساط من المتظاهرين (باسقاط عادل عبد المهدي).. واوجد (طوق انقاذ لعادل عبد المهدي)..ليخرج عادل عبد المهدي بعد مجازره ضد المتظاهرين قائلا (بانه استقال تلبية لامر المرجعية) بشكل اهان دماء المتظاهرين وعذاباتهم.. ومنح المرجعية (مرة اخرى) دورا.. في وقت كل رؤساء الوزراء وصلوا (بمباركة المرجعية نفسها) وكل المصائب حصلت (بخيمة المرجعية نفسها)..

فنريد ان نفهم .. شدخل المرجعية بالموافقة من عدمها؟؟

حيث يشير تقرير عن اجتماعات الكتل لاختيار بديل عن عادل عبد المهدي.. عن النائب عن تحالف الفتح..محمد كريم في تصريح صحفي (مبينا أن “الشخصية الجديدة ستحظى بدعم المرجعية الدينية والمتظاهرين وسيتم الإعلان عنها وتكليفها خلال اليومين المقبلين)؟؟ يعني (اجنبي ايراني الجنسية اسمه السستاني) يقيم بالنجف؟؟ يجب ان يمر عبره رئيس اعلى سلطة تنفيذية بالعراق؟؟ وبعد ذلك نريد السيادة والاستقلال؟
علما تحالف الفتح (ايراني الهوى).. والمضحك هم يتبعون الايراني خامنئي من جهة ثانية؟؟
يعني (رئيس وزراء العراق يمر بموافقة خامنئي حاكم ايران.. والسستاني الايراني بالعراق)؟؟
لا هوايه وطنية؟؟ والعراق للعراقيين؟؟
حقكم عمي تصيحون نريد وطن؟؟ لان هذا وطن الايرانيين وقبلها بزمن صدام العراق للمصريين
وما نعرف شوكت يصبح العراق للعراقيين

5. عدم طرح المتظاهرين الاليات للقضاء على الفساد مع الفاسدين.. ولم يحددون الوسيلة للقضاء على السياسيين بجميع كتلهم السياسية.. ولم يعطونا البديل عنهم.. ولم يحددون هل يريدون القضاء على نظام الخضراء الحاكم فسادا منذ 16 سنة الماضية.. ام اصلاحه؟؟ وهل يمكن اصلا اصلاح ما خربه الدهر؟ ولم يعطونا البديل عن هذا النظام المتهرئ بالفاسد.. ولم يكتبون المتظاهرين عبر (نخبهم) دستورا بديلا عن الدستور الرذيل الحالي.. ولم يضع المتظاهرين (مقياسا) لمن يشارك معهم.. فكيف تريدون الحرية والابتعاد عن الصنمية ونشر ثقافة لا يوجد بعد اليوم خط احمر. .الا دم الانسان وكرامته.. وبنفس الوقت تسمحون للصدريين المصنمين لمقتدى الصدر ان يندسون بينكم.

6. لم يحدد المتظاهرين (الالية لاستعادة الاموال المسروقة والمنهوبة والمهربة) والتي تقدر بمئات المليارات الدولارات.. ولم يستثمرون لقاءهم بموفدة الامم المتحدة.. بطرح رؤية لاستعادة هذه الاموال كالمطالبة مثلا بمحكمة دولية كمحكمة لاهاي لاستعادة الاموال المنهوبة والمهربة.. كما حاكمت لاهاي سابقا مجرمي الحرب النازية بعد الحرب العالمية الثانية.. .. وكما حاكمت محاكم دولية مجرمي الصرب الذين ارتكبوا مجازر ضد البوسنيين.. فلماذا لم يطلبون من الامم المتحدة محاكمة عادل عبد المهدي ونظامه على الجرائم التي اقترفوها.. ..

7. لم يحدد المتظاهرين الالية للتخلص من ايران.. وايران تتحصن بالخضراء التي تتجنبون اقتحامها.. (فايران اعلنت انتصارها على العالم بوصول الرئاسات الثلاث التي تحكم العراق اليوم فسادا).. (فهل سوف تبقون بساحة التحرير كمتظاهرين.. ويبقى الفاسدين متحصينين بالخضراء يعقدون صفقاتهم ويكتبون ما يشاءون خداعا من تعديلات قانون الانتخابات والمفوضية.. الخ).. اليس الوضع يحتاج لجوكر.. فكما المعارضة السابقة لصدام بقت بايران لـ 35 سنة.. ولم تسقط النظام البعثي.. ولكن الجوكر الامريكي غير المعادلة عام 2003.. كذلك اليوم بقاء المتظاهرين مقابل الخضراء.. لن يغير اي معادلة.. ولا بد من كسب الجوكر الامريكي هذه المرة بذكاء لجانب المتظاهرين لاسقاط النظام الفاسد بالخضراء الموالي لايران..

8. عدم طرح المتظاهرين اي مشروع سياسي وقيادات لهذا المشروع كبديل عن ما موجود حاليا.. ليزكون رئيس وزراء لهذا المشروع .. جعل البديل (يطرح من شخصيات من نفس النظام السياسي الفاسد). .ورغم رفض المتظاهرين لهؤلاء.. المرشحين.. جعل امثال عزة الشابندر.. يشن هجوم مقابل.. بوصف المتظاهرين بالمطعم التركي (بشاربي خمور ولواطين ) ويعلن رفضه (رئاسية قرود).. الخ.. لنسال عزة الشابندر.. ماذا عن الذين شاركتهم بالعملية السياسية وما زلت.. ما هم ؟؟ اليس قرودة الفساد الحرامية.. والمليشيات الدموية.. اليس جماعة من تبصق عليهم ايران وهم يقاتلون معها بكل خيانة باعترافك؟؟ اليس من جعلوا العراق بعد 16 سنة مرتع للخراب والفساد والمجرمين والمليشياتيين.. ويعاني 40 مليون عراقي الضيم من حكمكم.. شخبار انتظار الشمري مرشحة (الفلم الجنسي)؟؟ كم انتظار الشمري بالعملية السياسية منذ 2003 لم تكشف لحد الان؟ اليس
انت عراب ارجاع الفاسدين والارهابيين وتدويرهم بالعملية السياسية النتنة منذ 2003 لحد الان..
فعلا من قال (لا ترمي بيوت الناس بالحجارة و بيتك من زجاج)..

9. افراغ مقتدى الصدر للتظاهرات واخراجها من فحواها ايضا عبر (دسه التيار السياسي للتيار الصدري من اجل ممارسة ضغوط سياسية على شركاءهم بالعملية السياسية الفاسدة.. للحصول على مغانم اكبر ).. فمقتدى الصدر (رجل مع ايران، ورجل مع الخليج، ورجل مع المرجعية، ورجل مع العملية السياسية).. بنفاق وتلون بشع لا مثيل له.

وهنا نبين.. حقيقة بان (التظاهرات.. تحتاج لحافز ليعاد لها الزخم البشري):

فكيف يمكن ان تتجدد..الحشود البشرية مجددا للتظاهر بوسط وجنوب العراق (وخاصة بساحة التحرير ببغداد)؟؟

فالتراجع بعدد المظاهرين حاليا.. بشكل ملفت للنظر.. يوجب التفكير عن الاسباب.. ولكن قبل ان اذكر الاسباب.. نقترح الحوافز:

1. ان يمد المتظاهرين (رجليهم على كد غطاهم).. بمعنى انها تظاهرات بوسط وجنوب العراق حصرا.. فلم يتظاهر الاكراد ضد الطغمة الفاسدة لديهم الكردية (كال البرزاني وال الطالباني).. .. ولم يتظاهر السنة العرب ضد الطغمة الفاسدة لديهم من ال الكربولي .. الخ..ولم يهتفون ضد داعش والقاعدة والاخوان المسلمين والطبقة السياسية الحاكمة لديهم..
فعليه يجب تقديم مشروع سياسي ينطلق من هموم ومصالح ابناء وسط وجنوب الرافدين.. للتخلص من الطبقة السياسية المحسوبةوزرا شيعيا الحاكمة بوسط وجنوب العراق.. والمدعومة من ايران..

2. ان يسارع المتظاهرين بتشكيل (قوة نظامية .. شبابيه.. تحمي التظاهرات .. وتختص بتفتيش المتظاهرين.. لابعاد المندسين من اصحاب القبعات الزرق الصدرية.. ).. فعزوف الكثيريين عن المشاركة بالتظاهرات بعد ان وجددوا سراق التظاهرات من الصدريين يضعون صور الصدر الثاني وابنه مقتدى اللبنانيي الاصل ومليشياتهم سرايا..السلام بقبعات زرقاء.. مما جروا الصراعات الفرعية بين السرايا والحشد والسرايا والعصائب) لداخل التظاهرات ..

3. -.. لاشعار الشارع بوسط وجنوب العراق.. بان التظاهرات (ليس لديها خط احمر).. يوجب فتح (قاعات عبارة عن خيم كبيرة).. للنقاشات والحوارات.. المفتوحة.. وانتقاد كل القوى السياسية المعممة وغير المعممة.. ودورها السلبي بالسنوات الماضية ولحد الان.. اي ندوات فكرية.. تجعل المثقفين يسارعون لحظورها.. لتكون.. كأنها متنبي كبير اي (شارع المتنبين) ولكن يومي..

4. ان يسارع المتظاهرين ايضا بفتح غرف عمليات مع شيوخ العشائر (الفرايض).. لاخبارهم بعمليات الخطف والقتل والتعذيب التي تجري ضد ابناء عشائرهم من قبل المليشيات والاجهزة الامنية.. لتاخذ العشائر دورها بحماية ابناءها والبحث عن قتلتهم).. وطمئنة المتظاهرين على انفسهم.. وبنفس الوقت زرع الرعب بمن يريد قتلهم وخطفهم..

5. وضع فرق (اخلاقية).. تراقب تحركات المتظاهرين.. من الاختراقات اللاخلاقية التي تحصل.. (كشرب الخمور.. العلاقات الجنسية المأبونة.. الخ) حيث لوحظ بعض هذه المظاهر حتى داخل (المطعم التركي).. والاخطر (مجيء بعض المسيئات من الطالبات للقاءات مع عشاقهن بالتحرير).. وهذا مظهر سلبي يجب الاسراع باستاصاله لانه يسيء للمتظاهرات والمتظاهرين..

ملاحظة: لم يقل المتظاهرين بان جميعهم ملائكة.. ولم يدعون التدين المزيف..ولكن العتب على (الاسلاميين وخضراءهم.. الذين كل عمامه تنكشف فسادها الاخلاقي وانعدام الذمة لديهم..)..

6. يجب ان ينضج من رحم التظاهرات (برنامج سياسي واضح يوزع بين المتظاهرين) للاعداد للانتخابات المقبلة.. (لان اي انتخابات مبكرة ..بدون طرح مشرع سياسي وكتلة سياسية من رحم التظاهرات).. سيعيد نفس الوجود السياسية الفاسدة العميلة السابقة..

7. الطلب من الامم المتحدة.. اعداد محكمة دولية لمحاكمة اركان الفساد المالي والاداري منذ 2003 لحد نجاح الثورة.. تاخذ على عاتقها بمحاكةهؤلاء بمحكمة دولية..واستعادة الاماتال المهربة لصندوق خاص لحساب العراق لاعادة اعماره من قبل افضل الشركات العالمية المتقدمة..

8. يجب ان يشعر الشارع بوسط وجنوب العراق.. بوجود دعم دولي من قوى كبرى وخاصة من امريكا للتظاهرات..وهذا يوجب فتح قنوات اتصال مع امريكا بهذا الشان.. لطمئنة امريكا بان اي تدخل دولي هذه المرة لدعم العراقين ضد الفساد والفاسدين.. لن يتكرر نكران جميل امريكا وعض يدها كما فعل الاسلامجية ومن عض يد امريكا والتحالف مع ايران ضد امريكا.. في وقت امريكا هي من حررت العراق وشيعته العرب من طغيان 1400 سنة من حكم السنة على رقاب الشيعة بالعراق..

وبين:

(حال المتظاهرين مقابل الخضراء)..(حال المعارضة مقابل صدام) (الجوكر الامريكي وجب تدخله)

فكونوا على يقين.. :

حال المتظاهرين..بالتحرير ببغداد.. بوجه (نظام الخضراء)..حال (المعارضة قبل2003 ..مقابل صدام ونظام البعث)..فلو بقى المتظاهرين (الف سنة ضوئية) لن تسقط نظام المنطقة الخضراء الفاسدة .. وسيبقى المتظاهرين والمتظاهرات.. يقمعنون ويخطفون ويغتصبون ويصكون..ويعذبون.. على يد مليشيات الخضراء..الموالية لايران..بدون بواكي عليهم.

القصد من كلامي:

اذا لم تتدخل امريكا .. عسكريا.. للاطاحة بالنظام السياسي الفاسد الحالي وضرب مليشيات ايران الذين فقدوا شعبيتهم بين الشارع الشيعي العربي (بحيث يسهل اليوم على امريكا كنسهم).. (لن يسقط نظام الخضراء ولو بعد 10 الاف سنة ضوئية)..

والله اعلم..والله من وراء القصد..

ونبين بان (المتظاهرين.. احرار).. و(الحشد.. قطيع عبيد.. سرقتهم ايران.. وجعلتهم جلاوزة)

فالمتظاهرين غيرتهم حركتهم للتظاهر والخروج ضد الفساد والطغيان الحاكم بالعراق.. ولم ينتظرون فتوى تصدر ضد الفساد.. عكس (الذين خرجوا ضد داعش بسبب فتوى) اي لم تحركهم غيرتهم على اعراضهم واموالهم ودماءهم وارضهم. . بل حركتهم الفتوى.. بخزي ما قبله ولا بعد خزي.. علما كثير من المتطوعين الكفائيين الذين لبوا نداء المرجعية الايرانية.. ادركوا بان قيادات المليشيات فاسدين واثروا من المال الحرام.. واصبح الحشد مسروقا من قبل ايران.. ومجرد جلاوزه لحماية النظام السياسي الفاسد الخائن القابع بالخضراء والموالين بكل عمالة لايران.. فهذا ليس تقليل من شان المتطوعين الكفائيين ولكن توضيح حقيقة (علما المرتزقة التابعين لمليشيات ولي الفقيه الايراني التي شكلت قبل الفتوى بسنوات طويلة) فهؤلاء تحركهم بدع والعمالة والارتزاق.. فهم بكل وضوح خونة ويجب اخضاعهم لتهمة الخيانة العظمى والتخابر مع جهات اجنبية..

(فنعم..دفاعا عن امريكا..) (اللهم صلي على امريكا وال امريكا في العالمين..انك حميد مجيد)..

1. اذا انت تعارض (التحرير عام 2003) باسقاط الطاغية صدام.. فما كان سبيلكم لاسقاط صدام غير (القوة العسكرية الامريكية المباركة)؟

2. 35 سنة (معارضة محسوبة شيعيا تقيم في ايران).. ولم يسقط صدام.. ولا البعث.. (ولكن مجرد تقارب بين شيعة وامريكا..سقط موروث 1400 سنة من حكم السنة على رقاب الشيعة عاتم 2003)..

3. اتخوف بان المتظاهرين بالتحرير حالهم اليوم 2019.. حال المعارضة العراقية بالخارج بزمن صدام.. (رفضوا الدعم الامريكي لاسقاط صدام..وتبنى الشيوعيين والاسلاميين شعارات معادية لامريكا).. فبقى صدام البعث وطغيانهم..(ولكن لمجرد موافقة بعضهم للتدخل الامريكي سقط الجدار المرعب المتمثل بصدام كاوراق الخريف).. عام 2003..

4. الاكراد تبنوا مشروعا (يمدون رجليهم على كد غطاهم) بعد 1991.. فدعمهم المجتمع الدولي واستقل الاكراد بعيدا عن الطاغيةصدام.. (ولكن مع الاسف الشيعة العرب لم يتبنون مشروعا بكد غطاهم بوسط وجنوب العراق).. وبدل ذلك هيمنت عليهم قوى غريبة عنهم (التبعية الايرانية من احزاب شيعة ماما طهران المعارضة).. تحت عنوان ولاية السفيه التي تميع الحدود ورفعوا شعارات العداء ضد امريكا.. ليبقى حكم الطغاة 35 سنة.. فامريكا غير مستعدة كاي دولة بالعام بالتاريخ ان تدعم انتفاضة اي شعب يرفعون شعارات العداء لها..

……………………..

واخير يتأكد للشيعة العرب..بمنطقة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا واخير يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

https://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

…………………….

سجاد تقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close