الصدر يطالب البرلمان بجلسة علنية: كي لا تكون صفقات

طالب صالح محمد العراقي، المقرب من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الاربعاء، بعقد جلسة علنية للبرلمان العراقي.

وقال العراقي في منشور له بمواقع التواصل الاجتماعي “أيها النواب، اذا كنتم مع الشعب، فنريد جلسة علنية، كي لا تكون صفقات معادية للشعب”.

اخفق البرلمان العراقي عقد جلسته المخصصة للتصويت على قانون الانتخابات بعد خلافات بين كتله.

وقال مراسل شفق من قبة البرلمان، إن مجلس النواب أجل انعقاد جلسته لحين إكمال قانون انتخابات مجلس النواب والاتفاق عليه.

واضاف، أن ابرز النقاط الخلافية تتمحور حول اعتماد الدوائر المتعددة او الدائرة الواحدة.

من جهتها ذكرت رئاسة البرلمان انها قررت اعطاء مهلة للجنة القانونية لعقد اجتماعها لحين حسم الجدل على المادة ١٥ من قانون انتخابات مجلس النواب العراقي بمشاركة جميع ممثلي الكتل السياسية.

وقالت انه تم تأجيل الجلسة لوقت غير محدد.

ويطالب المحتجون في المحافظات العراقية، بقانون جديد للانتخابات، لزيادة فرص وصول المستقلين إلى المجلس النيابي، وعدم الاقتصار على مرشحي الأحزاب التي تهيمن على العملية السياسية منذ سقوط نظام صدام حسين عام 2003.

ويطالب التيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر، بأن يكون الترشيح فرديًّا، وفق نظام الدوائر المتعددة، بنسبة 100%، وهو ما ترفضه بقية الكتل والأحزاب، التي ترى في ذلك إقصاءً لها من المشهد السياسي، لكنها أقرّت بأن يكون 50% من نواب المجلس، وفق الترشيح الفردي.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close