عراقيون يطلقون حملة «أنا الشهيد القادم» .. احتجاجاً على اغتيال النشطاء

عراقيون يطلقون حملة «أنا الشهيد القادم» .. احتجاجاً على اغتيال النشطاء

أطلق ناشطون عراقيون، اليوم الأربعاء، حملة بعنوان «أنا الشهيد القادم»، وذلك بالتزامن مع انطلاق عدد كبير من التظاهرات بعدد من المحافظات العراقية ضد سياسات الحكومة، وضد التدخلات الإيرانية في السياسات العراقية، فضلًا عن موجة الاغتيالات التي تطال عدد من النشطاء.

حملة أنا الشهيد القادم في العراق

ويهدف الشباب المشاركون في الحملة إلى تحدي عمليات القمع والقتل التي تمارس بحق الشباب المعترضين والمشاركين في التظاهرات التي شهدتها ساحة التحرير بالعاصمة العراقية بغداد، مطالبين بإيقاف استهداف المتظاهرين في كافة الميادين التي شهدت خروج عدد كبير من المواطنين الرافضين لسياسات الحكومة.

متظاهر عراقي ينضم لحملة أنا الشهيد القادم

جدير بالذكر أن العراق شهدت تظاهرات عارمة في عدد من المحافظات، والتي طالبت بالإصلاح السياسي ورحيل الحكومة، فيما اشتدت القبضة الأمنية قبيل حالات استهداف المتظاهرين ونشطاء المجتمع المدني والذين كان أخرهم حادث اغتيال الناشط فاهم الطائي، فيما فشلت عملية أخرى لاغتيال رئيس تنسيقية كربلاء للحراك المدني المستقل إيهاب الوزني.

عراقي ينضم لحملة أنا الشهيد القادم ضد سياسات الحكومة

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close