ابرز المرشحين لرئاسة الوزراء يعلن استقالته من حزب الدعوة ودولة القانون

اعلن محمد شياع السوداني، الجمعة، استقالته من حزب الدعوة/ تنظيم العراق، في وقت يزداد الحديث عن تصاعد حظوظه لرئاسة الحكومة الجديدة خلفا لعادل عبد المهدي.
وكتب السوداني على صفحته بتويتر، “أعلن استقالتي من حزب الدعوه الإسلامية / تنظيم العراق ومن كتلة أئتلاف دولة القانون كما أني لست مرشحا عن أي حزب”.

وقالت مصادر مطلعة طرح اسم محمد شياع السوداني بقوة مرشحاً لرئاسة الحكومة، من قبل تحالفي الفتح ودولة القانون بزعامة هادي العامري ونوري المالكي، فيما تحاول إيران إقناع المعارضين بتسليم السوداني مهمة رئاسة الحكومة، حتى وإن كانت مؤقتة.
والسوداني من قيادات “الدعوة” وعضو في ائتلاف دولة القانون، بزعامة المالكي. وتسلم وزارة حقوق الإنسان في 2010، في حكومة المالكي الثانية، ثم عُيِّن رئيساً بالوكالة للهيئة الوطنية للمساءلة والعدالة (اجتثاث حزب البعث)، ثم وزيراً للزراعة بالوكالة في 2013، ثم رئيساً بالوكالة لمؤسسة السجناء السياسيين، ثم وزيراً بالوكالة للهجرة والمهجرين، فوزيراً للعمل والشؤون الاجتماعية، ثم وزيراً بالوكالة للمالية، ومن بعدها بالمنصب نفسه لوزارة التجارة ثم الصناعة.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close