نداء الى الله

بروفسور دكتور سامي آل سيد عگلة الموسوي

اللهم نناديك وانت خير من نودي واكرم من أجاب، وانت الذي قلت (ادعوني استجب لكم) وقلت (اني قريب اجيب دعوة الداعي اذا دعان) …. اللهم لقد ظُلِمنا وقتلنا واعتدي علينا وسرقت خيراتنا وسلب منا وطننا واريد بجمعنا سوءا. اللهم نفس الذين ظلمونا عملوا على تفرقتنا لكي يتسيدوا علينا. اللهم نكن يوما ما لهم خاضعين ولا سلبيين بل قاومنا وصبرنا ولكن تخلى عنا الاقربون ولم يفزع لنا ولم يقف معنا احد وكأننا لانعدو عندهم من البشر. اللهم قُتِلنا على ايدي أنظمة ظالمة وبحروب دول مستهترة و حوصرنا بحصارات ظالمة تكالبت فيهاعلينا جميع أمم الأرض بما فيهم اخوتنا وانت الذي رأيت ذلك كله بتفاصيله التي غابت عنا. اللهم حصار العالم الظالم قتل منا مليون طفل رضيع وحروبهم نشرت فينا السرطان والامراض من اليورانيوم المشع ومنع وصول الادوية لنا ثم دمروا بلدنا مرات ومرات ثم سلموه لجار سوء لكي يكتمل على يديه ظلمنا الى يومنا هذا.

اللهم لقد صمت الاذان عنا ولم يلتفت احد لندائنا ولم يبقى لنا سواك نشكوا ظلم عبادك الذين استباحوا بلدنا فشردوا اهله وقتلوا شبابه وسبوا نسائه وقد كذبوا عليك وانت تعلم ذلك لانهم استباحوا ما استباحوا باسم دينك وباسم محمد وعلي واهل البيت. اللهم ان كنت لاترضى بالظلم والقتل والاستهتار والفساد والتكبر فانتصر لنا من الذين ظلمونا و حاشا لك ان ترضى! اللهم يا مطلع على ما في الصدور ويا انيس المستوحشين في السجون ويا سامع صرخات الامهات ويا مطلع على القلوب الكسيرة والثكالى والابناء المفجوعين بأبائهم و قهر المعذبين ارنا بالظالمين يوما عليهم عسير وحزهم الى جهنم يوم المصير.

اللهم نشكو اليك ظلم الخميني الذي قتلنا و اساء جيرته منذ حطت اقدامه الى جنبنا وتنكر الى عيشه الرغيد الذي كان يعيشه معنا ويأكل من بلدنا. اللهم انه باسم الدين والمذهب قتلنا واساء الينا فهل ذلك هو دينك الحق؟ حاشا لك ان تكون كذلك. اللهم انه خلف من بعده نظاما يحكم باسم الدين والمذهب وهو يقتل شبابنا المسلم المسالم ويمتطي صهوة التخريب ويدعم الفاسدين من الاحزاب التي خربت بلدنا ويبث من انت تعلمهم اكثر منا ليقتلوننا ويسبون نسائنا وييتمون اطفالنا ويثكلون امهاتنا ويحكموننا بالنار والحديد والظلم المبين وباسم اهل البيت والدين فهل انت تقبل بذلك؟ حاشا لك ولدينك؟ اللهم بالغازات خنقونا وبالرصاص اخترقوا رؤسنا و صدورنا ولم نكن مسلحين ولم نحمل الا علما صغيرا. اللهم انك رايتهم كيف يضربون الشيخ الكبير فيسقطونه ارضا ويركلونه بارجلهم متحدين سلطتك باستكبار واضح وظلم مبين. اللهم لقد رأيت رصاصات قناصيهم تستقر في رأس صبي صغير يحمل علماً اطلق عليه (علم العباس ابو فاضل) فنسألك اللهم بهذا العباس وعلمه ان ترينا بهم يوما عبوسا قمطريرا وخاصة بقاتل هذا الطفل! اللهم انت تعلم كم ام ثكلوها بابنها او بنتها وكم شاب وصبي قتلوا وكم انسان عذبوا وكم منا سرقوا وكل ذلك باسمك لانك صاحب الدين فهل انت راض؟ حاشا لك انت ترضى بهذه الافعال المنكرة وهذا الظلم المقيت. اللهم كم من كلام نابي بلغ مسامعنا لان شبابنا يطلبون الوطن المسلوب وهذا الكلام لم يصدر من شخص عادي ولكن من خامنئي الذي انت تعلم كم هو قد استعلى ونصب نفسه خليفة لك في الارض يقتلنا باسمك ويظلمنا باسمك ويدفع لنا من يقوم بذلك باسمك فهل انت على ذلك راض؟ حاشا لك وانت ذو الرحمة الذي من اعظم ما رحمت به عبادك انك اخفيت نفسك عنهم لئلا يموتون ان اظهرت لهم قدرتك ولايتحملون فكيف تقبل ان يظهر عليهم من يظلمهم باسمك ويقتلهم باسمك ويكذب ويدلس عليهم باسمك ويرسل عليهم من يحكمهم ويفسد في بلدهم ويسرق اموالهم ويدمر مقدراتهم باسمك؟!

اللهم باسم الدين ارادوا ان يجهلوننا ودينك ما جاء الا للعلم والتعلم وباسم الدين تسيدوا علينا ودينك ما جاء الا للمساواة وباسم الدين تحزبوا علينا فاصبح كل حزب بما لديهم فرحون ولم يكن الدين للتحزب. اللهم و باسم الدين صنعوا لهم امبروطوريات مالية واصبحوا يحكموننا بدول داخل دول وباسم الدين اشاعوا الفساد والفوضى والرشوة واللصوصية والعمالة و عصابات القتل ولم يكن دينك كذلك. واللهم الذين كان من المفروض ان يقفوا معنا ويعينوننا ويفتون بجواز عدم قتلنا والقصاص ممن قتلنا وظلمنا تخلوا عنا ردحا وكانوا مع المفسدين والظالمين ثم كانت اعانتهم لنا ضعيفة حتى صاروا يقفون في مننتصف الطريق بين الظالمين والمظلومين!

اللهم ان رسولك اوصى بسابع جار ولكن جيراننا تعدوا علينا وسلبوا وطننا وجعلوا عصاباتهم بيننا لتقتلنا وبعثوا رسلهم يدسون الدسائس ويخططون الخطط الخبيثة التي بها يقمعوننا ويقتلون شبابنا ويعتدون على نسائنا ويرهبوننا بالقتل والاغتيالات والخطف وكل ذلك بعد ان دمروا بلدنا لكي يبقى اسيرا بيدهم فهل ذلك يرضيك؟ وهل يرضيك كل هذا الظلم يفعلونه باسمك و باسم دينك وباسم مذهب اهل البيت؟

اللهم انهم اسرفوا وانت الذي قلت (ان الله لايحب المسرفين) وانهم خانوا اوطانهم وانت الذي قلت (ان الله لايحب الخائنين) وانهم تكبروا وانت الذي قلت (ان الله لايحب المتكبرين) وانهم استهتروا وانت الذي قلت (ان الله لايحب كل كمختال فخور) وانهم افسدوا وانت الذي قلت (ان الله لايحب المفسدين) وانهم ظلمونا وانت الذي قلت (ان الله لايحب الظالمين). اللهم انت الذي قلت (فانظر كيف كانت عاقبة الظالمين) فارنا بمن ظلمنا عاقبة عما قليل. اللهم انت الذي جعلت دعوة المظلومين ترتفع فوق الغمام ولم تردها ثم قلت (فقطع دابر القوم الذين ظلموا والحمد لله رب العالمين) اللهم فاقطع دابرهم. اللهم انك حرمت الظلم تحريم مطلق محكم لايجري عليه اي استثناء فلا يباح الظلم ابدا ولاضرورة مهما عظمت ترخص فيه وذلك لكي تقطع الطريق على الظلمة فلا يسوغون ظلمهم بدين او مذهب او سياسة ولايعتذرون باضطرارهم اليه او تحقيق المصالح به. اللهم وانت الذي جعلت الحكم يبقى مع الكفر بعدل ولايبقى مع الظلم وان كان بدين فالدين والظلم لايجتمعان. اللهم انك جعلت الهلاك قرين الظلم حيث قلت (هل يهلك الا القوم الظالمون). اللهم اننا ظلمنا وانت مولانا فانصرنا على من ظلمنا ولاتدعهم حتى تهلكهم. اللهم انك قلت (فلا عدوا الا على الظالمين) اللهم فاننا نجعلك في نحورهم ونعوذ بك اللهم من شرورهم ونستجير بك منهم.

اللهم خذ الأحزاب التي ظلمتنا والدول التي دعمتهم والدول التي دمرت بلدنا وحاصرته اخذ عزيز مقتدر وسلط عليهم من لايرحمهم و اشمل بذلك كل من ضحك علينا باسم الدين وتحت عبائة وعمامة الدين وانتقم منهم شر انتقام. اللهم انتقم من جورج بوش وتوني بلير وخميني وخامنئي و صدام وأحزاب العمالة والفاسدين والمستهترين والخونة بكاف هاء ياء عين صاد حاء ميم عين سين قاف. وعنت الوجوه للحي القيوم وقد خاب من حمل ظلما. صم بكم عمي فهم لا يرجعون. صم بكم عمي فهم لا يبصرون. صم بكم عمي فهم لا يعقلون. فسيكفيكهم الله وهو السميع العليم.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close