أول رد ايراني على اتهامات واشنطن لها باستهداف قواعد في العراق

نددت الخارجية الإيرانية بالاتهامات الأمريكية لطهران بالمسؤولية عن هجمات صاروخية على قواعد عسكرية أمريكية في العراق.

وقال المتحدث باسم الخارجية، عباس موسوي، خلال مؤتمر صحفي بمدينة تبريز، اليوم السبت “اتهام طهران بهجوم أرامكو والهجمات على قواعد أمريكية في العراق مجرد مزاعم واهية، وسيدرك الأمريكيون لاحقا أنهم مخطئون”.

وأضاف موسوي أن طهران تدرك أن أسهل عمل بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية هو توجيه اتهامات لها.

ولفت موسوي إلى أن تقرير الأمين العام للأمم المتحدة بشأن هجوم أرامكو أثبت أنه لم يكن لإيران أي دور فيه، لكن واشنطن وجهت الاتهام لطهران منذ الساعات الأولى .. نأمل أن يتقبل الأمريكيون العار الذي سيلحق بهم بشأن الهجمات في العراق على شاكلة هجوم أرامكو”.

وفيما يخص الهجوم على القنصلية الإيرانية في مدينة النجف بالعراق، أكد موسوي أن طهران بانتظار التقرير النهائي والرسمي من الحكومة العراقية بشأن هذا الهجوم.

وأضاف موسوي أن طهران أبلغت الحكومة العراقية بضرورة حماية الأماكن والبعثات الدبلوماسية الإيرانية في العراق، وقال “نتابع الهجوم من الناحية القانونية، ونأمل من الحكومة العراقية مقاضاة مهاجمي القنصلية الإيرانية في النجف وتعويض إيران عن الخسائر الناجمة”.

من جانب آخر قال موسوي حول الدعوة الفرنسية للإفراج عن سجناء إيرانيين يحملون الجنسية الإيرانية إن “أي عفو عن هؤلاء السجناء في إيران ينبغي أن يكون وفقا للقانون.. السجناء إيرانيون وفقا للقانون الإيراني، ونرفض التدخل الفرنسي في هذا الشأن لأنهم يحاكمون لقضايا أمنية وفقا للقانون”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close