ساعد الله وكيل المرجعية

نعيم الهاشمي الخفاجي
تابعت خطبة المرجعية بصلاة الجمعة، الشكر للخطيب وساعده الله نحن نقيم في أوروبا ولا نستطيع بقول كل الحقيقة التي نعرفها بظل وجود جماعات الإصلاح بالقتل والتهديد، عندي شخص أعرفه …….. لم يكفر بالله ولا بمحمد العظيم محمد ص وإنما انتقد شخص ما وضعوا له طلقة بباب بيته مع رساله قال له الاصلاحيون جاء دورك؟ أي مهزلة هذه، علي بن أبي طالب ع كان يلقي خطبة في مسجد الكوفة وكان خليفة خلال خطبة علي ع قال المنافق الأشعث بن القيس ما افقه من منافق؟ أراد صحابة الإمام علي ع قتله قال لهم الإمام علي ع ويحيكم سبة بسبه والعفو أحسن، معتمد المرجعية انتقد عملية القتل والسحل لأنها تمت أمام جمهور كبير من الناس، وطالب في حصر السلاح بيد الدولة؟ ثمة سؤال هل الذي نفذ هذه الجريمة والتي ناصرها ملايين البشر هم ميليشيا الحشد مثل حشد المرجعية أم العصائب أم بدر في ساحة الوثبة، ما حدث في الوثبة وصمة عار تبقى بالذاكرة الإنسانية لربما نحن نموت لكن خذوها مني اي فيلم وثائقي يسجل انتهاكات حقوق الإنسان بالمستقبل سوف تجدون صورة هيثم البطاط ومقطع فيديو قتل الجريح وشقيقه العلياوي، انا لست مدافعا عن أحد بل العلياوي وشقيقه والعصائب لاالتقي معهم حتى في مستوى الاعتقاد والأفكار انا حتى اعتقادي الإسلامي والشيعي المذهبي مختلف تماما عن كل الحركات الإسلامية الشيعية وميليشياتهم الوقحة والغير وقحة، هؤلاء جميعهم ليسوا بناة دولة أو كيان يحفظ كرامة المواطن الشيعي العراقي ويوفرون العيش الكريم والسعادة لأنهم لا يملكون مشروع سياسي وإنما حملة مشاريع لإضعاف المكون الشيعي العراقي وتدميره ومسخ صورته أسوة بما فعله ساستهم الفاسدون، ليست هي المرة الاولى بتاريخ المرجعية الشيعية تخاف الفئات المناوئة لها فقد ذكر الدكتور علي الوردي كيف اتباع الحركة الاصلاحية بقيادة عباس الرشتي والجمع الاصلاحي المؤمن المتخندق تحت ظله الوراف اسوة في حركات الصرخي والبلخي …..الخ فعندما قوت شوكة عباس الرشتي يوميا في كربلاء يرسلون على احد المراجع للشيعة لكي يقيمون عليه الحد من خلال الجلد وحتى المرجعية هربوا الى سامراء بوقتها وهذا لم يتطرق اليه الباحثين الا في اشارات خفية يعرفها من عاش بالوسط الشيعي واطلع على خفايا الامور، بالنهاية الاصلاحيون اعلنوا ان القران نسخ وتعطلت الاحكام ( البهائيون) عندها انتبه السذج الذين هرولوا وراء الحركة البهائية التي صنعها الانكيليز للشيعة وصنعوا الوهابية للسنة ونفسه المستر هونفر اشار لذلك في كتابه حول اشرافه على تئسيس الوهابية حيث قال نشرنا في بلاد العجم الجواسيس ودعم الحركات وعند التدقيق وجدنا تاريخ البهائية مع بروز الوهابية، السواد الاعظم الذي هرول مع الاصلاح اعلن برائته من خلال بيان الشيخ الاصلاحي احمد الاحسائي واعلن تمسكه بالاسلام ومذهب ال البيت ع ولازال اتباعه الشيخيون لهم وجود بالبصرة وديالى وهم ناس محترمون، مانراه بالعراق المرجعية العليا ايضا وقفت نفس المواقف السابقة التي وقفتها المرجعيات بعدم محاربة الحركات المنحرفة بفترة فتنة البهائيون بكربلاء والنجف واسترخاصهم للدم الشيعي العراقي، نحن شيعة العراق بحاجة لمرجعية تتبنى نظرية ولاية الفقيه ويصبح المرجع ولي امر المسلمين الشيعة العراقيين لربما سيد مقتدى الصدر بعد نيله الاجتهاد يطبق نظرية والده الشهيد محمد صادق الصدر رض الذي تبنى نظرية ولاية الفقيه للعراقيين فقط، شيء جدا جميل بعد الثورات الحالية التي شجعها الجميع وفي اليوم الثاني يعلن السيد مقتدى الصدر انه ولي امر المسلمين الشيعة بالعراق عندها يتدخل في الشأن الساسي ويقيم كيان شيعي بالوسط والجنوب.

نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close