لمن أشعاري ؟!

لمن أشعاري ؟!

بقلم : شاكر فريد حسن

أشعاري ليست ألغاز

وطلاسم

هي نبضات روح

وهمسات قلب

من أعماق الوجدان

يفهمها بسطاء الشعب

وكل الناس

حروفها مخملية

كلماتها حريرية

وتعابيرها شفافة

ورشيقة

منسابة كماء الجدول

أكتبها للكادحين والفقراء

في بلادي

وفوق كل أرض

للفلاح في الحقل

وللعامل في المصنع

أقولها للمشرد والمنفي

والمغترب عن وطنه

والمعذب والغريب

في وطنه

لشهداء الحق والحرية

في كل مكان

في فلسطين والعراق

والسودان وفيتنام

وبلاد الشام

للأم الفلسطينية

” التي انتظرت ابنها

وعاد عاد مستشهدًا ”

وأكتبها للحناجر

كي تهتف وتصرخ

ضد القهر والظلم

والاستبداد

واستغلال الإنسان

وللمحتل كي يسمع

ويرحل عن وطني

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close