محتجون حاولوا حرق منزل المرشح لمنصب رئيس الوزراء جنوبي العراق

حاول محتجون غاضبون مساء اليوم السبت اضرام النيران بمنزل عضو مجلس النواب محمد شياع السوداني في محافظة ميسان جنوبي العراق.

وقالت مصادر امنية ان محتجين جاءوا الى منزل السوداني في حي الحسين بمدينة العمارة وحاولوا احراقه الا انهم انسحبوا لاسباب مجهولة.

واضافت المصادر ان القوات الامنية عززت من تواجدها حول المنزل لمنع اية محاولة لحرقه.

وتابعت المصادر ان المنزل فارغ ولا يقطنه احد لان السوداني يسكن هو واسرته في العاصمة بغداد.

وخرجت تظاهرات في عدة محافظات عراقية ضد ما تردد عن اتفاق بين القوى السياسية على ترشيح القيادي في حزب الدعوة محمد شياع السوداني لخلافة رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي.

وأكد محتجون رفضهم ترشيح السوداني، الذي شغل عدة مناصب وزارية في الحكومات السابقة، لرئاسة الحكومة المقبلة.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مسيرات خرجت في ساحة التحرير وسط بغداد، والبصرة، وبابل، والديوانية ومناطق أخرى ضد ترشيح السوداني.

وكان السوداني قد أعلن في تغريدة الجمعة استقالته من حزب الدعوة ومن كتلة “ائتلاف دولة القانون” التي يتزعمها رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي، وأكد أنه ليس “مرشحا من قبل أي حزب”.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close