وُضِعتْ وحدات الجيش الليبي الوطني في منطقة ترهونة في حالة الاستنفار بسبب خطر العملية الإرهابية

وجاء في تسريب من الجهات المختصة أن خلية إرهابية متعلقة بجماعة الإخوان المسلمين من زليتن تخطط سلسلة من تفجيرات السيارات المفخخة على نقاط التفتيش للجيش

وأفاد أهالي المنطقة بأن عناصر الحواجز يقومون بتفتيش السيارات وفحص الأوراق للمشبوهين في المدينة

من جانبها لم تصدر قيادة الجيش أي تصريح رسمي حول سبب الإجراءات الأمنية المشددة لساعة

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close