رؤية للانتخابات القادمة لدراستها 1/2

ضياء الشكرجي

[email protected]

تعددت الرؤى فيما يتعلق بالانتخابات المبكرة القادمة، التي يمكن اعتبارها انتخابات ما بعد ثورة تشرين، دون أن يعني إنها ستلبي كل تطلعات هذه الثورة، ولذا يمكن اعتبارها انتخابات 2020 للمرحلة الانتقالية.

وأهم النقاط التي جرى الاختلاف عليها هي:

1.      عدد أعضاء مجلس النواب.

2.      النسبة بين المرشحين الفرديين والأحزاب.

3.      حجم الدوائر الانتخابية.

ولنمر على هذه النقاط الثلاث:

1.      فأما بالنسبة لعدد مقاعد مجلس النواب، والذي هناك دعوة لتقليصه، فلا بأس من جعله مقعدا لكل مئتي نسمة، بدلا من لكل مئة، فيكون لدينا 187 أو 189 مقعدا، حسب عدد نفوس العراق الآن، والذي يقدر بـ 37.500.000 نسمة، لكن هذا يحتاج إلى تعديل المادة (49) من الدستور، ويفضل جعلها مرنة بحيث يذكر أن يكون مقعد لكل مئة إلى مئتي ألف نسمة، أو الأفضل أن يكون لما لا يقل عن كل مئة ألف، حتى تبقى المادة مرنة تحسبا للمستقبل، وخاصة عند ازدياد نفوس العراق باطراد.

2.      وفيما يتعلق بالترشيح الفردي والترشيح ضمن الأحزاب، فمطالب المتظاهرين، وهذا ما دعوت إليه لهذه الانتخابات حصرا، أن يكون الترشيح مئة بالمئة فرديا، بينما أرادت القوى السياسية جعل ذلك مناصفة، فتكون نصف مقاعد مجلس النواب للنواب المترشحين ترشحا فرديا، ونصفه الآخر للأحزاب، وهذا ما رفضه المتظاهرون، مما حدا للقوى السياسية أن تقترح أن يكون 75% للفرديين، و25% للحزبيين، ولو جرى الاتفاق على هذه النسبة، فسيتيح ذلك الفرصة لدخول عدد جيد من النواب الكفوئين، وبالذات من الشباب، بعدما جرى جعل أدنى العمر المسموح به للترشيح خمسة وعشرين.

3.      وبالنسبة للدوائر الانتخابية، ففي كل الأحوال لا عودة للعودة إلى القائمة الوطنية الواحدة لكل العراق، كما إن هناك دعوة إلى جعل الدوائر الانتخابية أصغر مما كان الأمر عليه، بجعل العراق كما حتى الآن ثماني عشرة دائرة انتخابية، بعد كل محافظة دائرة انتخابية. من هنا يبقى النقاش في حجم الدائرة الانتخابية، فالبعض الذي دعا إلى جعل كل منطقة بمئة ألف نسمة دائرة انتخابية، وهذا كما أذهب ويذهب الكثيرون إليه مبالغة في تصغير الدائرة الانتخابية، لذا أرى من المناسب جعل كل منطقة بما يقارب المليون نسمة أو كل منطقة بما يقارب نصف المليون نسمة دائرة انتخابية.

فيكون عدد الدوائر الانتخابية لكل محافظة لا يقل عدد نفوسها عن نصف المليون، كالآتي:

1.     بغداد:

عدد نفوسها: 7.665.000

عدد الدوائر الانتخابية: 8 إذا لكل مليون دائرة، أو 15 إذا لكل نصف مليون دائرة.

2.     ميسان:

عدد نفوسها: 1.059.650

عدد الدوائر الانتخابية: 1 إذا لكل مليون دائرة، أو 2 إذا لكل نصف مليون دائرة.

3.     واسط:

عدد نفوسها: 1.360.000

عدد الدوائر الانتخابية: 1 – 2 إذا لكل مليون دائرة، أو 2 – 3 إذا لكل نصف مليون دائرة.

4.     نينوى:

عدد نفوسها: 3.500.000

عدد الدوائر الانتخابية: 3 – 4 إذا لكل مليون دائرة، أو 7 إذا لكل نصف مليون دائرة.

5.     النجف:

عدد نفوسها: 1.389.300

عدد الدوائر الانتخابية: 1 – 2 إذا لكل مليون دائرة، أو 3 إذا لكل نصف مليون دائرة.

6.     كربلاء:

عدد نفوسها: 1.220.300

عدد الدوائر الانتخابية: 1 – 2 إذا لكل مليون دائرة، أو 2 – 3 إذا لكل نصف مليون دائرة.

7.     المثنى:

عدد نفوسها: 775.900

عدد الدوائر الانتخابية: 1 إذا لكل مليون دائرة، أو 2 إذا لكل نصف مليون دائرة.

8.     كركوك:

عدد نفوسها: 1.515.600

عدد الدوائر الانتخابية: 2 إذا لكل مليون دائرة، أو 3 إذا لكل نصف مليون دائرة.

9.     دهوك:

عدد نفوسها: 1.218.700

عدد الدوائر الانتخابية: 1 إذا لكل مليون دائرة، أو 2 – 3 إذا لكل نصف مليون دائرة.

10. صلاح الدين:

عدد نفوسها: 1.509.000

عدد الدوائر الانتخابية: 1 – 2 إذا لكل مليون دائرة، أو 3 إذا لكل نصف مليون دائرة.

11. السليمانية وحلبچة:

عدد نفوسها: 2.023.000

عدد الدوائر الانتخابية: 2 إذا لكل مليون دائرة، أو 4 إذا لكل نصف مليون دائرة.

12. ذي قار:

عدد نفوسها: 1.979.000

عدد الدوائر الانتخابية: 2 إذا لكل مليون دائرة، أو 4 إذا لكل نصف مليون دائرة.

13. ديالى:

عدد نفوسها: 1.548.000

عدد الدوائر الانتخابية: 2 إذا لكل مليون دائرة، أو 3 إذا لكل نصف مليون دائرة.

14. القادسية:

عدد نفوسها: 1.320.000

عدد الدوائر الانتخابية: 1 – 2 إذا لكل مليون دائرة، أو 2 – 3 إذا لكل نصف مليون دائرة.

15. البصرة:

عدد نفوسها: 2.796.000

عدد الدوائر الانتخابية: 3 إذا لكل مليون دائرة، أو 5 – 6 إذا لكل نصف مليون دائرة.

16. بابل:                                                           

عدد نفوسها: 1.712.700

عدد الدوائر الانتخابية: 2 إذا لكل مليون دائرة، أو 3 – 4 إذا لكل نصف مليون دائرة.

17. الأنبار:

عدد نفوسها: 1.660.000

عدد الدوائر الانتخابية: 2 إذا لكل مليون دائرة، أو 3 إذا لكل نصف مليون دائرة.

18. أربيل:                                                          

عدد نفوسها: 1.712,700

عدد الدوائر الانتخابية: 2 إذا لكل مليون دائرة، أو 3 – 4 إذا لكل نصف مليون دائرة.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close