دخيل مثالٌ للمثابرة و الإصرار

دخيل مطو بدل ( دخيل جوانا ) من مواليد مجمع دهولا /1990 .
بدأ مسيرته الدراسية في مدرسة القادسية الثانية 1996 لحد الصف السادس الابتدائي ، ثم نقل لمدرسة القادسية الثالثة حيث كان متفوقاً دوماً .
التحق بِـ(ثانوية بيروت للبنين ) في عام 2002 لحين تخرجه من الاعدادية عام 2008 و استمر على نهج التفوق .
و بعد التخرج من الاعدادية ، تم قبوله في جامعة الموصل / كلية العلوم / قسم علوم الحياة للعام الدراسي 2008/2009 .
و لصعوبة الظروف في ذلك الوقت لم يلتحق بالجامعة لحين نقله برفقة بقية الطلبة الايزيديين الى جامعات اقليم كوردستان و خلال عملية النقل تم الاعتماد على معدلات اقليم كوردستان لذا تم قبوله في جامعة صلاح الدين / كلية العلوم / قسم الفيزياء للعام الدراسي 2009/2010.
حيث باشر بالدوام خلال العام الدراسي 2009/2010 و لصعوبة ظروفه الخاصة لم يستطع إكمال دراسته.
حيث ترك دراسته و تم تعينه بصفة كاتب في الشهر الثاني من عام 2010
بدأ العمل بصفة كاتب في مدرسة هيزدار الأساس لحين نقله لمدرسة قجراخ الأساس و عملَ محاضراً في عدة مدارس في مجمع دهولا
و لنقص الملاك في مدارس دهولا فقام بتدريس جميع الصفوف ( من الاول الابتدائي و لحد السادس الإعدادي ) و باختصاصات متنوعة كَـ ( العربية – الإنكليزية – الكوردية – الرياضيات – العلوم ) .
و بعد احداث3/8/2014 و استقراره في مخيم كبرتو ، تم نقله لاعدادية كبرتو للدراسة الكوردية و على الرغم من ان دراسته كانت باللغة العربية الا انه طور نفسه في قسم اللغة الكوردية و قام بتدريسها للصف السادس الإعدادي بفرعيه العلمي و الأدبي و خلال ثلاث سنوات من تدريسه لهذه المادة حصل على شكر و تقدير مرتين لحصول طلبته على نسبة ممتازة في الامتحان الوزاري تفوق التسعين بالمائة و مع هذا بالنظر لتركه الدراسة لمدة يقارب العشر سنوات
قام بالتقديم لمعهد صيدلة / دهوك و ذلك في العام الدراسي 2016/2017 و خلال عامين من الدراسة في المعهد حاز على المركز الاول و بتقدير امتياز
و منذ ذلك الحين يعملُ أيضاً كمحاضر في المعهد التقني / دهوك و قام بتدريس مواد pharmaceutics, pharmacology, microbiology
و خلال دراسته في المعهد شارك في برنامج esterkani Zanko و الذي تم عرضه على قناة K24 حيث حصل على المركز الثاني من بين 24 جامعة كوردستانية برفقة فريقه و الذي كان أساسياً في جميع حلقات ( جامعة دهوك التقنية )
و بعد كل هذا التعب اصر دخيل ان يكمل دراسته .
تم قبولهِ في جامعة دهوك / كلية الصيدلة 2019/2020
دخيل الأن يداوم في كلية الصيدلة المرحلة الاولى
(تخرج من الاعدادية عام 2008 و الأن 2019 يدخل كلية الصيدلة باستحقاقه و مثابرته )
ليثبت لنا ان العمر مجرد رقم و ان تحقيق الاهداف يحتاج للصبر و المثابرة و التحدي و ليثبتُ لنا أيضاً ليس هناك شيٌّ اهمُ من العلم
دخيل يدعو مجتمعه للاهتمام بالعلم و ضرورة حصول ابناء مجتمعنا الحصول على شهادات دراسية تضمن لهم مستقبلهم و مستقبل شنگال .

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close