لولا اموال ابقار الخليج لما تزعم العالم والعربي والاسلامي،

نعيم الهاشمي الخفاجي
يمتاز طيب اردوغان في البراغماتية فهو رجل يفكر جيدا وينفذ خططه مستندا لجماهيره الجاهزة والمستعدة للتضحية من اجل الدفاع عنه، وصدق المفكر والفيلسوف الفرنسي غستاف ليون والذي تحدث بكتابه عن سكولوجيا الجماهير حيث قال من يستطيع ايهام الجماهير يصبح سيدا لهم، اردوغان استطاع ابراز صورة جيدة لنموذج اسلامي استطاع خداع الغرب والشرق ووصل لهدفه، ميكافيلي قال الغاية تبرر الوسيلة، الدول الرأسمالية جرائمها بحق الشعوب تبرر لها وسيلة سرقت ثرواتها،

إردوغان شخصية مؤهلة الى الزعامة الإقليمية للعالم العربي والاسلامي
الزعيم الذكي يفرض سيطرته من خلال معرفته في رفع الشعارات البراقة بطبيعة العرب والمسلمين يعشقون الزعيم السياسي والديني الذي يعرف كيف يرفع الشعارات ليسيطر على عقول الامة وينومهم تنويما مغناطيسيا ويتحكم في اهوائهم المتابع الجيد يجد
أن الحكومة التركية لم ترسل جندياً واحداً للقتال في ليبيا بعد، لكنها موجودة بشكل يومي في الحرب هناك؛ تساند فريق «الوفاق» الذي يدافع بصعوبة عن العاصمة طرابلس. تركيا شريك أساسي في حرب ليبيا منذ بداياتها قبل ثماني سنوات، وتعتبر نفسها معنية وزعيمة للعالم الاسلامي ولذلك هي موجودة بما يحدث هناك، لارتباطها الروحي مع حركة الاخوان المسلمين التي سيطرة على ليبيا بفضل التمويل والفتاوي الوهابية الخليجية وباتت لدى تركيا استثمارات كبيرة سبق أن أبرمها اردوغان مع معمر القذافي، قبل الربيع العربي في عام 2011.وايضا بنى اردوغان علاقات صداقة مع بشار الاسد وطلب منه ان يعيد الاخوان المسلمين لسوريا ويسمح لهم بالعمل السياسي، اردوغان صاحب مشروع، عندما اندلع الربيع انقلب على القذافي والاسد، الرئيس التركي دشن غواصة لسلاح البحرية التركي انتاج محلي فيالأسبوع الماضي، وفي مراسيم دشين الغواصة اطلق اردوغان تهديدا انه قادر في الوصول إلى ليبيا، ق

خلال رئاسة اردوغان اصبح لتركيا مشروع أن تكون أكبر قوة إقليمية، وهو مؤهل لذلك لان دول الخليج باتت ابقار مخصصة للحلاب ترمب ومضاف لذلك دول الخليج نشرت الارهاب الوهابي التكفيري.
اردوغان وصلت جيوشه الى قلب الخليج، توجد قوة عسكرية تركية تتكون من خمسة آلاف جندي في قطر،

قوات تركيا في سوريا وفي الموصل العراقية

الوجود التركي بات موجودا في أفغانستان منذ اكثر من ١٨ عاما الوجود التركي من خلال الاخوان المسبلمين منتشر ليس في سوريا والعراق وقطر وافغانستان و ليبيا وانما تركيا موجودة اين ماوجدت حركات الاخوان المسلمين في العالم، بالتأكيد ارتباط الاخوان في اردوغان يجعل تركيا قوة إقليمية حقاً وبدون اي شك بذلك،
بلا شك الزعيم التركي والذي تزعم العالم الاسلامي السني بشكل واضح فهو حفيد لقائد عسكري وسياسي في الدولة العثمانية، وحسب ابحاث علماء الوراثة الانكيليز اثبت احد العلماء والف كتاب يحمل الاسم التالي موهوبون بالوراثة احصى عشرات الساسة والقضاة البريطانيين كان ابائهم واجدادهم ساسة وقضاة، اردوغان من حقه ان يتفاخر بتاريخ العثمانيين، ويذكر امجادهبحيث خصص ميزانية ليمول أفلام سلاطين العثمانيين، في افلام سينمائية ممتازه، بل ويصطحب معه في زياراته الخارجية بعض النجوم من ممثلي مسلسل أرطغرل بل ويحضر في تصوير بعض مشاهد المسلسل، وبعد مؤتمو كولانمبور اصبح ارردوغان زعيم لمحور إقليمي وإسلامي يضم تركيا وايران وماليزيا ووو…….الخ.

الزعيم اردوغان نجح لانه شخصية بروغماتية يفكر بالنجاح لا بالفشل، على عكس دول الخليج التي وظفت المال لنشر الارهاب الوهابي وعلى عكس ساسة احزاب شيعة العراق بحيث صمتوا عن المطالبة في تنفيد احكام الاعدام الصادرة بحق الارهابيين وقبلوا بحكومات محاصصاتية مع ساسة مكونات سراق ولصوص وذباحين وخونة يتعاملون مع الموساد واجهزة المخابرات الدولية، بل اضطهدوا جماهيرهم وافقروهم لاجل مصالح الشريك البعثي الطائفي والمجرم والقاتل والذباح، تحية اجلال وتقدير للزعيم اردوغان من شخص يمقته ويبغضه لكن الكاتب والصحفي المنصف عليه قول الحقيقة المرة وان خالفت ارائه الشخصية.

نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close