ايها الثوار لا تقلبوا الا بجمهورية جديدة غير طائفية

بقلم يوحنا بيداويد
28 تشرين الثاني 2019

ايها الثوار وأخوة الشهداء في ساحة التحرير او في اي مكان من العراق،
لقد حققت ثورتكم ما لم تحققه اي ثورة اخرى في العالم في عصر الحديث بحسب ظروفها الإقليمية، فقد فاجأتم العالم رغم أعماركم الصغيرة.

لقد قلبتم موائد الفساد والاختلاس والرشوة على رؤوس أصحابها
انهم يتخبطون كمن يريدون إرجاع ساعة الزمن الى الوراء بهذه العقلية لكن من المتأكد انهم سيندمون مثل ما ندم قبلهم ولن تفيدهم ساعة الندم ابدا ابدا!!

ان استقالات عادل عبد المهدي رئيس الوزراء السابق والدكتور برهم صالح رئيس الجمهورية الحالي المستقيل وغير المستقيل!!
كانت ثمارا لدماء الشهداء الأبرار والأبطال الذين لن ينساهم العراقيين كما لم ينسوا امجاد اجدادهم الله يرحمهم وثمر وإصراركم الذي مضى عليه ثلاثة أشهر

أنتم تعرفون أعداء ثورتكم، ومن قتل اخوتكم ومن سرق أموالكم وثروات بلادكم
لا تحتاجون اليوم الا الى التراصف أكثر فأكثر ووضوح الرؤية واختيار شعارات او أهداف معبرة وواضحة وتضع حد للفساد وتجدد الفكر السياسي والاجتماعي والديني في البلاد والتي تحقق كل مطاليبكم وثورتكم
هي اولا
الوحدة الوطنية بدون اي هوية،

ثانيا الجمهورية المتجددة، الجمهورية التي لا يتكرر اي سياسي موقعه بعد اربع سنوات.
ثااثا
تغير منتج التعليم وحذف اي مفهوم قومي او قبلي او ديني او مذهبي.

باختصار
اقترح ان تطبقوا الشعارات التالية
الوطن الواحد
الجمهورية المتجددة
المناهج المدرسية الحديثة
وفي الختام نقول
اذا استقال برهم صالح، لا تقبلوا بالحلبوسي، الضعيف غير النظيف
يجب حل البرلمان حالا
وضع العراق تحت الوصاية الدولية

وفي نفس الوقت نقترح ان يستلم الفريق الساعدي إدارة الدولة للفترة الانتقالية لمدة ست اشهر، ويعلن احكام العرفية لحين يتم وضع دستور جديد يقضي على الطائفية والقبلية والمذهبية والقومية.

الرحمة والمجد والخلود لاخوتكم الشهداء الابرار الذين ترتاح أرواح بتكليل ثورتكم لينصركم دائما .

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close