في ظل أجواء مشحونة و ساخنة , فتح تحتفل بذكرى تأسيها

تستعد حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” للاحتفال بالذكرى الخامسة و Image previewالخمسين لانطلاقتها الأسبوع المقبل ، بعد سلسلة من الاجتماعات المراطونية التي أجرتها الهيئة القيادية العليا مع أمناء سر الأقاليم وأمناء سر المكاتب الحركية المركزية للتحضير للاحتفالات.

و من الموقع أن تقام فعاليات جماهيرية عديدة في قطاع غزة والضفة الغربية و بالخارج تتضمن اجتماعات شعبية مع قيادات الصف الأول داخل الحركة إلى حضور جانب ضيوف من العالم العربي و الإسلامي.

و تسعى فتح من خلال ذكرى تأسيسها إلى الخروج من المأزق الحالي الذي تعيشه عبر دعوة أنصارها لمساندة الحركة و الوقوف إلى جانبها في ظل محاولات منافسيها المتكررة لاستغلال حالة اليأس التي تسيطر على الشباب الفلسطيني لتحميل الحركة بالكامل مسؤولية سوء الوضع .

رغم حالة الصمت الإعلامي الذي انتهجته القيادة الفتحاوية , إلا أن مصادر مقربة من الحركة تتحدث عن امتعاض شديد داخل فتح من محاولات حركة حماس الإسلامية إثارة موجة صراعات داخلية عبر نشر أخبار المزيفة و أراجيف على وسائل التواصل الاجتماعي على انها حقائق .

ذات المصادر تتحدث عن حالة متزايد لدى بعض القيادات الفتحاوية التي تخشى من وجود نية مبية لدى حماس لنقل الفوضى الذي يعيشها القطاع للضفة الغربية عبر تغذية التحركات العنيفة في خطوة تهدف لشغل الرأي العام عن الواقع المزري بغزة خاصة مع اقتراب موعد الانتخابات و التي ستفتح المجال للشعب الفلسطيني لمحاسبة المتسببين في الوضع الاقتصادي و الاجتماعي الصعب الذي يعيشه يوميا .

مراد سامي
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close