لا تحل الازمات الا بانفجارها..(لماذا الراي الشيعي بالعراق مع امريكا..بضرب مليشة حزب الله)

بسم الله الرحمن الرحيم

سنتناول عدة محاور.. تابعناها.. تعكس راي عام للشيعة العرب بعد ضرب امريكا لمليشة حزب الله.. بالانبار وسوريا:

المحور الاول:

لحزب الله.. (لا تعلب بالنار تحرق صبيعك)..ومن يقف امام الاسد الامريكي (لايلوم الا نفسه)

مليشة الحشد لم تفهم اللعبة (لا تعلب بالنار تحرق صبيعك)..ومن يقف امام الاسد الامريكي (لايلوم الا نفسه)..فالضربات الامريكية جاءت.. بشكل (لم يكن سيحصل) لولا تورط الحشد بدماء المتظاهرين الشيعة العرب بوسط وجنوب العراق (مما افقد الحشد شعبيته بين الشيعة انفسهم بالعراق).. وهذا ادى بان ينتظر الشارع العراقي عامة والشيعي خاصة اي تدخل امريكي لتخليصهم من النظام السياسي الفاسد بالخضراء.. الموالي لايران ومليشياته الدموية.. فاللهم انصر امريكا على عملاء ايران والفاسدين بالعراق كما نصرتها على صدام المقبور والبعث المجرم.. هذا دعاء الراي العام للشيعة العرب بارض الرافدين اليوم..

يؤكده (رد الفعل الغير مبالي) للشيعة عامة بعد ضرب امريكا معسكرات مليشة الحشد (كتائب حزب الله).. ليؤكد (انحسار الصدريين والولائيين).. داخل الحاضنة الشيعية العربية نفسها.. وليس هذا فحسب.. يقارن الشيعة العرب بوسط وجنوب منطقة العراق.. بين (20 الف شهيد سقط لديهم بالانتفاضة التشرينية 2019).. على يد الطرف الثالث (مليشة الحشد) الموالية لايران انفسهم.. فهل تريدهم يتباكون على (50 قتيل وجريح مرتزق) للمليشيات بالهجمات الامريكية موضوع البحث.. بعد ذلك؟ ولا ننسى مليشة الحشد (ترهق ميزاينة العراق) بـ 2 مليار دولار.. تؤكد النزاهة ملفات فساد كبرى بهذه الميزانية تؤكدها الثراء الفاحش لقيادات الحشد من اللجان الاقتصادية والغنائم والرواتب الفضائية.. الخ ..

المحور الثاني:

(الرافضين لهيمنة ايران على العراق)..(والمتهمين لامريكا بانها سلمت العراق لايران) متناقضين

فعندما امريكا اليوم ترد بقوة وحزم.. ضد اهم ادوات الهيمنة الايرانية على العراق..(مليشة الحشد وعلى راسهم مليشة كتائب حزب الله)..(نجد هؤلاء ينددون ويرفضون ويخبصون الدنيا)؟؟ (واذا امريكا تفرض عقوبات على السياسيين الموالين لايران لتورطهم بالفساد واخرين متورطين بقمع المتظاهرين الشيعة العرب بانتفاضةاذار)..ايضا هؤلاء الرافضين لهيمنة ايران..(يهاجمون امريكا)؟؟ سؤال ..عمي انتوا شتريدون من امريكا بلا زحمة؟؟

المحور الثالث:

(قتلى الحشد.. كقتلى داعش).. ليسوا شهداء (بل مرتزقة عملاء).. (تايد شيعي عراقي لامريكا)

فمقتل وجرح (عشرات من مليشة الحشد- كتائب حزب الله تحديدا) بعد قصف امريكي على معسكرات هذه المليشية.. كرد فعل امريكي للدفاع عن النفس .. بعد استهداف هذه المليشيات بامر ايراني لمعسكر للجيش العراقي بكركوك تتواجد فيه قوات امريكية باتفاق امني عراقي امريكي.. سقط خلالها شهيد امريكي (متعاقد مدني).. يؤكد بان هذه المليشات تفعل ما تفعله داعش نفسها.. ويثير علامات استفهام عن المتحدث باسم وزارة الدفاع العراقية التي لم تدين اي هجمات للمليشيات على معسكرات تابعة للجيش العراقي خلال الفترة الماضية.. والتي ادت لمقتل جنود عراقيين باحد هذه الهجمات الارهابية للمليشيات على معسكرات القوات العراقية ..

فالقوات الامريكية متواجدة بالعراق باتفاق مع حكومة بغداد.. واي استهداف لها استهداف لهيبة الدولة العراقية نفسها وتحدي سافر للمؤسسات الامنية والعسكرية العراقية..

المحور الرابع:

(فبين وضع صدام.. قبل2003).. (ووضع كتائب حزب الله بالعراق.. اليوم بعد قمع الانتفاضة)

(فالتشابه بين .. وضع صدام.. قبل عمليات اسقاطه 2003..)..(كوضع مليشة كتائب حزب الله بالعراق.. اليوم)..بل (وضع الحشد الحكومي.. بعد قمعه انتفاضة تشرين 2019).. (كوضع صدام..بعد قمع انتفاضة اذار 1991).. فالحاضنة الشيعية العراقية رافضة اليوم لمليشة الحشد.. بل نؤكد ان قطاع كبيرمن الشيعة بالعراق (تهلل للضرب الامريكية ضد مليشيات كتائب حزب الله).. المتورطة بمجزرة (ساحة الوثبة التي سقطت بها عشرات الشهداء على يد مرتزقة الحشد الشعبي والمتورط معهم كتائب حزب الله)..فالضربات الامريكية جاءت بعد فقدان مليشة الحشد شعبيتهم بعد قمعهم انتفاضة تشرين 2019.

المحصلة:

(ذكاء امريكا.. ضربت مقار مليشة الكتائب)..(بعد تلطخ يد الملشية بقمع الشيعة بانتفاضة تشرين)

المحور الخامس:

ونسال لماذا (سائرون).. لم تدرج.. (استهداف معسكرات للجيش العراق) من قبل (حزب الله)..

فقائمة سائرون تريد وضع بجدول اعمال البرلمان باجتماعاته المقبلة (ما اسمته الاعتداء الامريكي على معسكرات الحشد)؟؟ فلماذا لم تدرج استهداف معسكرات الجيش العراقي من قبل الملشيات ومنها مليشيات كتائب حزب الله ضد معسكر للجيش العراقي بكركوك.. تتواجد فيه قوات امريكية ضمن اتفاقية امنية بين العراق وامريكا.. علما (ما يقارب 11 مرة استهدفت معسكرات تابعة للجيش العراقي بالفترة الماضية) ولم ترد امريكا.. وادت هذه الهجمات لسقوط شهداء من الجيش العراق و القوات الامريكية.. ولم نرى تنديد من الاحزاب والمليشيات الموالية لايران والمهيمنة على الحكم بالعراق سرا.. ضد هذه الهجمات المليشياتيه الدموية العميلة لايران.. (وهذا شيء نفهم.. فهم يدركون بانهم اذا ادانوا ذلك فهم يدينون انفسهم)..

المحور السادس:

(فلا تحل الازمات الا بانفجارها)..

فضربات امريكا الجوية.. ضد قواعد مليشة حزب الله الموالي لايران بالعراق.. التي جاءت كرد فعل (لهجمات مليشة كتائب حزب الله .. لقاعدة امريكية بكركوك)..وادت لاستشهاد متعاقد مدني امريكي..وجرح اخرين.. تجعلنا نسال (هل ستكون هناك مواجهة لكسر عظم.. تنهي المليشيات الموالية لايران بالعراق).. ام..(ضربات تأديبيه ضد هذه المليشيات.. ورسالة لايران بان امريكا جادة.. وانها تراقب معسكرات عملاءها ومرتزقتها بالعراق.. وتحذر امريكا من نقل الصواريخ الايرانية لمعسكرات مليشة الحشد داخل العراق ..وخاصة ان ايران تهرب هذه الصواريخ للعراق.. لتهدد بها ايران دول الجوار والقواعد والمصالح الامريكية بالمنطقة).. وكذلك تستهدف ايران اخضاع العراق بالكامل للهيمنة الايرانية..

فمن كل ذلك (امريكا ترسل رسائلها بان على ايران اعادت حساباتها).. فالحواضن الشيعية بوسط وجنوب العراق بعد انتفاضة اذار رافضة لايران.. ولم يعد لايران وجد شعبي في العراق..كحال صدام قبل 2003..

المحور السابع:

ليطرح سؤال:

(من جر العراق للمواجهة..مع امريكا داخل العراق)؟ يوجب محاكمته.. (بتهمة الخيانة العظمى)

فمن جر الحرب لداخل العراق هي مليشة كتائب حزب الله التي استهدفت معسكرات عراقية فيها قوات امريكية..كما حصل باستهداف قاعدة يتواجد فيها امريكا بكركوك وادت لاستشهاد امريكي (متعاقد مدني).. مما ادى لرد فعل امريكي ضد معسكرات هذه المليشة التابعة لايران والتي تهرب ايران صواريخها الى معسكراتهم داخل العراق لتهديد دول الجوار وتهديد القواعد العسكرية العراقية نفسها وكل من تريدايران تهديده عبر مرتزقته الخونةداخل العراق كمليشة الحشد الحكومي

المحور الثامن:

فامريكا والجيش العراقي والحكومات العراقية تؤكد (بعدم وجود قواعد امريكية لها بالعراق)

فامريكا تؤكد (ليس لدينا قواعد امريكية بالعراق.. بل هي معسكرات تابعة للجيش العراقي..تتواجد بها قوات امريكية بالاتفاق مع بغداد)..اذن مليشيات ايران كمليشة كتائب حزب الله استهدفت قواعد عسكرية تابعة للجيش العراقي بالمحصلة ايضا.. اي اعتداء سافر من قبل هذه المليشيات وبالمحصلة ايران ضد العراق وجيشه..

المحور التاسع:

ليطرح سؤال (لماذا هذا العداء من المحسوبين زورا شيعة.. ضد امريكا) بالعراق

اليست امريكا هي من حررتنا من طغيان 1400 سنة.. عام2003..ولولا امريكا لما تنفسنا الهواء كشيعة بارض الرافدين..فلماذا نكران جميل امريكا من عملاء ايران ومن شرائحة محسوبة شيعيا تعض اليد التي تمد للمكون الشيعي بارض الرافدين..

المحور العاشر:

وننبه (الحرب بالوكالة هي من طرف ايران ضد امريكا).. فايران من لديها مليشيات وليس امريكا

فمصطلح (الحرب بالوكالة)..بالعراق..(المقصود بها حصرا.. الجانب الايراني.. عبر عملاءه ومرتزقته من مليشة الحشد الحكومي..كمليشة كتائب حزب الله الموالي لايران بالعراق).. فامريكا ليس لديها وكلاء .. فلم تؤسس مليشيات ولا احزاب تعلن الولاء لامريكا..بل من فعلت ذلك بكل قذارة وحقارة هي ايران لعن الله نظامها الارعن..فنرجو التنويه بذلك..

المحور الحادي عشر:

فامريكا حررتنا من الظلم..واليوم ايضا تضرب اوكار الظالمين..

فهل نذكركم بالمجازر ضد المتظاهرين الشيعة العرب بساحة التحرير التي اوقعت عشرات الشهداء..على يد رتل من مليشة الحشد مشارك معهم كتائب حزب الله الموالي لايران..كما ان امريكا ضربت اوكار الظلم عام 2003 المتمثله (البعثيين مقارهم)..كذلك اليوم امريكا تضرب اوكار الظلم عام2019 الممثله (بمليشيات ايران القمعية “الطرف الثالث” سيء الصيت).

فيشاهد (المواقع التي استهدفتها امريكا.. لمليشة حزب الله الموال لايران ..سيجدها على الطريق البري الذي تريده ايران من طهران للمتوسط)..فمليشة الحشد تؤمن الطريق الذي رسمته ايران (من طهران لبغداد للمتوسط عبر سوريا ولبنان).. فهم اذرع ايران القذرة بالعراق ..والذين شاركوا بقمع تظاهرات الشيعة العرب بانتفاضة تشرين

المحور الثاني عشر:

فسياسات امريكا اثبتت صحتها بالعالم..واعداءها تبنون سياسات حمقاء

فالسياسات الحمقاء لاعداء امريكا.. ادت بالشعوب التي تحكمها للهلاك.. امريكا دعمت العالم ضدالنازية والفاشية.. بالحرب العالمية الثانية.. وامريكا دعمت العالم ضد الاتحاد السوفيتي والشيوعية.. وامريكا دعمت العالم ضد الصرب الدمويين ونصرت البوسنة ضد الصرب
امريكا نصرت العالم ضد الطغاة كصدام وطالبان واسقطت حكمهم.. هذا بعض من فيض

المحور الثالث عشر:

للتنويه.. متى يعترف البعض بعدم وجود (اكذوبة اسمها الشعب العراقي) يعترفون بوجود (شعوب)

فمتى تعترفون بعدم وجود مصطلح باسم الشعب العراقي فالعراق فيه عدة شعوب.. فكوردستان تريد الاستقلال. .والمثلث السني العربي يريدون العودة للحكم ووسط وجنوب العراق (شيعة عرب) منكوبين.. يهيمن عليهم اقلية (التبيعة الايرانية الولائية والصدريين). . فلا حل الا الاقاليم الثلاث الفدرالية مع نظام رئاسي فدرالي.. وجعل مدينة النجف دولة كالفتكيان نقطة راس سطر

المحور الرابع عشر:

ونسال لمتى يستمر (المسؤولين بالعراق).. يصرحون ضد امريكا.. ويخرسون امام ايران

فالمتحدث باسم عادل عبد المهدي (خلف).. يعترف بان امريكا ابلغت عادل عبد المهدي بانها سوف تستهدف مليشة بالحشد متورطة باستهداف معسكرات للجيش العراقي تتواجد فيه قوات امريكية.. واضاف خلف بان عادل عبد المهدي رفض اي هجمات ضد معسكرات مليشة الحشد؟؟ عجيب (فلماذا لم نسمع صوت لعادل عبد المهدي يهدد فيه مليشة الحشد اذا ما استهدفت القوات الامريكية المتواجدة بمعسكرات تابعة للجيش العراقي.. ).. ثم لماذا امريكا ضربت مليشة كتائب حزب الله الموالية لايران دون غيرها.. فلم تستهدف سرايا السلام ولا قوات فرقة العباس القتالية ولا لواء علي الاكبر؟؟ ولم تستهدف الجيش ولا القوات الامنية العراقية.. هذا كله دلائل بان مليشة الولائيين ككتائب حزب الله.. مليشية خارجة عن القانون.. تمارس نشاطات مشبوهة خارج ايطار الدولة لصالح دولة اجنبية (ايران)..

المحور الخامس عشر:

ولاصحاب نظرية المؤامرة.. من المحسوبين شيعيا.. نقول:

(لا يمكن ان تحصل على ما تريد بدون ان تعرف ما تريد)

فمن يروج بان المؤامرة فقط ضد الشيعة . .نقول .. كأنه السنة العرب اليوم محافظاتهم (كمرة وربيع).. ومدنهم ليست مهدمة.. وشعبهم ليس نازح.. واليزيديين والمسيحيين لم يتم ابادتهم وتهجيرهم وسبي نساءهم.. و قتل رجالهم.. فقط (المؤامرة على الشيعة)؟؟ وعن اي شيعة نتحدث هناك مؤامرة عليهم..؟ فلا كأنه (شيعة الكراسي بالمناصب يتنعمون ,, وبالثروات الحرام يثرون.. وبالمليشيات يضطهدون العراقيين وخاصة عامة الشيعة المظلومين).. ولا كانه هناك 100 مليشية باسم حشد شعبي.. (ولاءها لايران وبتمويل عراقي).. ولا كأنه 600 مليار لم تسرق بجيوب الاحزاب الاسلامية وشركاءهم..

ولا كأنه ايران تجهر بانها انتصرت على العالم بوصول الرئاسات الثلاث الفاسدة الحالية.. ولا كانه ايران جعلت العراق حديقة خلفية للايرانيين وسوق للبضائع الايرانية الرديئة بعشرات المليارات الدولارات.. على حساب الصناعة والزراعة والطاقة والخدمات.. الخ).. والله من تامر على الشيعة بالعراق هي ايران نفسها وحثالاتها الاسلاميين الفاسدين اللصوص الذي سرقوا الجمل بما حمل بالعراق . .و نشرذوا المليشيات والمخدرات ودور البغاء والمساج والدعارة بكل انواعها..

المحور السادس عشر:

ونسال من (يعانون الزهايمر السياسي) من الشيعة بالعراق:

يعني تعتقدون بان (الخراب بالعراق) بدأ منذ دخول امريكا للعراق!!! فهذا تجني كبير
فماذا عن حرب الثمانينات وحرب الكويت والحصار والحرب ضد الاكراد وتهميش لشيعة..والدكتاتوريات والمقابر الجماعية .. الخ.. ثم ان العراق خرب من كاعة منذ يوم اسسته بريطانيا بضم ثلاث مكونات متنافرة لا يجمعها جامع ولا يوحدها موحد..ثم للعلم الصراع هو ايران ضد امريكا.. وليس صراع امريكي ايراني.. فمن اسس مليشيات تحارب بالوكالة نيابة عنها.. هي ايران.. من اعتبر وصول الرئاسات الثلاث للحكم انتصار لها على العالم هي ايران.. من سرق ثروات العراق اساس عملاء ايران

المحور السابع عشر:

ونسال اصحاب نظرية المؤامرة.. الذين يمتهنون الكذب.. متى قال صدام (جئنا بقطار امريكي)؟

هل يمكن ان تعطونا المصدر ؟ فجربنا صدام والبعث 35 سنة دكتاتورية تسليحهم روسي سوفيتي .. ورفضت روسيا اسقاطه حتى النفس الاخير.. ثم نحن نسال (اعطونا حليف لامريكا.. وانتم تسمونه عميل). .المهم (اعطونا عميل لامريكا مثل الشيخ زايد .. زعيم كوريا الجنوبية .. مثلا).. وشوف العراق شلون اصير جنة وربيع.. ثم صدام لم يكن عميلا امريكيا بالشكل الذي تدعيه.. فاذا صدام عميل امريكي فلماذا قتلته امريكا؟ واذا الزرقاوي عميل امريكا فلماذا قتلته امريكا مع اسامة بن لادن؟؟ فهل يعقل امريكا تقتل عملاءها حسب اتهامكم لهم.. وتترك اعداءها حسب وصفكم لهم. .كمقتدى الصدر وقيس الخزعلي واكرم الكعبي وهادي ال عامري وسليماني. .الخ؟

المحور الثامن عشر:

واخير تعليقا على (فائق الشيخ علي) الذي هدد (باعتقال و محاكمة الخائن هادي العامري)..

نقول كلام رائع.. بس تعودنا فقط على بياعي الكلام منذ 2003 لحد اليوم.. ولكن مع ذلك هذا اجرأ كلام فوق الرائع.. نتمنى ان يحصل اليوم قبل غد.. بان نرى امثال هادي العامري بالسجون لجرائمهم وفسادهم وخيانتهم لكل المبادئ والقيم والارض والعرض..

المحور التاسع عشر:

(الحل: عودة ابناء الحشد الولائي لرشدهم).. وعليهم تبني ما يلي:

وهنا نؤكد ضرورة ان تقوم امهات واباء ابناء الحشد الحكومي على اقناع ابناءهم بترك مليشة الحشد. .ورفض اي مواجهات غير مبررة مع امريكا.. وعدم جر الحرب لداخل المدن مع القوات الامريكية .. بحرب ليس للشيعة العرب بالعراق ناقة ولا جمل.. لحقن الدماء. .وكذلك سد جميع مقرات الحشد داخل المدن وخاصة بوسط وجنوب العراق.. وان تحل قوات (لا ولائية) كقوات فرقة العباس القتالية ولولاء علي الاكبر بطوق بغداد وخاصة بجرف الصخر بدل مليشة حزب الله الايراني الولاء بالعراق.. لتأمين طوق بغداد.. فليس من مصلحتنا كمكون شيعي عربي ان تبقى معسكرات مليشات ايران بطوق بغداد كمعسكرات متقدمة للحرس الثوري الايراني تهرب لها الصواريخ الايرانية لتهديد دول الجوار لمصالح ايران القومية العليا.. و لاخناع العراق لايران..

لذلك يجب جلب شركات عالمية فورا لبناء مجمعات سكنية بطوق بغداد ومنها بجرف الصخر كمجمع بسمايا لفسح المجال لمن يريد من اهل بغداد للسكن بهذه المجمعات لتخفيف الضغط عن بغداد، وحل ازمة السكن و فك الطوق الطائفي حول بغداد.. اليس افضل من بقاء معسكر لمليشيات تابعة لدولة اجنبية.. كمعسكرات كتائب حزب الله الايرانية الولاء عراقية التمويل واشباهها.

…………………………………

واخير يتأكد للشيعة العرب..بمنطقة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا واخير يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

…………………….

سجاد تقي كاظم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close