نشيد موطني الذي يتغنى به اغلب العراقيين معظمهم لا يؤمنون بالوطن …

سيف الله علي

​نشيد موطني الجميل والذي ننشده في كل المناسبات يحمل كل أماني وتطلعات الشعب العراق على مختلف قومياتهم ومذاهبهم ولكن كم من العراقيين يعتقد بهذا النشيد وكم من العراقيين يعمل من اجل تحقيق هذه الأمنيات وكم من العراقيين يطبق هذا الحديث النبوي الشريف (( الله في عون العبد مادام العبد في عون أخيه )) لتحقيق هذه ألاماني والتطلعات وطبعا هذا الحديث الشريف لا يطبق ألا تحت شروط على العبد أن يفعلها اذا أراد أن يكون الله في عونه وهي من منا عمل من اجل أخيه وقدم له يد المساعدة ثم من منا عمل لوطنه بوطنية خالصة ولم يقترف أحدى هذه الموبقات ؟؟ لم يأكل الحرام .. لم يسرق .. لم يكذب .. لم يرتشي او يرشي.. لم يحتقر الذي ادنى منه .. لم يظلم .. لم يعين ظالم .. لم يأكل السحت الحرام .. لم يغش في عمله .. ولو اردنا ان نعدد الموبقات الذي يفعلها العراقيين نحتاج الى ملزمة ؟؟ اذا كيف نتخلص من كل هذه الرذائل حتى نستحق أن نغني لوطننا العراق الذي سرق من قبل الساسة الذين صدعوا رؤسنا به يوميا ويقرعون أسماعنا به وهم أول من خان هذا الوطن بل جعلوه مضرب مثل على الفساد والسقوط والرذالة أمام دول وشعوب العالم ؟؟ تخلصنا من هذه الموبقات هي بالعودة الى الله وهذا امر سهل لان الله ارشدنا على كيفية تغيير انفسنا حيث قال (( لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم )) فاذا كنا نريد أن نستحق هذا النشيد ونغنيه بصدق وإخلاص علينا أن نغير انفسنا حتى يغير الله أحوالنا البائسة ألى الرفاه والخير والأمان ويكون وطننا العراق جدير بنا ويرضى عنا ونرضى عنه اخدموا العراق يخدمكم وألا فان القادم أسوء …

الكاتب
سيف الله علي

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close