نكون كما نكون!!

نكون فعل مضارع يفيد الحاضر والمستقبل , وهي مفردة مقرونة بزمان , ولا يجوز التجرد عن زمانها , فهي تؤسس الحاضر وتسعى للمستقبل.

وشعوب الأرض تكون في ظرف عقد من الزمان , تضع فيه أسس ومرتكزات إنطلاقها نحو مستقبلها المنشود.

والمجتمعات التي لا تكون في عشرة سنوات , فأنها ربما لن تكون!!

وعندما نتحدث عن مسيرة عمرها أكثر من عقدٍ ونصف , ولا نجد فيها عناصر ومفردات نكون , فأن ذلك يشير إلى إنهيار شامل وإضطرام كامل.

وحينما يكشر الفساد عن أنيابه , وتتباهى التبعية بسلوكها , وتفتخر الخيانة بمكاسبها , وتتحول الوطنية إلى عاهة مُدامة , تكتشف أن الحكومة بأجهزتها ضد الشعب والوطن , وعبارة عن عصابات ومجاميع غايتها الإستحواذ على ثروات البلاد وإيداعها في جيوبها المصرفية.

ويتضح دور العمائم السوقية التي تشتري الدنيا بالدين , وتنظر إلى الناس على أنهم بضائعها التي تعرضها في أسواق المزادات التي ترفع رايات دين.

والمعضلة التي تواجه بعض المجتمعات تتلخص بتفاعل العمائم مع الفساد , وعملها الجاد لتسويغ القبائح والسرقات , وإصدار الفتاوى والتبريرات التي تحث على التمادي بسلوك الرذيلة , المحسوب على الفضيلة وفقا لرؤاها السيئة , بل وطقس يقرب إلى ربها المتوافق مع أهوائها النكراء.

ولهذا تصبح نكون مجهولة أو مستترة , تقديرها ما شئت من المسميات والتوصيفات.

وبما أن الآليات المتوافقة مع الضياع هي السائدة والفاعلة في واقع بعض المجتمعات المنكوبة بعمائمها وما فيها من الثروات والطاقات والقدرات , فمفردات نكون وما يتصل بها من مهارات وإبداعات وإبتكارات تكاد تنتفي , ويتنامى ما يناهضها من السلوكيات السلبية الداعية إلى الخراب والدمار والإتلاف الذاتي والموضوعي.

بينما المجتمعات التي تحقق إرادة نكون , تستحضر ما يؤهلها نفسيا وروحيا وفكريا للوصول إلى آفاقها الرحبة وفضاءاتها المتسعة , بإستهاض ما فيها من طاقات الخير والفضيلة , والعمل المجتهد لتفعيل القدرات في أوعية وحدتها وكينونتها المعتصمة بالوطنية والإنسانية , والأخوة اللازمة لصياغة المسارات المشتركة لبناء ما تطمح إليه من أهداف وتطلعات.

فهل نريد أن نكون ونؤمن بأننا نكون؟!!

د-صادق السامرائي
19\12\2019

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close