الحرس الثوري يتحدث عن “انتقام عراقي” ضد الهجوم الأمريكي: حق طبيعي

عد الحرس الثوري الإيراني، الاثنين، القصف الأمريكي على مواقع الحشد الشعبي العراقي هجوما “إرهابيا”، مشددا على أن الرد عليه والانتقام منه حق طبيعي للقوات العراقية.

ودان الحرس الثوري الإيراني، في بيان أصدره اليوم الاثنين، بشدة الضربات التي نفذتها الولايات المتحدة على مواقع “كتائب حزب الله” التابعة لـ “الحشد الشعبي”، الأحد، واصفاً إياها بـ “العدوان الإرهابي”.

وشدد الحرس الثوري على أن الانتقام من هذه الهجمات والرد عليها “حق طبيعي للقوات العراقية والشعب العراقي”، مضيفا ان “عدوان الإرهابيين الأمريكيين المعتدين انتهاك للسيادة الوطنية للعراق ودليل على أن أمريكا هي العامل الأساسي لزعزعة الأمن ونشر الفوضى وتعزيز التوتر في المنطقة”.

واعتبر أن “إخراج القوات الأمريكية الإرهابية المحتلة من العراق هو الضامن لتعزيز أمنه واستقراره”، مؤكدا ان “الشعب العراقي الحكيم والحشد الشعبي البطل، وبناء على القوانين والأعراف الدولية، يحتفظان بحقهما في الرد والانتقام على الهجمات الأمريكية”.

كما أشار الحرس الثوري الإيراني إلى أن هذه العملية ستضر المصالح الإسرائيلية، قائلا “على الكيان الصهيوني ألا يفرح من هجمات الشيطان الأكبر والقوات الأمريكية الإرهابية في العراق لأن ذلك سيوسع دائرة غضب الأمة الإسلامية من إسرائيل”.

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية، الأحد، أن قواتها الجوية نفذت غارات “دفاعية” على 5 أهداف تابعة لـ “كتائب حزب الله” المنضوية تحت لواء “الحشد الشعبي” في أراضي كل من العراق وسوريا ردا على الهجمات التي سبق أن استهدفت القواعد الأمريكية في العراق.

بدوره، أكد الحشد الشعبي أن الهجوم استهدف قيادة قاطع عمليات الجزيرة في محافظة الأنبار وموقع اللواءين 45 و46، وأسفر عن مقتل 25 من عناصره وإصابة 51 آخرين.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close