(من حق امريكا..جعل العراق.. ساحة للمواجهة مع ايران) و(سليماني اصبح بطل بقتله عراقيين)

بسم الله الرحمن الرحيم

متى اصبح قاسم سليماني..بطل في ايران.. (في حرب لم تنتصر فيها ايران بل شربت الزعاف)

فقاسم سليماني لم يصبح بطلا في ايران الا بقتله اكبر عدد من اهل العراق بحرب الثمانينات..هذه الحرب التي شرب خميني ايران السم الزعاف بقول الخميني (اهون لديه شرب السم الزعاف على انهاء الحرب)..

(فمن حق امريكا) ..(جعل اراضي العراق.. ساحة للمواجهة مع ايران).. ضمن قواعد دولية

فهل سمعتم بان هناك أي دولة بالعالم لديها مليشيات تجهر بولاءها لايران وتهدد قواعد امريكا ومصالحها (مثل ما في العراق)..فلدى امريكا قواعد بباكستان وافغانستان المجاورتين لايران، وفي الخليج وجورجيا والكويت وتركيا..فهل تتجرأ ايران على استهداف القواعد الامريكية في تركيا؟؟ (السؤال لماذا)؟؟هل تتجرأ ايران على استهداف القواعد الامريكية في باكستان؟؟ (السؤال لماذا)؟ هل تتجرا ايران على استهداف القواعد الامريكية في الكويت المجاورة لايران؟ (السؤال لماذا)؟فلماذا في العراق دون كل دول العالم تحصل المواجهة على اراضيه.. (الجواب/ لانه البلد الوحيد الذي سيدخل موسعة غنيس (بعدد العملاء والخونة) الذين يحكمونه ولديهم فصائل مسلحة تجهر بولاءها لدولة اجنبية.. ايران)….

(انقسام داخل الحشد)..وعدم تاييد عراقي (لمراسم تشييع سليماني الايراني والمهندس) ببغداد:

1. الاكراد والسنة لم يحضرون التشيع (لا رئيس الجمهورية برهم صالح، ولا الحلبوسي رئيس البرلمان)..

2. لم يحضر اي ممثل للمرجعية..لا الصافي ولا الكربلائي) بالتشييع..

3. لم يحضر قادة (قوات فرقة العباس القتالية، ولواء علي الاكبر) بمراسم التشييع..

4. لم يكن هناك حضور شعبي شيعي عربي ..(فمن يلاحظ التشييع من حضر هم الموالين حزبيا ومليشياتيين براياتهم الحزبية والمليشياتيه.. ) والعدد محدود..

5. عدم حضور مقتدى الصدر للتشيع..

فماذا يفسر كل ذلك؟

علما قيس الخزعلي لم يشارك (بعد المعلومات عن هروبه لايران).. بعد مقتل سليماني الايراني وابومهدي المهندس الايراني الجنسية.. ونتظر عند وصول جثامين المقبورين الى النجف او كربلاء..فهل سيتغير الموقف ام يثبت عند من لم يحضر لتشيعهما ببغداد..

ونشير لحقيقة:

اهون لو ايران (محتله العراق بقواتها المسلحة الايرانية مباشرة).. من ان تحتلنا بابشع صورة (المليشيات والاحزاب الخيانية الايرانية الولاء عراقية التمويل والجنسية)..على الاقل نعرف (وجود الايرانيين وقواعدهم العسكرية بالعراق .. ونستهدفها ونطردهم) لا ان يشرعن (الخيانة والعمالة).. ويشرع التخابر مع الجهات الاجنبية.. والبيعة لحاكم ونظام اجنبي مثلما يفعل مليشة الحشد الايرانية الولاء عراقية التمويل وكتلهم السياسية الخيانية..

وهنا ننبه لمقارنة بين ..(قاسم سليماني).. و(محمد حمزة الزبيدي)..

فمحمد حمزة الزبيدي (محسوب شيعيا) .. (واعتقلته امريكا) وقبر.. (فلماذا التباكي على قاسم سليماني الذي متورط بقتل وجرح 25 الف شيعي عربي بانتفاضة تشرين وقمعههم 2019)؟
فالزبيدي عراقي وقتل الاف العراقيين الشيعة بانتفاضة اذار بمشاركته بقمع انتفاضة اذار 1991..(ولكن قاسم سليماني ايراني وقتل وجرح الاف العراقيين الشيعة بانتفاضة تشرين 2019..) مباح له لانه ايراني وقتلهم ضرورة لمصالح ايران القومية العليا..

ونسال ايضا..اليس:

صدام وابو بكر البغدادي (مسلمين وقتلتهم امريكا)؟ (فلماذا التباكي على قاسم سليماني الايراني) الذي قتلته امريكا..

ثم اليس:

(لو كان بالعراق يحكم وطني.. لاغتال سليماني) لنفس السبب (الذي قتله فيه ترامب ..)

فترامب اكد بانه قتل سليماني (لانه متورط بمقتل مئات الامريكان) ويخطط (لقتل الاف الامريكان الاخرين)..بالمقابل يحكم العراق (الخونة الذين يعتبرون قاسم سليماني شهيد) (وقاسم سليماني متورط بقتل عشرات الاف من رجال العراق المجندين بحرب الثمانينات بين العراق وايران)..غير الاف العراقيين سقطوا بين جريح وشهيد ومخطوف (بانتفاضة تشرين) 2019 على يد مليشة الحشد الموالي لايران (الطرف الثالث) الذي يقودهم سليماني الايراني..

علما: (حكومة بغداد الطرطورية).. (لم تكن تعلم .. بمجيء قاسم سليماني للعراق).. (وسليماني لم يمر على المنافذ المسافرين بمطار بغداد).. (بل نزل من الطائرة السورية بمطار بغداد، وركب مع مرافقيه ومستقبليه سيارتين.. ) ليتم اصطيادهم من قبل الطائرات الامريكية..

ونسال.. لماذا نجد (الصين متخوفه على ايران).. بعد (مقتل قاسم سليماني):

فهل مخاوف الصين وروسيا وفرنسا ..(من اي رد فعل ايراني)..بحقيقته خوفهم من (زوال ايران على يد هرقل امريكا ترامب).. فقاسم سليماني يمثل التمدد الايراني لخارج الحدود الايرانية (ويؤمن الممر البري لايران للمتوسط ..الذي يدخل ضمن خط الحرير الصيني)..فمقتل سليماني .. اضعف مخطط الصين بمد خط الحريري الاستعماري الصيني السيء الصيت

ونسال عملاء ايران بالعراق..(هل راح تاخذون ثار قاسم سليماني الايراني مربع)؟؟

بس لطفا (لا تاخذون ثار سليماني بدماء اهل العراق).. فابعدوا شركم عن ارض الرافدين وابناءه.. غسليماني ايراني .. واذا تريد ايران تاخذ ثاره.. شدخلنه احنه شعوب الرافدين ضحية (صراع ايران مع المجتمع الدولي)….

والمضحك.. ان ( العالم لا ينتظر اي رد من العراق).. بل ينتظر رد ايران..

فتركيا تحذر من جعل العراق ساحة لتصفية الحسابات.. بالمقابل (عملاء ايران يهددون بحرق العراق).. انتقاما لسليماني.. والعالم ينتظر الرد من ايران على (قتل سليماني الايراني ببغداد من قبل الطائرات الامريكية المباركة)..والعالم ينتظر الرد الايراني بالعراق ؟؟

السؤال:

(العراق شنوحايط انصيص)؟؟

(لماذا لم يطلب العراق من ايران عدم التدخل بشؤون العراق ورفضه جر الصراع الايراني لداخل العراق).. (لماذا لم يطلب العراق من مليشة الحشد الايرانية الولاء بعدم استهداف المواقع العسكرية العراقية التي تتواجد بها قوات امريكية)….( لماذا لم يفرض العراق هيمنة الجيش والشرطة العراقية على أراضيه..وحل الحشد الايراني الولاء واجتثاث الاحزاب والكتل السياسية الموالية لايران بالعراق والمتهمة بالفساد والتي تظاهر ضدها الشارع الشيعي العربي بوسط وجنوب الرافدين بانتفاضة تشرين 2019)..

ونسال هذا الهالك (ابو مهدي المهندس).. بلا بواكي له (لا احد يطالب بثاره)؟؟ اليس السبب (لان الخونة والعملاء لابواكي لهم).. الا من قبل الخونة.. فالمهندس كان خائن عميل يجهر بولاءه لايران ويهدد بجر الحروب لداخل العراق لصالح ايران، ومتهم الحشد الذي هومسؤول فيه بقمع المنتفضين الشيعة العرب بانتفاضة تشرين التي اوقعت 20 الف شهيد وجريح ومعوق..ومخطوف..

ثم اليس:

(الهيمنة الايرانية على العراق).. (وراء جعل اراضيه).. (ساحة للمواجهة الايرانية الامريكية)

1. عندما يكون لايران (100) من الحرس الثوري (مليشة الحشد) باعتراف قائد بالحرس الثوري بان لدى ايران 100 الف مقاتل بالعراق تابعين لها.

2. عندما يكون لايران (احزاب مهيمنة على الحكم بالعراق) وتجهر بولاءها لايران.. (تصل للمطالبة بعدم وجود اي نفوذ بالعراق الا للنفوذ الايراني)..

3. عندما تستهدف مليشيات ايران بالعراق القواعد الامريكية وسفارة امريكا..ومصالحها وتهدد باخراج القوات الامريكية من العراق عبر الاحزاب الموالية لايران بالبرلمان والحكومة والذين وصلوا بالتزوير بانتخابات 2018.. (ضمن ابتزاز ايران لامريكا من اجل رفع العقوبات عنها وبقاء الاتفاق النووي السيء الصيت) الذي منح لايران حق الصواريخ وعدم الحد بانتشارها بالمنطقة..

4. عندما يكون لايران هيمنة اقتصادية وتعمل شركاتها الاردئ بالعالم.. والتي لا يتعامل معها احد.. خارج حدود ايران لردائتها.. وفقط تعمل بالعراق.. (وتعلن ايران عن صادرات بقيمة 15 مليار وتخطط طهران لتصل الى 20 مليار دولار).. مقابل اهمال متعمد لكل قطاعات العراق الصناعية والزراعية والخدمية والطاقة .. لتبقى ايران مهيمنة اقتصاديا على العراق..

ونسال:

(لضباط الجيش والشرطة العراقية).. (المحسوبين شيعة) الذين (حزنوا على سليماني الايراني)

– كان استحيتوا على نفسكم.. (انتوا ورتبكم العسكرية على اكتافكم) واحدكم اصير مثل (الفختاية الدجاجة) امام (المليشيات.. ) هذه المليشيات الذين كثير منهم عبارة عن (سائقي عربانات تجرها حمير).. (قائد برتبة ركن وشريط احمر.. يتوسل بالمليشيات الذين تجمعوا حول السفارة ان يغادروها.. ونجد مليشياتي يحذره اذا قتل او اعتقل احد من المليشياتيين)..

– كان استيحتوا على نفسكم (بزمن صدام كنتم حماة الدكتاتورية والنظام البعثي وصدام).. (واليوم حماة الفاسدين والفساد ) والاحقر (انتم حماة الهيمنة الايرانية على العراق)..

– اليوم الجيش والشرطة (مركونه) فقط تتفرج بلا كرامة ولا قدرة على التدخل لمواجهة النفوذ الايراني والمحيط الاقليمي المعادي والطامع بارض الرافدين..

فاعلموا ان لم تتحالفون مع امريكا.. لن يكون لديكم ظهر بمواجهة الاحتلال الايراني للعراق وبمواجهة مليشيات واحزاب ايران الفاسدة الدموية العميلة الخيانية..

ونتعجب:

(ايراني قتل بالعراق.. يندد السستاني الايراني بالنجف)؟؟ (احنه الشيعة العرب شدخلنه)؟؟ وشعنده قاسم سليماني الايراني بالعراق؟؟

فحسبي الله ونعم الوكيل على راسك (يا السستاني الايراني).. فمجازر اسباكير وعشرات الاف الاخرين من الشيعة العرب الذين قتلوا على يد الارهاب السني .غير المئات الذين استشهدوا بالانتفاضة التشرينيه على يد الطرف الثالث مليشة الحشد بقيادة سليماني الايراني والمهندس.. (ولم نجد السستاني الايراني يصلي صلاة على اي من شهداء الشيعة العرب المظلومين)).. سحقا لايران وسحقا لعملاءها ومعمميها بالعراق …

من كل ذلك:

(كيف نتخلص من الذيول.. ) ونحن بالعراق (بلا كريات دم بيض)؟

المفروض لدينا قوات جيش وشرطة (يمثلون كريات الدم البيض بالجسم) يقضون على (الذيول الخونة والعملاء).. لكن اذا جيش وشرطة مشلولة ..بضباط مخانيث امام المليشيات والحرس الثوري الايراني..(فكيف نتخلص من الذيول وهم مجهزين بالسلاح والاموال والدعم العسكري من ايران القذرة)..وهم قساة كالطرف الثالث السيء الصيت (الحشد الايراني الولاء عراقي التمويل).. ولو لدينا جيش وشرطة وقوى امنية رسمية.. قادرة على مسك الارض.. وتملئ الفراغ لما تجرأـ اي مليشيات ان تبرز بالعراق.. ولما تمكنت ايران من الهيمنة للعراق وجر حروبها للعراق مع المجتمع الدولي وامريكا..

ولو فقط يفعلون قانوني الخيانة العظمى والتخابر مع الجهات الاجنبية بدعم دولي.. (لما بقى بالعراق ذيول ولا مليشيات ولا احزاب ولا طرف ثالث) من الذين يهيمنون على العراق اليوم..

وسؤال.. (اذا انسحبت امريكا بقواتها من العراق وهم مجرد اقل من 7000 مقاتل)

من سوف (يخرج من كتب “قائدي سليماني”) على سفارة امريكا ببغداد.. وهم بعشرات الاف من العراق ويجهرون بالولاء لايران؟ ومشرعنين بهيئة حكومية باسم (هيئة الحشد). (اي اول بلد بالعالم يشرع الخيانة والعمالة بهيئة حكومية.)..

وننبه.. الى حقيقة:

(القيادات الشيعية بالعراق..ليس لها وجود اجتماعي بالمجتمع الشيعي العراقي..انما وجودها بهرم القيادة بارتباطاتها الديمغرافية والسياسية والدينية):

وهنا مكمن المصيبة والضعف الشيعي العربي بارض الرافدين..ال الحكيم، ال الصدر، ال السستاني، ال بحر العلوم، ال علاوي، ..الخ وجودهم خارج الحدود واصولهم اجنبية خارج الاطر العراقية والشيعية العربية..فمتى ينتبه الشيعة العرب على انفسهم ويسارعون لتاسيس اقليم يحميهم منشرور الاخرين ليصبحون قوة يشار لها بالبنان بعمرانها ونهوضها واقتصادها وتكنلوجياتها وانفتاحها على الدول المتقدمة بالعالم..

ليطرح سؤال بالعمق:

(من يمثل شيعة العراق عسكريا)…. لمتى يبقى الشيعة العرب .. (ايتام الجناح العسكري الذي يحمهيم كمكون وارض ومشروع)؟

اولا: (جيش المهدي- سرايا السلام- اليوم الموعود).. (جناح عسكري يمثل هيمنة ال الصدر “مقتدى الصدر” اللبناني الاصل).. (علما الصدريين اقلية بالشارع الشيعي العراقي)..

ثانيا: (مليشة الحشد) يجهرون بولاءهم لايران ويبايعون حاكم ايران خامنئي .. (علما الولائيين يمثلون ايضااقلية بين شيعة العراق)..

ثالثا: (قوات فرقة العباس القتالية، ولولاء علي الاكبر) يمثلون (العتبات الدينية لمرجعية السستاني الايراني).. وليس لديهم ايضا اي مشروع سياسي ينطلق من هموم ومصالح الشيعة العرب بارض الرافدين..

مقابل كل ذلك يبقى الشيعة العرب ايتام القيادة والمشروع والجناح العسكري..

بالمحصلة (اقليم وسط وجنوب) هو وحده يمثل الشيعة العرب..وسيجعلهم يحكمون انفسهم بانفسهم بعيدا عن هيمنة العوائل الايرانية واللبنانية .. وبعيدا عن الهيمنة الايرانية ..

ونذكر:

(ايران ليس العمق الاستراتيجي للشيعة بالعراق)..بل (امريكا هي عمقنا الاستراتيجي):

فمن اسقط موروث 1400 سنة من حكم السنة على رقاب الشيعة بالعراق عام 2003 (هي امريكا وليس ايران المجاورة).. ونتذكر بان (ايران اعترفت بانها كانت منفذ لنظام صدام بزمن الحصار..وكان مسؤولية البعث العراقي ياتون لمطاركرمنشاه لينطلقون لزيارة دول بالعالم).. اي ايران كانت تقيم علاقات مع صدام ..وكذلك ..ايران لا تمثل العمق الشيعي للعراق، لان التشيع اساسه بالعراق بالكوفة والنجف وكربلاء وسامراء.. وليس في طهران.. تاريخيا.. والتشيع جاء لايارن من العراق وليس من ايران للعراق…والشيعة العرب اقلية بالمحيط العربي السني الاقليمي (ويحتاجون لاقليم ككيان سياسي يحميهم كما فعل شيعة اذربيجان بتاسيس دولة لهم جمهورية اذربيجان بمحيط اقليمي سني حولها)..

ولنتبه (الوهابية اقلية بالعالم.. ) ولا يمكن ان يخيفون الشيعة بالعراق.. وهناك 5 ملايين شيعي بالمنطقة الشرقيةمن السعودية يعيشون فضل من ما يعيشه الشيعة بالعراقوايران معا.. لذلك نجد مئات الاف من الايرانيين يذهبون للامارات والخليج للعمل فيها..بظل حكومات سنية ووهابية..علما الارهاب السني لم يضرب شيعة العراق بعد عام 2003 الا بتواطئ نظام بشار الاسد البعثي الحليف لايران مع الارهاب الذي جذبته سوريا ودربته بمعسكراتها وارسلته للعراق عبرحدودها.. باعتراف نوري المالكي الذي اتهم نظام بشار الاسد بدعم الارهاب وبالايام الدامية ببغداد

ونذكر (بدور قاسم سليماني).. ( بالمعارك مع داعش بالعراق وسوريا) حسب التقارير الايرانية (استغلال الحرب ضد داعش للهيمنة الايرانية على المنطقة):

1. تأمين ممر بري لطهران للمتوسط.. عبر مليشيات ايرانية الولاء عراقية التمويل . .وافغانية وسورية ولبنانية (اي تجنيب ايران زج ابناءها بالمعارك).. واستغلال (الاجانب من ابناء الشيعة العرب والافغان)..

2. تشكيل حكومات موالية لايران بالعراق ولبنان باشراف قاسم سليماني.. وبمباركة السستاني الايراني ومقتدى الصدر اللبناني الصال..

3. تأمين الداخل الايراني من الحروب بجرها لخارج حدود ايران بالعراق وسوريا ولبنان واليمن..

4. قمع كل الحركات والثورات الشعبية المناهضة لايران بالعراق وسوريا ولبنان واليمن.. (الطرف الثالث بتصفية كل من يعارض ايران كما في قمع انتفاضة الشيعة العرب بتشرين 2019).. من قبل الطرف الثالث مليشة الحشد الايرانية الولاء..

5. ايجاد اسواق اقتصادية للسلع الايرانية بعشرات المليارات الدولارات (بالعراق وسوريا ولبنان).. بالاعتماد على (تخريب واهمال متعمد لكل القطاعات الاقتصادية الصناعية والزراعية والخدمية والطاقة بالعراق)..

1. ربط مصير دول بايران.. كما صرح بذلك روحاني (بان اي قرار ببغداد لا بد ان يمر من طهران)..

هذا بعض من فيض

ورسالتنا (لاعداء امريكا..).. شويه عقل ..

(فاعلموا امريكا اذا انسحبت من العراق.. لن يعيقها قتل رموزكم الموالية لايران من زعماء المليشيات والاحزاب)..فلسنوات ولحد اليوم (الطيران الامريكي وخاصة بطائرات بدون طيار.. تقصف زعماء القاعدة بجبال اليمن).. (وكذلك في كثيرمن الدول تقصف امريكا وليس لها قوات فيها).. اذن المشكلة ليست بالقواعد الامريكية المتواجده باوربا واليابان وكوريا الجنوبية والخليج وتركيا وجورجيا وغيرها.. (المشكلة بعملاء ايران تحديدا بالعراق(>>فالامريكان بقواعدهم. .ولكن عملاء ايران المليشياتيين بالشوارع يقتلون ويسرقون ويفرضون الهيمنة الايرانية على العراق

ولينتبه الشيعة بالعراق بان (العراق اكثرية شيعية).. ولكن ليست (على عموم العراق)..

(فمتى نتخلص من اكثرية واقلية) بعيدا عن (الشعارات).. ونحقق الاطمئنان ببنى تحتية على الارض)..بمعنى (الشيعة اقلية بكوردستان.. اقلية بالمثلث السني). .وفقط الشيعة اكثرية بوسط وجنوب العراق..كذلك السنة اقلية بوسط وجنوب العراق ..فلا حل الا الاقاليم الثلاث الفدرالية ونخلص من اكثرية واقلية لان كل مكون يحكم منطقة اكثريته ومطمئن على وجوده.. من اجل ان ننطلق بمجتمعات امنة مطمئنة من بعضها البعض (انظر للاكراد بكوردستان كانوا يتنرفزون من الوجود العربي بكوردستان قبل 2003.. ولكن بعد حصول الاكراد على اقليم.. اليوم هم يريدون العرب يزورون اقليم كوردستان ضمن مصالح لازدهار كوردستان بالسياحة والتجارة ..

وكذلك دخل الاكراد بثقلهم بالعملية السياسية .. وهذا ما يجب ان يحصل بتشكيل الاقاليم الى (تاسييس اقليم وسط جنوب الرافدين) اضافة الى (اقليم غرب الرافدين).. ليطمئن الشيعة العرب .. ,والسنة بمناطق وجودهم..

ولنضحك على (تشيع قاسم سليماني الايراني.. وابو مهدي المهندس الايراني الجنسية):

فعدد (الجماهير التي خرجت فرحه بفوز العراق على ايران بكره القدم).. كان بمئات الالاف..وعدد من خرج بانتفاضة تشرين بوسط وجنوب ضد النظام السياسي الفاسد بالعراق الذي تدعمه ايران وسليماني والمهندس (بمئات الالاف ايضا)..في حين من خرج لتشيع المقبورين (سليماني الايراني والمهندس الايراني الجسنية).. عدد بائس مضحك..(فقط المرتزقة المنتمين اصلا لمليشيات ايران) وخاصة ان شيعة العراق ليسوا ولائيين (ويتبعون مرجعيات لا تعتبر ولاية الفقيه بدعة).. وكذلك (لرفض الشارع الشيعي العربي بالعراق للهيمنة الايرانية على ارض الرافدين).. كراي عام..

علما ان (المتجمعين بتشيع المقبور سليماني الايراني وابو مهدي المهندس الايراني الجنسية).. اتحداهم ان يجمعون ولو عشر ما تظاهر بساحة التحرير ضدالنظام السياسي الفاسد بالعراق المدعوم من ايران والمقبور سليماني..ويذكر بان في تشيع سليماني الايراني رفعت اعلام الاحزاب والمليشيات الموالية لايران كمليشة حزب الله الايراني الولاء عراقي التمويل..وهذا يعكس عدم تاييد شعبي لهذه المليشيات ورموزها

(لماذا السنة العرب لديهم دولة ناهضة ومستقرة)..(وفشل الشيعة العرب بتاسيس هكذا دول):

فالمشكلة بان (الشيعة) تفرض المؤسسة الدينية عليهم هيمنتها..بشكل (شمولي) لا تسمح لاي جهة (سياسية علمانية وعسكرية مستقلة) ان يكون لها وجود بينهم..ولنتبه لمصر مثلا. (لديهم مؤسسة الازهر الدينية) ولكن (هناك مؤسسة عسكرية ومؤسسة سياسية علمانية مصرية) لا تتقاطع مع الازهر.. وبنفس الوقت لا تفرض الازهر هيمنتها الدينية المطلقة على تلك المؤسسات.. الحكومية..حتى في السعودية (هناك مؤسسة دينية ومؤسسة سياسية)..ضمن اتفاق بين ابن سعود بان يكون العلاقات الخارجية والسياسية الداخلية بيد (حكم ال سعود).. واما (الشؤون الدينية الداخلية بيد مؤسسة محمد عبد الوهاب).. لذلك نهضت دولة باسم السعودية تستوعب العلاقات الخارجية والداخلية والنهوض الصناعي والزراعي والخدمي .. الخ..

وكذلك لا يوجد تناقض بين المؤسسة الدينية السنية بمشايخها.. الذين هم من نفس المكون السني (فشيخ الازهر سني مصري..والمجتمع سني مصري) (المفتي الاعلى في السعودية سني عربي سعودي..لشعب سني سعودي)..الا في العراق (المرجعية بالنجف عجم ايرانيين ولبنانيين) لمجتمع شيعي عربي بوسط وجنوب لاينتمون لهم.. وهذا سبب تراجع الشيعة العرب..

ولا ننسى اسرائيل 5 ملايين سرائيلي..حموا انفسهم من محيط معادي لهم.. ونحن 25 مليون شيعي عربي بالعراق..لا نحتاج لعمق فارسي ليحمينا ولا عمق عربي سني طائفي يدافع عنا..بل كل ما نحتاجه الى كيان سياسي للشيعة العرب بوتسط وجنوب ارض الرافدين..والاحواز الشيعية العربية نحن عمق لها بارض الرافدين وليس ايران عمق لنا.

فلا حل الا تاسيس الاقاليم الفدرلية الثلاث بالعراق وجعل العراق نظام رئاسي فدرالي
وجعل مدينة النجف دولة كالفتكيان لتفك وصايتها السياسية والمالية عن شيعة العراق وتنشغل فقط بشؤون الشيعة بالعالم انسانيا ومذهبيا بعيدا عن التدخل السياسي..

ورسالتنا للرئيس ترامب:

كل تعجبي.. (امريكا لم تعطي للسنة خيار بالنسبة لداعش)..وهذا نتفق معكم فيه.. فشكلت امريكا تحالف دولي وهزمت داعش .. مهما كان الثمن.. وتدمرت المدن السنية ونزح ملايين السنة.. (وطبعا ذنبهم لم يخرجون بانتفاضة شعبية او مسلحة سنية ضد داعش داخل المدن والقرى الخاضعة لداعش انذاك) .. مع ذلك (هناك تكتلات سنية سياسية لديها خطوط اتصال مع السنة .. كانوا بديل عن داعش بعد هزيمتها)..

ولكن (لماذا تعطى لايران وجود غير مشروع لها بالعراق من مليشيات واحزاب وقيادات ايرانية الولاء بالعراق).. ان يتحكمون بمصير المكون الشيعي العراقي ..لماذا لا يكون قرار استراتيجي بقلع ايران من العراق برموزهم ومليشياتهم..ومواقعهم ومقراتهم..وكتلهم واحزابهم..(وخاصة انهم بلا شعبية بين الشارع الشيعي العربي وانتفض الشيعة العرب ضدهم بانتفاضة تشرين 2019)؟لماذا لا تدعمون تاسيس احزاب وتشكيلات مسلحة من الشيعة العرب المؤيدين للعلاقات الامريكية الشيعية العربية.. (والعراقية الامريكية)…

مع ادراكنا بان (هناك قوى معادية لامريكا) كروسيا وبريطانيا والصين وايران وغيرها من الاسلاميين والشيوعيين والقوميين.. يزرعون الاحقاد ضد امريكا بين الشيعة .. ولكن كل هؤلاء يتاكلون داخل الشارع الشيعي العراقي..

ندعو الله ان السيد ترامب يدعم استراتيجية كسب الشيعة العرب بتاسيس احزاب وتكتلات سياسية وقوة مسلحة للشيعة العرب المدافعين عن العلاقات الامريكية الشيعية العربية.. والعلاقات الامريكية العراقية.. لملئ الفراغ داخل الشارع الشيعي العربي..المنتفض ضد الوجود الايراني القذر بارض ا لرافدين..

………………………

واخير يتأكد للشيعة العرب..بمنطقة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا واخير يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

…………………….

سجاد تقي كاظم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close