عملية ارهابية وهابية في باريس، حدثت يوم امس عملية ارهابية وهابية في باريس،

نعيم الهاشمي الخفاجي
تناقلت وسائل الإعلام
تصريح إلى مدعية عامة إن الشرطة الفرنسية أطلقت الرصاص على رجل قرب باريس وأردته قتيلا أمس الجمعة بعد أن قام بعملية طعن بسكين في حديقة عامة قتل فيها شخصا واحدا وأصاب اثنين آخرين بجروح.

وقع الهجوم في بلدة فيلجوف على بعد نحو ثمانية كيلومترات إلى الجنوب من وسط باريس. وطوقت الشرطة المنطقة المحيطة بالمتنزه، ووصل نائب وزير الداخلية الفرنسي إلى مسرح الحادث. وقالت لوري بيكواو، المدعية التي يتولى مكتبها النظر في القضية، إن الجريحين يعالجان في مستشفيين قريبين. وأضافت أنه يجري استجواب الشهود للوقوف على حقيقة ما حدث. ورفضت كشف تفاصيل عن هوية المهاجم. وفي السنوات الأربع الماضية، اهتزت العاصمة الفرنسية على وقع هجمات كبيرة أسفرت عن سقوط أعداد كبيرة من الضحايا. وحسب الإحصائيات .
قتل عشرات الفرنسين شخصاً في هجمات دموية في فرنسا نفذتها تيارات وهابية متطرفة، لكن للاسف نحن بزمن أصبح الوهابي الإرهابي مصلح وداعية سلام والضحية إرهابي مجرم قاتل. لكن هذا الأمر طبيعي لأن النظرية الرأسمالية مبنية على كسب المال وبعيدا عن القيم والمبادىء، المصالح ونهب ثروات الشعوب الأخرى وسيلة طبيعية لعدم محاسبة الدول الناشرة للارهاب الوهابي التكفيري.

نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close