الى السيد مقتدى الصدر دعوتكم لمجابهة الامريكان تحتاج لتحصين الجبهة الداخلية،

نعيم الهاشمي الخفاجي
نشرت مواقع التواصل الاجتماعي بيان لزعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر دعى به منتسبي جيش المهدي وافراد لواء اليوم الموعد بالتهيأ والاستعداد لمجابهة الوجود الامريكي وغلق السفارة الامريكية في العراق ودعم الجيش العراقي والحكومة لاخراج القوات الاجنبية من العراق، بيان السيد مقتدى الصدر كان رسالة واضحة لقرب مواجهة الامريكان بالعراق، وقبل المواجهة على السيد مقتدى الصدر الطلب من التيار الصدري ايقاف المظاهرات من خلال اعطاء مهلة للحكومة 6 اشهر لتنفيذ المطالب، قبل المواجهة يجب تحصين الجبهة الداخلية من خلال ايقاف التظاهرات، خروج التيار الصدري من التظاهرات يكشف ان التيار الصدري يمثل الغالبية الساحقة من المتظاهرين ويكشف ان المتظاهرين الاخرين هم اعداد صغيرة لاقيمة لها وهم من تلقاء انفسهم يخلون ساحات الاعتصام لانهم يعرفون حجمهم ووزنهم الطبيعي، على السيد مقتدى الصدر ان يدعوا انصاره الى التعاون والاتحاد مع فصائل الحشد المنشقة من التيار الصدري والتعاون مع الوية الحشد الاخرى ومع الوية بدر، ان تعاون الفصائل والجماهير الشيعية يجعل قوى الشر تعيد حساباتها وتفضل ان تبرم اتفاق مع الحكومة للخروج من العراق بروح رياضية ويتم قطع دابر التدخلات الصهيونية والسعودية الوهابية في شؤون العراق، رغم انني أجزم وعن يقين ان الصراع مع قوات الاعور الدجال والسفيانيون يشتد في هذا العام والعام المقبل وسوف نقدم تضحيات بل امريكا بسبب اطماع ترمب وخضوعه لتحريض السعودية ونتنياهو قد ساهم في وضع شيعة العراق مع كفة ايران لان وضعهم اصبح بين القبول بالقتل البعثي الوهابي او الوقوف مع ايران للدفاع عن انفسهم وكرامتهم، عملية اغتيال الدكتور جمال التميمي والذي عرفته سوح الجهاد في اسم ابو مهدي المهندس وبالعلن بلا شك ترك اثر سلبي في الغالبية الساحقة بين ابناء شيعة العراق في كراهية امريكا، البرلمان العراق صوت على قرار اخراج القوات الاجنبية من العراق، لكن ترمب سوف لم ينسحب وسوف يقتطع شمال العراق وغربه، مهما قدمت حكومة بغداد من تنازلات للاقليم الكوردي هناك قناعة كوردية ان البقاء مع الامريكان افضل وان غدروا بهم، لذلك على السيد مقتدى الصدر ان يدعوا جماهيره للالتفاف والتعاون مع كل الفصائل المسلحة الشيعية ومع قوات الجيش ومكافحة الارهاب وقوات الداخلية واجراء مصالحة حقيقية مع الاحزاب والتعاون مع المرجعيات الشيعية في النجف والاستعداد للكوارث التي سوف تحل، انا على يقين ان افق نور الحق قد راح ولم يبقى لانجلاء ظلام الليالي السوداء الا القليل، اننا في انتظار شروق شمس سوف تضيء العالم من قطبه الشمالي الى الجنوبي، شمس لم ولن تغيب، ماحدث طيلة الاربعين عاما الماضية ماهو سوى مقدمة الى مشروع الهي عهد معهود ولايهمني بمن يعتبر ذلك من الغيبيات والخرافات، ترمب ارتكب جريمة في اغتيال المهندس وسليماني لكنه ساهم ترمب في توحيد الاحزاب والكتل والتيارات والمرجعيات الشيعية، ترمب قدم اكبر خدمة للكتل والتيارات الشيعية بالعراق والشرق الاوسط ونطلب منه ان يواصل عمليات اغتيالات تطال قيادات سياسية شيعية اخرى لان ذلك عامل مهم لاعادة توحيد الكتل والاحزاب الشيعية للاستعداد لما يحدث خلال هذا العام والعام القادم، في الختام بعد ان تكشفت الحقيقة يفترض اعادة الدكتور عادل عبدالمهدي لرئاسة الحكومة مرة ثانية، وثبت بالدليل ان الرجل مناضل ووطني وشجاع والذي اراد ان يطيح به هم الامريكان قبل غيرهم بسب الاتفاق الصيني العراقي.
نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close