حماس تدعو زعماء المنطقة للتعقل

مراد سامي
على الرغم من المحاولات الحثيثة من القوى الدولية لمنع سقوط منطقة الشرق الأوسط المشتعلة في حرب شاملة ستأتي على الأخضر و اليابس ، تبدو المنطقة اليوم على شفا خطوة واحدة من الوقوع في المحظور.

حيث أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) في بيان رسمي، الجمعة، عن مقتل القيادي العسكري الإيراني اللواء قاسم سليماني، قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري ، وأبو مهدي المهندس، الرجل الثاني في مليشيات الحشد الشعبي العراقي , في خطوة وصفها البعض بالمتهورة فيما اعتبرها آخرون مبشرة نظرا للخطر الذي كان سليماني يمثله على امن و سلامة المنطقة .

حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية”حماس”, نعت في بيان رسمي وفاة اللواء سليماني معتبرة إياه أحد أبرز القادة العسكريين بالمنطقة الداعمين للمقاومة الفلسطينية في مختلف المجالات كما تقدمت بأحر التعازي للقيادة الإيرانية و الشعب الإيراني .

مصدر مطلع داخل الحركة أشار أن الانطباع السائد لدى عدد من الهيئات القيادية هو أن الوقت قد حان للدفع نحو تجاوز الخلافات الأيديولوجية والسياسية بين قادة المنطقة و الاتحاد حول هدف مشترك لاسيما و أن موجة من التصعيد الخطير بين أمريكا و إيران قادم لا محالة .

ترى حماس أن القطيعة بين كل من تركيا و إيران من جهة و مصر و السعودية من جهة أخرى لا يخدم إلا أعداء المنطقة فانغماس هذه الدول في قضايا ونزاعات إقليمية تستهلك جهودهما سيؤدي حتما لقبر القضية الفلسطينية إلى الأبد بعد ان كانت الأولية الكبرى لكل الشعوب الإسلامية .

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close