الجيش الوطني الليبي بقيادة خليفة حفتر يرحب مبادرة السلام الروسية ويؤكد على عزمه لمواصلة مكافحة الإرهاب في ليبيا

الجيش الوطني الليبي بقيادة خليفة حفتر يرحب مبادرة السلام التي دعى إليه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ويؤكد استمرار العملية العسكرية ضد الإرهاب في طرابلس.
وأفاد اللواء أحمد المسماري، المتحدث باسم القوات المسلحة الليبية، أن القيادة العامة ترحب بمبادرة قدمتها روسيا وهي تهدف إلى”إحلال السلام وتحقيق الاستقرار في ليبيا”، مشيراً إلى “مواصلة الحرب على المجموعات الإرهابية المصنفة بقرارات من مجلس الأمن الأممي.
وقال أن تلك المجموعات قد سيطرت على العاصمة طرابلس، مؤكداً أنها “تتلقى الدعم من بعض الدول والحكومات”.
وأضاف:”تلك الدول والحكومات الداعمة للمجموعات الإرهابية في طرابلس، تقوم بنقل أعداد كبيرة من الإرهابيين من جميع أنحاء العالم للقتال ضد القوات المسلحة والشعب الليبي”.
اعتقد المسماري أن تحقيق الاستقرار يتوقف على حل الميليشيات ونزع أسلحتها وهما أصبحا مطلبا وطنيا ودوليا لما يقود لتنفيذ ترتيبات أمنية في العاصمة يمكن الحديث معها عن عملية سياسية فاعلة.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close