رد المسماري على مبادرة أردوغان وبوتين

حسن منصور، صحفي ليبي مستقل

أصدر الرئيسان رجب طيب أردوغان وفلاديمير بوتين بيانًا مشتركًا دعا فيه رئيس وزراء حكومة الوفاق الوطنية الليبية فايز السراج وقائد الجيش الوطني الليبي مشير خليفة حفتر إلى وقف إطلاق النار.

اتخذت الأطراف المتنازعة عليها هذه المبادرة بطرق مختلفة – وافق السراج بسعادة ,ولم يستجب حفتر بشكل واضح.

نشر المتحدث الرسمي باسم الجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري في 9 يناير خطاب بشأن المبادرة الروسية التركية. احتوى خطابه على تفاصيل غير عادية تستحق التحليل.

بادئ ذي بدء، قال المسماري إن الجيش الليبي يؤيد اقتراح الرئيس الروسي. تجدر الإشارة إلى أن اللواء لم يذكر رجب أردوغان خلال خطابه.

من الواضح أن عداء المتحدث الرسمي يرجع إلى حقيقة أن تشارك تركيا في الحرب الليبي. إتخذ البرلمان التركي قراراً بشان إرسال الوحدات العسكرية التركية إلى ليبيا لدعم حكومة الوفاق الوطنية المتوجدة في طرابلس، وبدأت تركيا إنتشار قواتها في الدولة الإفريقية. بالإضافة إلى ذلك، قامت أنقرة في وقت سابق بتزويد الأسلحة والمعدات العسكرية بشكل متكرر لصالح السراج، بما في ذلك طائرات مسيرة في انتهاكاً للعقوبات الدولية ، كما يتضح من تسرب من الحسابات بين البنك المركزي الليبي والشركة العسكرية التركية SSTEK. من المعروف أن حكومة الوفاق أنفقت أكثر من 600 مليون دولار على الشراء غير الشريع للأسلحة والمعدات العسكرية من تركيا.

بالإضافة إلى ذلك ، أشار المسماري إلى أن الجيش الوطني الليبي سيواصل العملية العسكرية لتحرير طرابلس من الإرهابيين على أي حال. وهكذا، أوضح أن حكومة الوفاق ليس مستقلًا للسياسة ، لأنه يتعاون مع الجماعات المسلحة غير القانونية ، وبالتالي لا يمكنه المشاركة في تسوية سياسية بليبيا.

أظهر رد فعل الجيش الوطني الليبي على اقتراح الزعماء الأتراك والروس الموقف الحقيقي للجيش الليبي فيما يتعلق بتسوية النزاع الليبي. على الرغم من احترام مبادرة السلطة الروسية، أوضح حفتر أن التراجع غير ممكن طالما أن العاصمة تخضع لسيطرة مجموعة من العصابات والجماعات الإرهابية بقيادة حكومة الوفاق.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close