شني هاي .. بس بوخه طلعوا الجماعة

مؤيد حميد

بانت مؤخرات الجماعة , وأتضح أنهم عبارة عن بوخه , ولا غير .. أو كمثل عفطة عنز .. في حين كان العالم يجمد الباميه والباذنجان ليوم لا ريب فيه , وهناك من أعاد ذكريات تخزين البانزين , والبعض ترك الكرادة والجادرية تجنبا من صواريخ الجماعة , وتبين أنها أشاعات للاستهلاك المحلي , ولا غير .. شني هاي , الجماعة دفنوا رؤوسهم , وهربوا من قصور المنطقة الخضراء , وسكنوا في أحياء الحواسم والعشوائيات , من موقع أدنى , وتركوا مصير الكتلة الاكبر وخيانة الرئيس صالح والطرف الثالث وخروج القوات الامريكية .. أنهم بلا شك , عفطة عنز ولا غير ..

المنقاد لا يقود , والوطن لا يعمل بالبوخة وثقافة البصق والاستهتار والاستحمار والتدليس وفوتلي وفوتلك .. حيث أثبتت بوختكم خلال الستة عشر عاما , أنكم مجموعة من الخردة المتهالكة التي من الصعب تدويرها وتصنيعها من جديد , وعليكم الرحيل والعودة الى جحوركم السابقة , أو أن تكون نهايتكم دفاعا عن النفس ..

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close