بعد اعتراف ايران بان دفاعاتها هي التي اسقطت الطائرة الاوكرانية,

بعد اعتراف التظام الايراني بان دفاعاته الارضية هي التي اسقطت الطائرة الاوكرانية المدنية,اصبحت
سمعة ايران الدولية في وضع لاتحسد عليه,حيث ان تلك الحادثة اثارت عشرات الاسئلة حول قوة ومصداقية وقيمة النظام الايراني الحقيقية,والذي لاشك انه تأكد بشكل واضح انه ضعيف ومختل ,وخائف ومحرج جدا,ففضح بذلك حقيقة العنتريات الاعلامية التي يتبجح بها,من ان له منظومة صاروخية قوية,ومتطورة,وذكية! وانه قادرعلى تدمير العدو الامريكي وازالة اسرائيل من الخارطة,وله القدرة على الصمود ومقاومة اي هجوم امريكي,و,و,و!
فتبين من خلال تلك الجريمة الغبية النكراء والتي ازهقت ارواحا بريئة,جلها من مواطني ايران نفسها,ان النظام الدفاعي ضعيف ومهتري وبدائي الى اقصى حد,بل كل التبريرات التي ساقتها السلطات الايرانية حول شكل وحقيقة واسباب وتداعيات ذلك الحدث الجلل,كانت كالاعذارالتي هي اقبح من الذنوب,اذ كلها تشيرالى عجزوقلة خبرة,كل الاجهزة الدفاعيةوعدم وجود تنسيق بين اجهزة الرصد والرادارات,والخ.
طبعا هناك الكثيرمن التفاصيل المتعلقة بهذا الامر,لكني سوف لن اتطرق اليها لاني متأكد من أن القراء الكرام قد تابعوها لاهمية القضية,لكني سأشيرالى بعض اللقطات التي وردت من خلال تغطية الخبر,والتي لم اجد لها تفسيرا معقولا,بل اثارت لدي العديد من علامات الاستفهام المقرونة بالتعجب
فمنذ بداية تسريب الخبر,كل الصورالتي نقلت من مكان الحدث اكدت ان الطائرة تعرضت الى انفجار,لكن النظام الايراني لم يقبل الاعتراف بذلك,بل حاول الانكار,وتقديم بعض التفسيرات الهزيلة اصلا,لكن الذي اعجزهم وجعلهم ينهارون ويعترفون بالحقيقة,هوالفيديو الذي عرض من قبل احدى وكالات الانباء,,وتابع مسارالطائرة قبيل سقوطها,واظهربشكل واضح انها انها تعرضت الى صاروخ وانفجرت في الجو,و بسبب وضوح ودقة تلك اللقطة عجزت الاجهزة الايرانية ان تقدم اي تفسير,أو تبرير,اخر.
واظطرت الى الاعتراف,المر
سؤالي:-من هو الذي صور ذلك الفيديو؟!وكيف عرف ان تلك الطائرة حصرا سوف تصاب بصاروخ,وتنفجر في الجو,وأن الفيديو سيعتبر دليلا قاطعا على انها ضربت واسقطت؟!!
اذ لايمكن ان نصدق بأن كل الطائرات المدنية تصور من الارض حين تنطلق بالعشرات كل ساعة من مطار الخميني
بل ان الذي سجل الفيديو,كان يدري ويتعمد تصوير الحادثة,مما يبعد فرضية الخطأ عن تلك الحادثة الجلل
ومن تلك النقطة يثار تسائل مهم:-مالهدف من اسقاط طائرة مدنية؟ومن الذي خطط لاسقاطها؟ولأي هدف؟هل هناك مؤامرة؟هل ان الاجهزة الدفاعية الايرانية مخترقة؟
اذ مما لاشك فيه ابدا ان النظام الايراني قد وقع في ورطة لم يسبق لها مثيل,فبسبب هذه الحادثة سوف تضطر ايران الى دفع تعويضات لاقبل لها بها وهي في هذا الوضع الاقتصادي الكارثي نتيجة الحصار الخانق الذي تلفه امريكا حول عنق النظام,كما أن العقوبات الامريكية ستترسخ وستتبعها عقوبات اممية,اضافة الى ان الثقة بالطيران من والى ايران قد انهارت وتهدد النقل الجوي الايراني بمخاطر جمة,والشعب الايراني لن يسكت على حكومته بسبب سقوط الكثيرمن الضحايا الايرانيين.بالختام ارى ان ايام النظام الايراني في الحكم باتت محدودة وان انهياره متوقع في اي لحظة,حيث لم تبقى له اية مقومات,بعد ان تبينت حقيقة العنتريات التي لازال اعلام النظام يرددها,عن قوة وجبروت
على حكام طهران التنازل عن الحكم وتسليمه الى الشعب الايراني المبتلى,والا فمصيرهم سيكون كمصير الشاه,وفي التاريخ الكثير من الدروس والعبر والشواهد والمقاربات التي تؤكد ادعائي
والايام بيننا
نسأل الله ان يحمي الشعوب المظلومة المبتلاة

مازن الشيخ

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close