بومبيو يندّد بالهجوم الصاروخي الذي استهدف قاعدة جوية عراقية

أعرب وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو عن “غضبه” جراء هجوم صاروخي آخر على قاعدة جوية عراقية تتمركز فيها قوات أميركية، في الوقت الذي أشارت فيه إيران إلى رغبتها بخفض التوترات في المنطقة.

أخبار ذات صلة
جنود أميركيون في العراق - أرشيفية
سقوط صواريخ على قاعدة عراقية تضم جنوداً أميركيين

وقال بومبيو في تغريدة إنه “غاضب إزاء التقارير عن هجوم صاروخي على قاعدة جوية عراقية”، مضيفا “هذه الانتهاكات المستمرة للسيادة العراقية من قبل جماعات غير موالية للحكومة العراقية يجب أن تنتهي”.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن هجوم الأحد. وحمّلت الولايات المتحدة سابقا مسؤولية هجمات مماثلة إلى جماعات مدعومة من إيران في العراق.

وتستضيف قاعدة البلد فرقة أميركية من القوات الجوية إضافة إلى متعاقدين أميركيين، لكن تم إجلاء معظمهم بعد تصاعد حاد في التوتر بين الولايات المتحدة وإيران في الأسبوعين الأخيرين، وفق ما أفادت مصادر عسكرية.

والبلد هي القاعدة الجوية الرئيسية لطائرات إف 16 العراقية التي تم شراؤها من الولايات المتحدة.

وفي الأشهر الأخيرة تعرضت القواعد العسكرية التي تستضيف القوات الأميركية لهجمات بالصواريخ وقذائف الهاون التي أصابت في الغالب جنودا عراقيين، ولكنها قتلت أيضا متعاقدا أميركيا الشهر الماضي.

وتسارعت التطورات بعد مقتل المتعاقد، حيث نفذت الولايات المتحدة هجمات ضد مجموعة موالية لإيران في العراق إضافة إلى قتل الجنرال الإيراني قائد فيلق القدس قاسم سليماني خارج مطار بغداد.

وتعهدت الفصائل الموالية لإيران في العراق بالانتقام ردا على تلك الغارات.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close