لا تيأس يا صديقي ،

بسم الله الرحمن الرحيم

كتب : حازم عبد الله سلامة ” أبو المعتصم ”

لا تيأس يا صديقي ،

فانت رائع وتستحق حياة أفضل مليئة بالراحة والحب والأمل والمستقبل ،

لا تيأس يا صديقي فهناك من يحبونك ويقدرونك ويتمنون لك الخير والسعادة ،

لا تيأس يا صديقي ، فأنت أقوي من كل الآلام والحزن ، وأنت قادر أن تنتصر علي كل الظروف وآلامها ،

لا تيأس يا حبيب القلب ، فلا يأس مع الحياة ، ولا حياة مع اليأس ،

كن قوياً ، كن شامخاً ، وقادراً علي صنع حياة أفضل ومستقبل أجمل ، فأنت قادر لأنك تستحق ،

فرغم كل الآلام والجرح والحزن ، إياك أن تستسلم وانتزع من بين ثنايا الوجع فرح وسعادة ، فقلبك الطيب يستحق الحياة بكل حب وسعادة ،

اخي وصديقي … كن قوياً قادراً علي صنع حياة أجمل كما تتمناها ،

وإياك ثم إياك أن يدخل اليأس والإحباط إلي قلبك ، حاول وقاتل لأجل تحقيق ما تتمناه ،

إياك والاستسلام لهذا الواقع المؤلم ، فالشمس حتما تشرق بعد كل هذا الظلام ،

صديقي الحبيب … ابحث عن نفسك

وأينما تجد الحب والسعادة فتمسك ولا تفارق ، كن سعيداً دوماً ولا تخشي من الحزن ، وانتزع من بين الأحزان كل لحظة فرح وسعادة ،

لا تستسلم لأوهام الفراق وتمسك بكل قوة بمن يحبك ويخاف عليك وتطمئن له ، تمسك بسعادتك وبمن يسعدك ويحافظ عليك ،

فالحياة صعبة وتحتاج لقوة إرادة لنحياها رغم الوجع والألم ،

كن كما تتمني أن تكون يا صديقي ،لا تلتفت للأحزان والألم ، فهذا قدرنا وعلينا ان لا نستسلم له ، فالحياة معركة ، وكُتب علينا أن نخوضها رغماً عنا بكل معاناتها وآلامها وجراحها ، فمذ أن جئنا لهذه الدنيا جئنا ببكاء وصراخ كأننا كنا نعلم جيداً أننا خرجنا لنخوض غمارها بكل ما بها من جراح وعذاب وتعب وتحدي وآلام ،

فهذا قدرنا ، والقدر لا يعني أن نستسلم له ونخضع لوقائعه وأحداثه ، فاصنع الأحداث بنفسك لترتقي للأفضل وتحياها كما تريد ،

فانت بحاجة لتنتصر علي هذه الحياة ، بحاجة لتنتصر علي نفسك ، علي زحمة الأفكار برأسك ، علي تقلباتك ، علي هذا العالم المخيف من حولك ،

فالحياة دموع وفراق ، ووداع أحباب ،

انها حياة موحشة ومرعبة ، فلا تستغرب يا صديقي كل هذا الألم ، والكم الهائل من هذا الخداع والشر المنتشر بكل مكان ،

رغم كل هذا … لا تستسلم للواقع المؤلم ، وتمسك بمبادئك وانسانيتك ،

فقمة النضال والتحدي والانتصار في ظل هذا العالم الملوث فساداً وخداع ، أن تحافظ علي طهارة نفسك ولا تتلوث في ظل هذه الأجواء الموبوءة ، فقمة السعادة يا صديقي أن تحيا إنسان ، فالإنسانية أساس كل الأديان ،

هذه رسالتي لك يا صاحبي ،

وأدعو الله أن يسعدك ويحفظك ويبعد عنك الحزن ، وتحيا حياة سعيدة ومستقبل أفضل ، وتتغلب علي كل الأوجاع وتنتصر علي تلك الحياة ، والله المستعان ،

hazemslama@gmail.com

12-1-2020Image preview

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close