الرد الصريح على مَن لا يفهم كلام الفصيح “خاص لصوت العراق”

محمد مندلاوي

العزيز (قاسم بدر) شا كر لك حرصك واهتمامك بقضايا شعبك الكوردي الجريح ووطنه كوردستان المحتل من قبل العرب والفرس والأتراك الأوباش. وشكر ثاني على دفاعك عن حقوق شعبك المشروعة ومكتسباته التي حققها بنضاله مرير ضد محتليه.. . دمت يا الغالي.

السيد عاصم، يظهر أنك مليء بالأحقاد وتريد فقط أن تتكلم لا غير ولا تعرف حتى سبب منطقي لحقدك. وجب عليك أن تأتي بكلامي الذي سطرته على الورق ونشرته لكم وتناقشه فقرة بعد أخرى لا مثل ثرامة لحم تترتر. يا عاصم أن كلامك الذي قلته سابقاً هو الذي جعلني أن أتهمك بأنك من محبي الأعاجم نوري وربعه. جئت الآن تعترف أنك ماركسي بعد أتعس لأن الماركسية جاوزه التاريخ ليس لها وجود إلا في المتاحف وبواطن كتب التاريخ. ثم زودت الطين بِلة حين قلت أنك فيلي يعني كوردي لأن الشريحة الوحيدة في الشعب الكوردي لا يذكر إلا بسابقة الكوردي هو الكوردي الفيلي. طيب يا عاصم هل تستطيع أن تقول لي يوجد شعب على كوكبنا بدون وطن؟. صحح منطقك، هل تعرضت من قبل السلطات الكوردية؟ أم من الكورد كشعب؟. هذه أول مرة أسمع أن هناك قضية فيلية، الذي أعرفه أن هناك قضية كوردية والكورد أمة كبيرة تضم الفيلي والسوراني والبهديناني والهورامي والزازائي الخ. عزيزي عاصم افهم وحكم عقلك لا تقل لي جلال و مسعود أنا لا علي بالسياسيين أنا أتكلم عن شعب كوردي وطنه كوردستان فأي كوردي يعرف نفسه بأنه كوردي وكوردستاني من حقه أن يقول ما يشاء عن القيادات الكوردية سلباً وإيجاباً. عزيزي لي مقالات قبل أعوام انتقدت فيها جلال طالباني وعادل مراد في هذا الموضوع الذي تتحدث عنه أنت الآن. وفيما يخص الحكم الفاطمي أن هناك عشرات المصادر ذكرت تعاونهم مع الصليبيين اذهب وأبحث في بواطن كتب التاريخ جيداً سترى عجب العجاب، على أية حال هذا ليس موضوعي. عزيزي أنت تقرأ كتب لأناس مؤدلجين ليسوا ثقة لأنهم يفسرون التاريخ وفق تفسيرهم الخاطئ للتاريخ. هل لا زلت تؤمن بالحتمية التاريخية الماركسية؟؟!! التي خربت العالم. استيقظ من.. يا سيد ألم تعرف أن الماركسية كانت نصف الكرة الأرضية بيدها وأعلنت إفلاسها ماذا تنتظر منها الآن؟؟!! وهكذا سيكون مصير الأحزاب الإسلامية بسينها وشينها. بلا شك وأنا أقول أنهم خانوا وفقدوا كركوك الكوردية الكوردستانية لكن لم ولن يتخلى عنها الشعب الكوردي ستعود عاجلاً. عجبي يا عاصم، أنك تزعم أنك نلت شهادة جامعية لكنك لا تعرف أن تسطر الكلم بشكل سليم. لاحظ هذه الجزئية التي قلتها أنت: الكل يتمنى دولة خاصة للكورد، ولكن الظروف لم تسمح وهم ارتكبوا غلطة بالإعلان عنها ليس لأننا لانستحقها ولكن التوقيت غير مناسب ، والفشل كان حليفهم لان لا ايران ولا تركيا ولاسوريا ولا العراق تسمح باقامة قواعد اسرائيلية والغربية فيها وهذا شئ طبيعي لإعتراضهم. انتهى الاقتباس. هل لاحظت في هذه الجزئية المقتضبة تارة تتكلم عن الكورد كأنك من قومية أخرى وتارة تتكلم كأنك واحد من هذا الشعب الجريح، يا ترى من تكون أنت؟ شوربة ابتاع كلو. على أية حال أن الأخ قاسم رد على تشكك بتأسيس دولة كوردستان. أليست تركيا لديها سفارة لدولة إسرائيل لماذا تتخوف إذا تكون هناك سفارة إسرائيلية في كوردستان؟ أليسن هي أول دولة إسلامية اعترفت بإسرائيل؟. ألم تكن في إيران سفارة إسرائيلية؟ والآن من تحت طاولة يقوم الملالي بكل شيء مع إسرائيل وغيرها؟. ها أنك تعترف بأن الفيلية كورد حين تصف السفير بأنه كوردي فيلي وهذا يعني أنهم جزء من هذه الأمة الكبيرة التي تسمى الأمة الكوردية. مرة أخرى تعترف أن هذه الشريحة تسمى الكورد الفيلية. أنا معك في هذا أنهم لم يصرفوا منها شيئاً للكورد الفيلية. أي كوردي يساوم على قوميته الكوردية وعلى وطنه

كوردستان فهو خائن ومشكوك في أخلاقه. ليس المقصود في هذه الجملة الأخير شخص محدد بل قلت كل من يعني بصورة عامة أي كوردي ينكر أصله ويرتمي بأحضان الاحتلال. تحياتي.

إلى السيد أبو الوليد:

عزيزي أنا لقبي هكذا مندلاوي بدون ألف لام التعريف فبأي لغة تكتبه يجب أن يكون هكذا، لو أن إنجليزيا كتبه ماذا سيكتب Al mandelawy أم Mandelawy؟ كما قلت لك أن تريد أن تعربه لا غير. لا تتعنصر لم يكن سردي دون معنى أن تساؤلاتك وتشكك احتاج إلى رد علمي وشرح مستفيض هذا كلما في الأمر وأنا لم أبخل عليك به. عزيزي أبو الوليد أنت استشهدت بأناس وأنا دحضت كلامهم ألم تقل أن الزكار-العنصري- قال الكورد كانوا ينزلون من الجبل ويهجون على موصل قلت لك متى هل حين ذكرهم القائد اليوناني كزينفون 450 سنة قبل الميلاد هل في هذا التاريخ كان العرب في موصل؟ ثم جئت لك بتاريخ صدر الإسلام وقائله عربياً ليس كوردياً ذكر وجود الكورد في موصل قبل الغزو العربي. عزيز أنا لم أذكر الشعوب التي سكنت كوردستان، أنا جئت لك بنصوص تذكر اسم الكورد صراحة وهؤلاء شخصيات علمية فوق الشبهات مثل (طه باقر) الذي ذكر اسم الكورد كما هو اليوم قبل النبي نوح في كوردستان وهذا الشخص حجة عليك لأنه عربي ومختص بالمادة التي كتب عنها ويشهد لمهنيته ونزاهته فطاحل العالم في هذا المضمار. فيما يخص المسيحية وقبله وتحديداً الذين اقتبسوا اسم الآشوريين لأنفسهم قلت لك راجع المصدر الذي كتبته لك. للعلم أنا في إحدى مقالاتي قلت لهؤلاء أنتم أمام خيارين لا ثالث لهما أما أن تقولوا أن كتابكم المقدس محرف وخطأ أو أنه صح وأنتم لستم بآشوريين . عزيزي أبو الوليد، لا تلعب بالكلمات، أنا أتعامل مع تاريخ الذي يسبقنا بقرون عديدة وهذا يعني أننا لم نكن موجودون في ذلك التاريخ فلذا يجب علينا أن نأتي بمصادر وأنا ذكرت لك مصادر صدر الإسلام يقول لك هؤلاء السريان وغيرهم في كوردستان هم من القومية الكوردية، هل لديك شك انتقد المصدر وهو عربي إسلامي. لما هذا التكابر ولا تريد أن تعترف بالحقيقة؟!. عزيزي هؤلاء عنصريون وأنا دحضت كلامهم في كتاباتي سابقاً هل تريد أن تناظرني كل بمفرده حيث تأتي بما كتب أحد هؤلاء ونناقشه فقرة بعد أخرى وندحضه لك بطريقة يقبله العقل والعلم والمنطق؟. لا عزيزي فقط “ميران” يزعم أنه كوردي أما اثنين الآخرين ليسا من الكورد ولا يشرفوننا أن يكونا كوردا. أين أنا لم أثبت لك، قل أي شيء عن الكورد وكوردستان وأنا أثبته لك بمصادر معتمدة ومعتبرة عديدة. كيف ذكر المصادر لا يكون دليلا؟ هل تريدني أن أذكر لك شخص من الشارع كمصدر!!!. حقيقة تذكرني بشخص من الإسلاميين أصبح أول محافظ لبغداد بعد التحرير عام 2003 في الثمانينات وصلني كلام منه أنه قال عني هذا لا يجيد السياسة فقط يتكلم لا غير، فبعثت له الرد قلت للذي جائني بكلامه قل له صدقني كنت لا أعلم أن السياسة في مفهوم الأستاذ سحب سكاكين ومسبة و إطلاق كلام بذيء على الآخر الذي لا يوافقك في الرأي.

عزيزي أبو الوليد إذا ترغب أن تعرف أي شيء عن الكورد وكوردستان بصورة صحيحة وسليمة فأنا على أهبت الاستعداد أن أزودك به أما إذا تريد أن تعرف وتحرف فهذا شيء آخر جوابه ليس عندي لأن وقتي ثمين لا أريد أن أقضيه بكلام مقاهي.حتى إذا تريد أن تناظرني أو تأتي بكائن من كان أن يناظرني عن الكورد وكوردستان بشكل كلي أو جزئي فأنا مستعد هذا الميدان يا حميدان.

14 01 2020

تحياتي

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close