دمشق تكشف عن اجتماع استخباراتي مع أنقرة في موسكو

دمشق تكشف عن اجتماع استخباراتي مع أنقرة في موسكو

قالت وسائل إعلام سورية رسمية، إن موسكو استضافت، اليوم الاثنين، محادثات بين ممثلي استخبارات سوريا وتركيا، برعاية روسية.

ووفق وكالة ‹سانا› الرسمية، فإن الجانب السوري، الذي مثله رئيس مكتب الأمن الوطني، اللواء علي مملوك، طالب الطرف التركي، الذي شارك منه في المحادثات الثلاثية رئيس جهاز المخابرات، حقان فيدان، «بالالتزام الكامل بسيادة الجمهورية العربية السورية واستقلالها وسلامة أراضيها ووحدتها أرضا وشعبا»، إضافة إلى «الانسحاب الفوري والكامل من الأراضي السورية كافة».

كما دعا مملوك، وفق الوكالة، إلى «ضرورة وفاء تركيا بالتزاماتها بموجب اتفاق سوتشي بشأن إدلب المؤرخ بيوم 17 سبتمبر 2018، وخاصة في ما يتعلق بإخلاء المنطقة من الإرهابيين والأسلحة الثقيلة وفتح طريق حلب-اللاذقية وحلب-حماة».

وشدد مملوك على أن «الدولة السورية مصممة على متابعة حربها ضد الإرهاب وتحرير كل منطقة إدلب وعودة سلطة الدولة إليها بما يكفل الأمن والأمان للمواطنين السوريين الذين تستخدمهم التنظيمات الإرهابية دروعا بشرية في تلك المنطقة»، حسب تعبير ‹سانا›.

وأشارت الوكالة السورية، إلى أن الاجتماع عقد بمشاركة «عدد من المسؤولين الروس» دون الكشف عن هويتهم.

وجرت هذه المحادثات، التي لم تؤكدها رسميا موسكو أو أنقرة، بعد أن أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن التوصل إلى اتفاق مع تركيا حول وقف إطلاق النار في منطقة إدلب لخفض التصعيد، اعتبارا من 9 يناير، بينما قالت وزارة الدفاع التركية إن الهدنة دخلت حيز التنفيذ منتصف ليل 12 يناير

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close