«فخر العروبة »: كتاب الباحث سالم الكتبي ضمن المقرر الجديد للدراسات الاجتماعية بالإمارات

بيان صحفيImage preview

الجمعة 10 يناير 2020
تزينت الطبعة الجديدة من كتاب الطالب الدراسات الاجتماعية والتربية الوطنية للصف الخامس في دولة الإمارات بمواد متنوعة من كتاب «فخر العروبة: صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، القائد والانسان»، أحد مؤلفات المحلل السياسي والباحث الأكاديمي الإماراتي الدكتور سالم الكتبي.

ويشتمل المقرر الجديد في الفصل الخاص بالشيخ محمد بن زايد إلى عدة مقتطفات من كتاب « فخر العروبة: صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، القائد والانسان »، بداية بصفاته الاجتماعية وحنكته السياسية ومرورا بعلاقته مع والده المغفور له الشيخ زايد بن سلطان، حيث كان «الولد سر أبيه»، وصولا إلى اهتمامه وتواصله الدائم مع المواطنين من مختلف الفئات والأجيال.

»فخر العروبة»، الكتاب الثاني الذي صدر للباحث الإماراتي، هو عمل أكاديمي موثق بشكل منهجي ويتناول فيه المواقف والسياسات الخاصة بالشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. وهو أول كتاب من نوعه حول هذا الموضوع. ويلقي الضوء على سياسات ومواقف وتوجهات ولي عهد أبوظبي ويفحص أبعاد مواقفه وسياساته التي ترمي للحفاظ على الأمن والاستقرار في الإقليم.

«ولدت فكرة الكتاب عندي منذ عام 2012»، يقول الكتبي في إحدى مقالاته، وما كان، بعد بضع سنوات، إلا أن صدرت منه الطبعة الأولى في سنة 2017. وفي نفس العام، اختارت «شبكة إعلام المرأة العربية» كتاب فخر العروبة أفضل كتاب عربي، في اجتماع بحضور قيادات الشبكة وشخصيات وأساتذة جامعات وإعلاميين. وما فتئ أن حظي هذا العمل بإشادة ثانية تتجسد في اقتباس عدد من مواده في المقرر الرسمي لمادة العلوم الاجتماعية للصف الخامس بدولة الإمارات.

ومؤلف الكتبي هو أحد المصادر القيمة التي اعتمدتها اللجنة لتطوير برامج الدراسات الاجتماعية في الإمارات. وطورت وزارة التربية والتعليم برامج لمواكبة رؤيتها المتمثلة في تمكين طلاب المدارس في دولة الإمارات العربية المتحدة بما في ذلك مناهج الدراسات الاجتماعية والتربية الوطنية باعتبارها العلوم الاجتماعية والإنسان المتكامل الذي يساعد على بناء جيل يفيد بلدهم قادر على مواجهة مشاكل الحياة ومسلح بالعلوم والمعارف والمهارات في القرن الحادي والعشرين.

وقد أعد كتاب الطالب في الدراسات الاجتماعية والتربية الوطنية للصف الخامس، في حلته الجديدة، على يد لجنة مختصة من وزارة التربية والتعليم بدولة الإمارات العربية المتحدة.

ويأتي كتاب الطالب للصف الخامس في صورته الجديدة المنمقة والمبسطة ضمن خطط الوزارة لتطوير المناهج التعليمية وتحديثها بما يواكب التطورات والتربوية المعاصرة. وتعد مادة الدراسات الاجتماعية والتربية الوطنية مجال متكاملا لا غنى عنه في تكوين المتعلم معرفيا وعقليا ووجدانيا مما يكسبهم منظور شمولي متكامل. وجدير بالذكر أن المحور الرئيس لمادة الدراسات الاجتماعية والتربية الوطنية هو الإنسان والأرض التي يعيش عليها وما يتصل بحياته من تاريخ واقتصاد ومجتمع وثقافة وتفاعلات مع الجوار ومع بقية أنحاء العالم.Image previewImage preview

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close