اختتام فعاليات “الملتقى الثاني للصحافة الاحترافية” باعلان نتائج مسابقته وتشكيل لوبي صحفي

Image preview

اختتمت فعاليات “الملتقى الثاني للصحافة الاحترافية” الذي نُظم بمشاركة أكثر من 100 صحفي وأكاديمي وطلاب كليات اعلام، بتشكيل “لوبي صحفي” والاعلان عن نتائج مسابقة الملتقى لأفضل المواد الصحفية في حقلي “التقارير السردية” و”التحقيقات الاستقصائية”.
الملتقى الذي عقدته شبكة ( (NIRIJللصحافة الاستقصائية في مدينة السليمانية للفترة بين 10 و13 كانون الثاني، تضمن ست جلسات حوارية عامة، وجلسات تشاورية شارك فيها أكثر من 30 متحدثا بين صحفي واكاديمي وقادة منظمات معنية بالشأن الصحفي، الى جانب ورشتين تدربيتين تركزتا على فَنَي كتابة “التقارير السردية” و “الفيتشر” شارك فيهما 40 صحفيا وطالبا تلقوا تدريبا مكثفا قدمه المدربان لارس مولر وكمي الملحم.
تنوع المشاركون في الورشتين التدريبيتين بين طلاب كليات اعلام في جامعتي تكريت والموصل، وصحفيين محترفين وقادة مؤسسات صحفية من مختلف مناطق البلاد.
واعلن صحفيون واكاديميون خلال الملتقى عن “تشكيل لوبي صحفي” يضم قادة الرأي العام والمنظمات الصحفية ووسائل الاعلام المستقلة واكاديميين، يهدف الى تحقيق وصيانة “حرية العمل الصحفي” وفق السقف الوارد في الدستور العراقي.
وتضمن الملتقى مسابقة لأفضل التحقيقات والتقارير الصحفية المنجزة في العاميين الاخيرين من قبل الصحفيين العراقيين، وتم اعلان نتائجها في ختام الملتقى الذي تضمن ايضا جلسات تشاورية ناقشت التحديات الأمنية والقانونية والمالية التي تواجه الصحفيين.
الملتقى ايضا بحث في واقع صحافة المكونات والصحافة المستقلة في اقليم كردستان ووضع الصحافة الكردية، كما خصص جلسة بمشاركة ثلاث صحفيات تركزت على واقع عمل الصحفيات وتحديات بيئة العمل.
وقدم المشاركون في الملتقى، من قادة المؤسسات الصحفية ومن الصحفيين المحترفين فضلا عن أساتذة اعلام بخمس جامعات عراقية، الى جانب بعض نشطاء المجتمع المدني، أوراق عمل وخلاصات تجارب عن واقع الصحافة والتغطيات الصحفية في ظل الأزمات والعنف والتهديدات، فضلا عن مناقشة التحديات المهنية والقانونية والمالية التي تواجه الصحفيين والمؤسسات الصحفية.
كما بحث المشاركون في موضوع دور الاعلام في خلق التغيير والمساهمة في حفظ السلم الاهلي بمجتمع متعدد قوميا ودينيا ومذهبيا، وسبل التغلب على التحديات التي تواجه الصحفيين العراقيين لتقديم صحافة احترافية عميقة ومؤثرة، تلتزم التقصي والدقة والموضوعية والحياد والتوازن.

سامان نوح

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close