أعضاء حركة حماس المقيمين بتركيا، تصاريح إقامة غائبة ومجهودات تسوية غير فعالة

رغم العلاقات الوطيدة بين حركة حماس الفلسطينية والحكومة التركية بقيادة أردوغان إلا أنّ بعض الملفات العالقة أحيانا لا تُحلّ بالسلاسة المرجوّة.

أحد هذه القضايا، الوضعية القانونية لبعض الأعضاء المنتمين لحركة حماس في تركيا. الكثير من المقيمين هناك لا يملكون تصريح إقامة رسميّ ممّا يجعل وجودهم في تركيا غير قانونيّ.

في سبيل إيجاد تسوية للملفّ، اتّجه مسؤولون كبار وقيادات بحركة حماس مقيمةٍ في تركيا للسلطات الرسميّة هناك، بِنيّة التقدم في خطوات عمليّة، لكن دون إحراز التقدّم المرجو منذ البداية. يُذكر هنا أنّ الجهود التي تبذلها حركة حماس يتبناها صالح العاروري، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس و احد اهم قياديات الحركة المتواجد على الاراضي التركية

يعتقد مسؤولون بحماس أن التقارير العديدة التي نُشرت مؤخرًا حول عمليات حماس التي تُنفَّذ دون علم السلطات التركية استشارةً وتنسيقا ، وأبرزها مقال نشر في صحيفة التليجراف البريطانية، قد تكون أحد معوّقات الجهود المبذولة في سبيل تسوية وضع أعضاء حماس القانونية في تركيا.

يبدو التحالف التركي الحمساوي على وشك الانهيار و ما تفصيلة عدم حيازة اعضاء حماس في تركيا على اورق اقامة حتى اللحظة الا احد تمظهرات ذلك , فهل تتحرك انقرة لاعادة المياه لمجاريها ام انها سترضخ للضغوط الخارجية المسلطة عليها بسبب علاقتها بالحركة الفلسطنيية .

مراد سامي

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close