الطيران التركي يقتل ويصيب 23 مقاتلاً من وحدات حماية سنجار

أقدم الطيران التركي، على قصف قوات حماية سنجار في تلتين محاذيتين لناحية سنون التابعة لمحافظة نينوى، ما أسفرعن قتلى وجرحى.

وقال مصدر ان القصف تم عند الساعة 10 صباح يوم أمس الأربعاء واستهدف قوات حماية “شنكال” سنجار “يبشه”.

كما أكد المصدر مقتل القائد العام لقوات “يبشه” زردشت شنكالي في القصف التركي و23 آخرين.

وكان الإعلام التركي من جهته أكد مقتل شنكالي.

يذكر انه خلال العام الماضي أيضاً، قام الطيران التركي، باستهداف مقرات ومواقع قوات “يبشه” في حدود سنجار، مما بث الرعب بين أهالي المنطقة.

وقال مسؤول عسكري في قيادة “عمليات محافظة نينوى” إن “طائرة قصفت بعدة صواريخ مقراً تابعاً لوحدات حماية سنجار ما أسفر عن مقتل 11 عنصرا وإصابة 12 آخرين، بإصابات مختلفة”، مبيناً أن “عناصر الحزب أخلوا جرحاهم إلى مستشفى قريب”.

وأكد المسؤول أن القصف على الأغلب نفذ من قبل طائرات حربية تركية.

وأدرجت حكومة رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي، العام الماضي “وحدات حماية سنجار” ضمن هيئة “الحشد الشعبي” وباتت تتلقى مرتبات شهرية من الحكومة، ضمن خارطة طريق لتطبيع الأوضاع بمدينة سنجار.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close