نباح فلول البعث حول اتفاق العراق والصين دليل ان الاتفاق جيد،

نعيم الهاشمي الخفاجي
صراخ ونباح فلول البعث على كذبة البترول العراقي كذبة كبرى هم من حرقوا ابار البترول وسرقوا المنتجات البترولية وباعوها في اتفه الاثمان لدول الجوار، وهم من حرقوا المصافي وفككوها وباعوها إلى تركيا، اقول ليس كل من رفع شعارات الوطنية يكون صادقا وليس كل معدن يلمع هو ذهب.
هناك حقيقة البترول الذي يعطى إلى الأردن مجانا يعادل البترول الذي خصص للصين مقابل اعادة اعمار العراق، الأموال التي تذهب الى تركيا من خط جيهان أكثر من الأموال التي تذهب للصين، و ياليت المحافظات المنتجة للبترول أيضا تعقد صفقات مع كوريا واليابان وأوروبا لبناء مصانع ومعامل وبناء مدن سكنية حديثة أيضا مقابل حصص من البترول بموافقة الحكومة ببغداد، كل دول أوروبا توافق على قضية التعامل من خلال دفع الأموال للشركات عن طريق أموال البترول والدول الأوروبية مستهلكة للبترول فتبادل المنفعة أمر ضروري، أما رفض مخانيث فلول البعث لمثل هذه الاتفاقيات فهم يعلمون وجودهم مرهون بعدم توفر الخدمات للمواطنين ومع استمرار والمفخخات التي قضى على مفخخاتهم الحشد الشعبي ولم يبقى أمامهم سوى التسلل التظاهرات والسيد ابو هاشم أنتبه إليهم وسوف يعالجهم بعلاج ذات مفعول قوي ومؤثر قريبا ويكسر شوكتهم والتي أصبحت في مهب الريح.
نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close